عمان الاهلية تشارك في أعمال الملتقى 28 لتبادل عروض التدريب بين الجامعات العربية

mall2
تعليم
mall27 مايو 2023آخر تحديث : منذ 10 أشهر
عمان الاهلية تشارك في أعمال الملتقى 28 لتبادل عروض التدريب بين الجامعات العربية
جامعة-عمان-الاهلية-تشارك-في-اعمال-الملتقى-الثامن-والعشرون-لتبادل-عروض-تدريب-الجامعات-العربية.jpg

شاركت جامعة عمان الاهلية ممثلة بعميد شؤون الطلبة الدكتور مصطفى العطيات في اعمال الملتقى الثامن والعشرون لتبادل عروض التدريب بين الجامعات العربية والذي نظمه المجلس العربي للتدريب والابداع الطلابي التابع لاتحاد الجامعات العربية بالتعاون مع معهد ايجات للإعلاميات والتسيير بالمملكة المغربية وجامعة الحسن الثاني في مدينة الدار البيضاء خلال الفترة 1 – 5 \ 5 \ 2023 .

وقد حضر حفل افتتاح الملتقى الذي انعقد في كلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة الحسن الثاني معالي الامين العام لاتحاد الجامعات العربية الاستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة ومعالي الوزير السابق للطاقة السيد عزيز رباح والسيد عمر اسكندر رئيس الرابطة الدبلوماسية في المملكة المغربية ومدير المجلس العربي الاستاذ الدكتور فواز الزغول وممثلي المجلس العربي وأعضاء اللجنة التنفيذية للمجلس والسيد محمد شادي عميد كلية العلوم الاقتصادية في جامعة الحسن الثاني والرئيس التنفيذي لمعهد إيجات للإعلاميات والتسيير الاستاذ الدكتور حسين السريدي والدكتور زكريا شهاب الدين نائب مدير مجلس الادارة لمعهد ايجات وعدد من الشخصيات الاكاديمية والتعليمية في المملكة المغربية.

هذا وقد افتتح رئيس الجامعة الأردنية معالي الدكتور نذير عبيدات رئيس مجلس الادارة للمجلس العربي للتدريب والإبداع الطلابي أعمال اليوم الثاني للملتقى الثامن والعشرين لتبادل عروض التدريب بين الجامعات العربية.

ويذكر أن عدد الجامعات المشاركة في الملتقى قد بلغ ٦٠ جامعة من ١٠ دول عربية هي (الاردن، مصر ، فلسطين ، العراق ، اليمن ، السودان ، المغرب ، سوريا ، الامارات ، عمان) حضر منها ٢٧ جامعة وجاهيّا و٣٣ جامعة عن طريق الاتصال المرئي.

ويأتي هذا الملتقى بهدف تبادل فرص التدريب لجميع التخصصات بين الجامعات العربية بحيث يقوم ممثلو الجامعات العربية بتوثيق هذه الفرص المتبادلة ليتم تنفيذها لاحقاً في صيف العام الحالي ٢٠٢٣م.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.