شركات التطوير العقاري بأبوظبي تستعد للاستفادة من الأجواء الإيجابية المحيطة بقطاع العقارات الإماراتي خلال العام 2017

fbmjo
31 يناير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
شركات التطوير العقاري بأبوظبي تستعد للاستفادة من الأجواء الإيجابية المحيطة بقطاع العقارات الإماراتي خلال العام 2017
أعلن سيتي سكيب أبوظبي عن بيع أكثر من 90% من مساحة العرض، في الوقت الذي يستعد فيه المعرض للانعقاد بين 18-20 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض

سيتي سكيب أبوظبي يعود برسالة واضحة من المطورين: الآن هو الوقت الأنسب للاستثمار

 أعلن سيتي سكيب أبوظبي عن بيع أكثر من 90% من مساحة العرض، في الوقت الذي يستعد فيه المعرض للانعقاد بين 18-20 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض
أعلن سيتي سكيب أبوظبي عن بيع أكثر من 90% من مساحة العرض، في الوقت الذي يستعد فيه المعرض للانعقاد بين 18-20 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض

أكد القائمون على تنظيم سيتي سكيب أبوظبي ، أن العدد القياسي للصفقات الاستثمارية التي عقدت خلال دورة المعرض لعام 2016 ساهمت في بيع أكثر من 90% من مساحة العرض المخصصة لدورة هذا العام من المعرض.

ومع إتاحة البيع المباشر من على منصات العرض للعام الثالث على التوالي، تماشيا مع القوانين والتشريعات التنفيذية الصادرة من قبل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، قامت مجموعة من كبار العارضين بتأكيد مشاركتهم في المعرض الذي يقام على مدار ثلاثة أيام، في الوقت الذي تناقلت فيه أعداد كبيرة من التقارير أن السوق العقاري الإماراتي سيشهد أجواء إيجابية خلال العام 2017.

ومن بين أبرز العارضين المشاركين للمرة الأولى في الدورة 11 للمعرض العقاري الأكبر في العاصمة الإماراتية: شركة آبار للاستثمار البترولي، مجموعة أبوظبي القابضة، هيدرا العقارية، تايجر العقارية وراس الخيمة العقارية.

وينضم العارضون الجدد إلى مجموعة من كبار شركات التطوير العقاري الدائمة الحضور في المعرض الذي يقام في الفترة ما بين 18-20 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والذين نذكر منهم: الراعي البلاتيني- منازل للتطوير العقاري، الدار العقارية، إيجل هيلز بروبريتيز، شركة الاستثمار والتطوير السياحي، بلوم العقارية، اشراق العقارية، واحة الزاوية، وشركة عزيزي للتطوير.

ومن النقاط التي ساهمت في تبديد المخاوف حول تباطؤ السوق العقاري خلال العام 2016، القانون العقاري الجديد الذي طرح العام الماضي والذي من شأنه تعزيز الشفافية والأمان عند شراء العقارات في أبوظبي، بالإضافة لقيام شركة بلوم العقاري بإصدار تقرير أشارت فيه أنه ومع اسدال الستار على دورة سيتي سكيب 2016، كانت الشركة قد باعت 70% من الوحدات المطروحة في مشروعها الجديد (الفاية) من على منصتها في أرض المعرض؛ والذي يشكل زيادة بنسبة 20% على المبيعات المتوقعة من قبل الشركة قبل مشاركتها في المعرض.

وتعليقا على الموضوع، قال كارلو شيمبرلي، مدير المعارض لدى إنفورما للمعارض، الجهة المنظمة لسيتي سكيب أبوظبي: “التجاوب الذي شهدناه من قبل المطورين ومؤسسات التمويل وكبرى الشركات الحاضرة في سيتي سكيب أبوظبي هذا العام كان الأقوى خلال السنوات الأخيرة، وقد لاحظنا تفاؤلا وسط العارضين المشاركين في دورة 2017 من المعرض”.

وتابع: “نتوقع إطلاق مجموعة من المشاريع في اليوم الأول، بالإضافة إلى الإعلان عن مراحل جديدة للمشاريع القائمة وطرحها للبيع خلال أيام المعرض الثلاث. سيتيح المعرض للزوار فرصة للاطلاع على أداء السوق العقاري في أبوظبي، والتي لا يمكن الحصول عليها في مكان آخر، بالإضافة لفرص تحديد الاستثمار الأنسب الذي يحقق أفضل العوائد”.

وبرعاية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، يقام سيتي سكيب أبوظبي على مساحة عرض تزيد عن 18,000 متر مربع، ويشكل منصة مثالية لشركات التطوير المحلية والإقليمية والدولية لإطلاق واستعراض أحدث مشاريعها في القطاعات السكنية والسياحية والتجارية والضيافة.

وسيستضيف المعرض على هامشه فعاليات مؤتمر سيتي سكيب أبوظبي الذي ينظم مجموعة من الحوارات لمناقشة أبرز المواضيع المؤثرة في القطاع بمشاركة نخبة من المتحدثين والخبراء. وستتطرق أجندة المؤتمر لمناقشة أحدث الأساليب المتبعة في تحديد الفرص الاستثمارية في العاصمة الإماراتية، وبتركيز خاص على المشاريع المميزة في قطاعات الضيافة والترفيه والتجزئة والاستجمام.

ومن بين الكلمات التي سيتم تقديمها في المؤتمر، كلمة للسيد ديفيد دودلي، المدير الدولي ورئيس مكتب أبوظبي لدى “جيه أل أل”، وكلمة أخرى من تقديم عمر البوسعيدي، رئيس وحدة تطوير التجربة السياحية لدى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

هذا وستسلط فقرة حوارية بعنوان “وجهة أبوظبي: تأسيس محطة جذابة للمستثمرين العقاريين المحليين والدوليين”، الضوء على كيفية استكشاف الفرص الاستثمارية في قطاعات السياحة والثقافة والضيافة في أبوظبي والتي يتوقع لها ان تشهد حضورا كبيرا، خاصة مع تأكيد مشاركة متحدثين كبار من شركة الدار العقارية وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

وسيختتم المؤتمر فعالياته بنقاش عالي المستوى حول الأساليب التي تتبعها المناطق الحرة لتطوير البيئات الاستثمارية فيها، والتي يشارك فيها متحدثون رفيعو المستوى من كل من المنطقة الحرة لمدينة مصدر، “تو فور54” وبلوم العقارية.

ومن جهتها ستتطرق الفقرة المجانية الحضور “حوارات سيتي سكيب” لمناقشة قضايا تهم القطاع مباشرة من أرض المعرض، والتي تغطي مجموعة من العناوين بما فيها كيفية الاستفادة القصوى من الاستثمار العقاري، ومناقشة التحديات العقارية، والمعلومات الهامة قبل الشراء وتوسيع دائرة المعارف المتخصصين في القطاع، في الوقت الذي ستركز فيه الحصص الصناعية على العناوين الرئيسية للوسطاء العقاريين والمعماريين والمهندسين وغيرهم من خبراء القطاع.

وخلال السنوات الـ 11 الماضية، أكد سيتي سكيب أبوظبي مكانته كأكبر وأكثر المعارض أهمية في القطاع العقاري في العاصمة الإماراتية. وبمشاركة المئات من المشاريع من داخل أبوظبي والمنطقة والعالم، يجمع المعرض تحت سقفه المستثمرين والمطورين والمسؤولين الحكوميين والخبراء العقاريين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.