ديما قموه … تجربتي الشخصية ساهمت في اطلاق مشروعي

info
سيدات أعمال
info15 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
ديما قموه … تجربتي الشخصية ساهمت في اطلاق مشروعي
ديما قموه

مال واعمال – الاردن في 15 مارس 2021 -ديما قموه فتاة أرادت أن تصنع من تجربتها الشخصية قصة نجاح وابداع ولنبدأ معكم فصول الحكاية كما أخبرتنا بها بعد أن فقدت وظيفتها واختارت قموه ان تبدأ بالاهتمام بذاتها وبدأت في اكتشاف الكثير من الأمور الواجب تغييرها في حياتها لتكون سعيدة وتعيش حياة صحية سليمة فوجدت ضالتها.

وبدأت بعد ذلك بعمل الشوكولاته الصحية تماما والتي ساعدتها على الحفاظ على نمط حياتها الصحي.
وعن ذلك تقول كانت تجربة شخصية حين عانيت من السمنة المفرطة الناتجة عن حبي الكبير للحلويات والشوكولاته بشكل خاص فأردت البحث عن مصادر صحية أستطيع خلالها تناول ما أحب دون ان أصاب بزيادة الوزن وما يصاحبها من الامراض فكان من أحد اهم المنتجات من ابتكاري الخاص لمنتج من الشوكولاته السوداء ذو النكهات المتعددة ودون اضافة اي نسب من السكريات او الحليب وطبيعية ١٠٠%.
وتستكمل حديثها بالقول لم أرد أن أوقف مشروعي بين يدي وفي محيطي حيث يرغب الكثيرون بتناول الشوكولاتة الصحية، حيث ان الشوكولاته عندما نحسن اختيارها فانها تصبح خير نظام غذائي غني وشهي للكبار والصغار ولمن يعانون من امراض مزمنة ولمحبي الطعام الصحي الفاخر.

اقرا ايضا:جلد التمساح بلون الشوكولاتة تصميم ليما الروسان

وتضيف أن الشوكولاتة ومكوناتها الأساسية، الكاكاو وزبدة الكاكاو الصافيين، يقللان من عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب والسكري من خلال تأثيرات مضادة للأكسدة الموجود في حبوب الكاكاو والتي تقلل من تلف الخلايا المرتبطة بأمراض القلب.
بالإضافة إلى ذلك، ربطت كثير من الدراسات بأن تناول الشوكولاتة السوداء يخفض من نسبة الإصابة بداء السكري والسكتة الدماغية والأزمة القلبية والاكتئاب.
وتختتم حديثها بالقول إذا رغبت في إضافة الشوكولاتة إلى نظامك الغذائي، فافعل ذلك باعتدال واحرص على تناول الشوكولاته الصحية السوداء وهو ما نتميز باعداده بمختلف النكهات ويمكن اضافة ما ترغبون به اليها بحسب توصيات محبيها.

  • حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر
  • تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.