د.محمد ابو عمارة يضع عصارة خبراته في كتاب يوميات مدير مدرسة

soso khawalda
تعليم
soso khawalda18 يناير 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
د.محمد ابو عمارة يضع عصارة خبراته في كتاب يوميات مدير مدرسة
د.محمد ابو عمارة

مجله مال واعمال – الاردن -وضع الدكتور محمد ابو عمارة عصارة خبراته التي قضها في التعليم والادارة في اوراق كتاب اطلق عليه “يوميات مدير مدرسة ” حيث جمع بين طياته خبرات متراكمة وتحدث فيه عن المشاكل التي واجهها خلال عمله في الادارة ومناكفات الطلاب ونقاشتاته مع اولياء مستخدما في فنون الادب العربي على اكمل صورة.
وبحسب وكالة الانباء الاردنية بترا وخلال جلسة حوارية نظمها ملتقى سيدات عمان في النادي الارثوذكسي وقع الدكتور محمد أبو عمارة كتابه “يوميات مدير مدرسة”.
وبحسب ابو عمارة يتناول الكتاب الذي يأتي في 162 صفحة، قصصاً مشوقة كتبت بأسلوب ساخر، حول يوميات مدير مدرسة يتعرض لمواقف مختلفة مع الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، حيث صاغ أبو عمارة حكايات كتابه من الواقع اليومي المعيش، ليكون ما كتبه اصطيادا للقصص الواقعية بصنارة فكاهية، ناقلا ما يدور في الميدان الأكاديمي من مواقف تربوية إلى صفحات الكتب.
وقال أبو عمارة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إنه قصد من كتابه تسليط الضوء على المشاكل والمعيقات التي تتعرض لها العملية التربوية.
واضاف “القصة هي فن من فنون الكتابة الإبداعية، ورغبت بأن اوصل رسائل هادفة للمشتغلين في الحقل التعليمي بصورة غير مباشرة وعبر فن الكتابة القصصية، كي لا يشعر الطلاب والمعلمون وأولياء الأمور بأنهم يستمعون لتوجيهات تنظيرية، فالهدف صوغ مبادرة تفاعلية لتجاوز المشكلات بالحوار والتفاهم”.
وأعقب توقيع الكتاب، جلسة حوارية بين الكتاب والحضور، في ندوة أدارتها رئيسة “ملتقى سيدات عمان” ربى ابو غوش، وشاركت بها الخبيرة التربوية الدكتورة نهاية الريماوي، ومديرة مدارس كينجستون الدكتورة إيناس بكيرات.
وتطرق الحوار إلى الصعوبات التي تتعرض لها العملية التربوية، وتم طرح حلول مقترحه من الميدان التربوي لها، كما تناول النقاش مسألة التنمر التي يتعرض لها بعض طلاب المدارس، واجمع المتحدثون على أهمية مشروع الارشاد المدرسي والتوعية الصحية للطلاب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.