كونفيرجينت تستحوذ على إم في بيه تك، موسعة عروض خدماتها في منطقة الشرق الأوسط

mall2
أخبار الشركات
mall213 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
كونفيرجينت تستحوذ على إم في بيه تك، موسعة عروض خدماتها في منطقة الشرق الأوسط

تسهم عملية الاستحواذ في توسيع نطاق خدمات “كونفيرجينت” لتشمل العملاء في القطاع الحكومي والعسكري والقطاع الخاص عبر منطقة الشرق الأوسط

مجله مال وأعمال -شامبورغ، إلينوي-(بزنيس واير/”ايتوس واير”): أعلنت اليوم شركة “كونفيرجينت”، الرائدة عالمياً في مجال تكامل الأنظمة القائم على الخدمات، عن استحواذها على “إم في بيه تك”، وهي شركة متعاقدة لأنظمة الأمن والتكنولوجيا تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها وتقدم خدماتها لمؤسسات القطاع الخاص والعملاء الحكوميين على مدى العقدين الماضيين. ستسهم عملية الاستحواذ هذه بإضافة أكثر من 200 زميل إلى “كونفيرجينت” وتوسيع حضور الشركة لتشمل بلدان مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط.

تأسست “إم في بيه تك” في عام 2003 وتتخذ من دبي مقراً لها، وتملك ثلاثة مكاتب في كل من الإمارات العربية المتحدة والعراق، وتخطط للتوسع في المستقبل القريب إلى المملكة العربية السعودية. يتألف زملاء الشركة المتنوعون ومتعددو الجنسيات من أفراد تقنيين بنسبة 80 في المائة ويتمتعون بخلفية مثبتة في القطاع، يقومون بإدارة المشاريع وتسليمها بفضل واحدة من أكبر القوى العاملة الميدانية في السوق. تتمثل مهمة “إم في بيه تك” في توفير المعلومات والترابط عبر قطاعات متنوعة مثل البنية التحتية الأساسية والضيافة وتجارة التجزئة الفاخرة ومراكز التسوق والبنية التحتية الخاصة بالطاقة.

وقال كين لوتشياتو، الرئيس التنفيذي لشركة “كونفيرجينت” في هذا السياق: “توفر ثقافة ’إم في بيه تك‘ القوية والمرتكزة على العملاء وخبرة أفرادها في مجال التقنيات الناشئة ميزة تنافسية مهمة وتتماشى بشكل جيد مع استرتيجية النمو خاصتنا. سيسمح لنا الاستحواذ على ’إم في بيه‘ بتلبية احتياجات عملائنا العالميين بشكل مباشر في هذه المنطقة الحيوية. وستعمل القدرات التقنية القوية وقدرات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والبيانات الضخمة سريعة التوسع التي تتمتع بها ’إم في بيه‘ على استكمال وتسريع استثماراتنا في هذه المجالات الرئيسية. وإننا نتطلع قدماً إلى التعاون مع الزملاء في ’إم في بيه‘ وقيادتها الذين سيحتفظون بمناصبهم ومواقعهم لتقديم الخدمة المتميزة بشكل متواصل وأحدث الابتكارات في مجال التكنولوجيا لعملائهم”.

ومن جهته، قال شارل كيوان، الرئيس التنفيذي ومالك شركة “إم في بيه تك”: “من خلال تضافر جهودنا مع ’كونفيرجينت‘، لدينا الآن الفرصة لتوسيع فلسفتنا القائمة على الهندسة ومواصلة تعزيز قدرات خدماتنا، لصالح عملائنا المحليين ومتعددي الجنسيات على حد سواء. وتشكل ثقافة ’كونفيرجينت‘ وقيمها ومعتقادتها الرئيسية الخيار الأمثل بالنسبة لـ ’إم في بيه تك‘. ونحن نتطلع بشدة إلى الإمكانيات الجديدة التي يمكننا تقديمها لعملائنا من خلال موارد ’كونفيرجينت‘”.

تجدر الإشارة إلى أن “كونفيرجينت” تتمتع بحضور مرتكز على الخدمات عبر أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا ومنطقة أستراليا ونيوزيلندا وجنوب المحيط الهادئ. وتواصل الشركة نموها العالمي، من خلال هذا الاستحواذ، الذي يأتي في أعقاب أربع عمليات استحواذ أخرى في وقت سابق من هذا العام والتي ساهمت بتوسيع قدرات “كونفيرجينت” عبر كندا وأستراليا والولايات المتحدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.