«دبي للثقافة» تبهج 100 أسرة في العيد

أخبار الإمارات
5 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
«دبي للثقافة» تبهج 100 أسرة في العيد
image (2)

أطلقت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، مبادرة «فوالتكم علينا»، من خلال فريق «عيال زايد للمسؤولية المجتمعية» في الهيئة.

وبموجب المبادرة قدمت «دبي للثقافة» الإسهامات المادية لـ«فوالة العيد»، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، من خلال استقبال واستضافة الأسر معدومة الدخل، بالتعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر لتقديم «فوالة العيد»، وتوفير هدايا عينية تتلاءم مع الحدث، وشملت الإسهامات نحو 100 أسرة.

من جهته، قال المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون، سعيد محمد النابودة: «تأتي مبادراتنا المجتمعية في (دبي للثقافة) تأكيداً على مبدأ الترابط والتراحم المجتمعي، وتماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق أهداف (عام الخير)». وأضاف «حرصاً على تحقيق الأدوار التكاملية بين المؤسسات الحكومية، جاء العمل في مبادرة (فوالتكم علينا)، بالتعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، لإدخال السرور والفرحة إلى الأسر المتعفّفة، واحتوائها بالوسائل التي تخفف عنها أعباء ظروفها».

وأكد النابودة أن «جهود المبادرة نجحت في رسم الابتسامة على وجوه أفراد الأسر المتعفّفة، لضمان تحقيق انسجامها في المجتمع»، مشيراً إلى أن هذا الأمر ليس بالغريب على المجتمع الإماراتي، الذي تملي عليه عاداته وتقاليده وقيمه الحرص على تحقيق التلاحم والتكافل الاجتماعي في كل المناسبات الاجتماعية والدينية.

ومشاركة لمساعي الهيئة، قدم يوسف قمبر العلي، تبرعاً سخيّاً قدره 30 ألف درهم. وقال العلي: «إن حب الخير كلمة سمعناها ورأيناها وعايشناها في (زايد الخير)، ونشرف بالسير على خطاه، وإكمال مسيرته؛ فالخير والعطاء من أهم القيم التي نركز عليها في سلوكنا، والتي تؤدي إلى التكافل والتآزر في المجتمع، كما ينعكس تأثيره الإيجابي على حياة الأسرة والفرد». وأضاف العلي: «من دواعي سرورنا التعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون، والإسهام في دعم هذه المبادرة المجتمعية الخيرية، من خلال الإسهام في توزيع (فواله العيد) على الأسر المحتاجة، لإدخال البهجة إلى قلوب الصغار والكبار، وغرس السعادة والفرحة في نفوسهم، لنرتقي بثقافة التكافل المجتمعي، والسعي إلى رفعة وإعلاء شأن الشرائح المحتاجة».

يذكر أن «دبي للثقافة» تلتزم بإثراء المشهد الثقافي في الإمارة، انطلاقاً من تراثها العربي، كما تعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والإسهام في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍّ سواء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.