تحت رعاية سعادة السفير د.خلف هوشان.. مال واعمال تقيم وقفة تضامنية بعنوان “نشميات الاردن يتضامن مع سيدات فلسطين

mall2
2023-11-16T18:34:09+02:00
معارض ومؤتمرات
mall216 نوفمبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
تحت رعاية سعادة السفير د.خلف هوشان.. مال واعمال تقيم وقفة تضامنية بعنوان “نشميات الاردن يتضامن مع سيدات فلسطين

مجلة مال واعمال – الاردن- تأكيدا على الموقف الدائم المساند للشعب الفلسطيني الذي يتعرض للعدوان الإسرائيلي في قطاع غزة وتحت رعاية سعادة السفير الدكتور خلف هوشان وبحضور كوكبة من السيدات الرياديات مجلة مال واعمال وقفة تضامنية حملت عنوان “نشميات الاردن يتضامن مع سيدات فلسطين”.

82b3db92 3867 4b21 bb4a 63d67e2f2616 - مجلة مال واعمال
هذا ورحب المدير العام لمجلة مال واعمال الاستاذ يوسف الشوابكه بالحضور واستهل كلمته بالدعاء الى اهل غزة الذين يتعرضون الى قصف مستمر من قبل الجيش الاسرائيلي.
واشار الشوابكة في كلمته الى حديث جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه والذي يؤكد على الوصاية الهاشمية للمقدسات ويحمل معاني عظيمة حيث اشار الى ابرز ما قاله جلالته وتأكيده على أن آلاف الضحايا خلال ما يزيد عن شهر من الحرب على غزة غالبيتهم من المدنيين، وأن الآلاف من الأطفال قتلوا تحت ركام المنازل والمدارس والمستشفيات المدمرة في غزة، متسائلا ’كيف يمكن قبول هذه الأفعال الوحشية والجرائم باسم إنسانيتنا المشتركة؟‘
ودعوة جلالته إلى “احترام المبادئ الإنسانية ’قبل أن يفوت الأوان ونصل إلى نقطة الانهيار الأخلاقي لنا جميعا‘، لافتا إلى أن على عاتق القادة حول العالم مسؤولية مواجهة الحقيقة الكاملة لهذه الأزمة مهما بلغت بشاعتها.. وأن العائلات في غزة التي يتم قصفها وإخراجها من منازلها بلا مكان تحتمي فيه هي ضحايا عقاب جماعي، فلم يعد هناك مكان آمن بعد الآن، لا مستشفى ولا مدرسة ولا مبنى للأمم المتحدة”.
وكذلك الدور الكبير الذي تلعبه الاردن في حماية المقدسات الاسلامية والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني بالعيش بسلام على ارضهم.

الاستاذ يوسف الشوابكه
الاستاذ يوسف الشوابكه

من جانبه استهل سعادة السفير خلف هوشان كلمته بالترحيب ايضا برياديات الاردن والحضور ودعا الى الوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء الابرياء في غزة.

وتحدث هوشان حول امران في غاية الاهمية الا وهما ما يقوم به جلالة الملك عبد الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه من اجل التوصل الى هدنة انسانية هدفها وقف اراقة دماء الابرياء،واصراره على استمرار عمل المستشفى الميداني الاردني في غزة رغم صعوبة الامر و وهو ما يتمثل بقيام الطائرات الاردنية قي سابقة هي الاولى بإنزال المساعدات الطبية والغذائية الى غزة وكذلك ما قالته جلالة الملكة في مقابلتها مع cnn حينما انتقدت الازدواجية في المعايير”، حيث يدين العالم الغربي حماس، ولكنه لا يدين القصف الإسرائيلي على غزة أو يدعو إلى وقف إطلاق النار داعيا الغرب الى العمل على وقف اطلاق النار على المدنيين الفلسطينين العزل.
وتطرقت سعادته الى الدور الذي لعبه جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه في دعم الاشقاء الفلسطينين منذ البداية مستذكرا مناقبه فهو الملك الباني الذي وحد الاردنيين من شتى المنابت والاصول ولابد لنا من ان نتحدث حول دوره رحمه الله في يوم الوفاء للحسين وذكرى ميلادها التي صادفت يوم الثلاثاء 14-11 .

سعادة السفير د.خلف هوشان
سعادة السفير د.خلف هوشان

من جهتها استخدمت ممثلة القطاع النسوي ومديرة مركز دراسات المراة في جامعة اليرموك الدكتورة بتول محيسن لغة الارقام في وصف معاناة المراة الفلسطينية وقالت محيسن عِنْدمَا تُشير لُغَة الأرْقام إِلى أنَّ مَا يُقَارِب خَمسَة وعشْرون بِالْمِئة مِن شُهَداء غَزَّة هُم مِن النِّسَاء، وأنَّ أَكثَر مِن مِئة أَلْف سَيدَة فَقدَت زوْجهَا وتْعيل أُسْرتهَا وَحِيدَة، وأنَّ نِصْف مِلْيون اِمرأَة تَبحَث عن مَأْوى، وأنَّ آلاف الفتيات بَقين بِلَا أخٍ، أو أبٍ، أو حَتَّى شَقِيقَة وَأُم، وان 50 أَلْف اِمرأَة حَامِل، 5500 مِنْهنَّ يَلدْن خِلَال هذَا الشَّهْر حُرَّمْن مِن اَلحُصول على الخدْمات الصِّحِّيَّة، فَهذَا وَحدُه دليل كافٍ على أنَّ وَاقِع المرْأة الغزاوْيَّة بات خَارِج كُلِّ الوصوف والتَّقْييمات، وأنَّ التَّحَدِّي الإنْسانيَّ لَم يَعُد مُجرَّد نَتِيجَة لِلصِّرَاع، بل بات عُنْوانًا لِأزْمة لَيْس مِن السَّهْل تجاوزهَا .
واذافة ان الحديث حول مَا تَشهدُه المرْأة الفلسْطينيَّة مِن تحدِّيَات وآلام، وتكْرَار وَصْف المشْهد، لَن يُوقف الحرْب فوْرًا ولن يَبنِي اَلبُيوت، أو المدارس والْمسْتشْفيات، ولن يُحْيِي اَلقُدرة على مُوَاجهَة الموْتِ، والْمَرض، والْفَقْد، والْفَقْر اَلذِي تُوَّلده مِثْل هَذِه الأزمات فِي نُفُوس الفلسْطينيَّات المسْتضْعفات فِي غَزَّة، وقد يَكُون المطْلوب اليوْم أن نَكُون جُزْءًا مِن دَوْر اَلأُردن وقيادته الهاشميَّة الحكيمة فِي الدِّفَاع عن فِلسْطِين وتقديم الدَّعْم الإنْسانيِّ لِكلِّ الفئَات اَلتِي تَتَعرَّض لُلْسُوك العدْوانيِّ والْفَصْل العنْصريِّ والْإبادة الجماعيَّة اَلتِي بَاتَت عُنْوانًا واضحًا لِممارسات جَيْش الاحْتلال، وَذلِك مِن خِلَال نَهْج عِلْمِي وَبحثِي وإنْسانيٍّ مُسْتَمِر يَضمَن تَواصُل هَذِه اَلجُهود حَتَّى اِنتِهاء الأزْمة، وإحلال السلام.
ونوهت الى أنَّ الدَّعْم الأرْدنِّيَّ اَلذِي تُسَيره الهيْئة الخيْريَّة الهاشميَّة وقوَّاتنَا المسلَّحة الأرْدنِّيَّة إِلى الأهْل فِي غَزَّة هُو شَكْل آخر مِن أَشكَال دَعْم المرْأة والْأسْرة، إِذ إِنَّ خَلْق بِيئة صِحِّية وإنْسانيَّة جَيدَة، والْمساهمة قَدْر المسْتطاع فِي رَفْع مُستَوَى مُوَاجهَة الأزْمة لِلْفلسْطينيِّين على أَرضِهم هُو مِحوَر أَساسِي لِإعْلَان اَلقُدرة على الاسْتمْرار والْبناء.

الدكتورة بتول المحيسن
الدكتورة بتول المحيسن

والقت سيدة المجتمع العربي الدكتورة فاطمة العناقرة كلمة تحدثت فيها حول اختراق الاردن للحصار المفروض حول غزة وبتوجيهات من جلالة سيد البلاد من انزال للمساعدات من خلال الجو.
واشارت الى حديث جلالة الملك في مقابلتها مع cnn حين قالت ان أريد أن أذكر العالم بأن الأمهات الفلسطينيات يحببن أطفالهن مثل أي أم في العالم، واضطرارهن إلى أن يواجهن ذلك لا يصدق. وبشكل متساو، أعتقد أن الناس في كل أنحاء الشرق الأوسط، بما فيها الأردن، يشعرون بالصدمة والإحباط من رد فعل العالم لهذه الكارثة التي تتكشف.
وتحدثت العناقرة حول مدى قوة والصلابة المراة الفلسطينية والتي قدمت دورا لنساء العالم اجمع في الصبر والتحمل والقدرة على الاستمرار، واختتمت كلمتها بدعوة الجميع الى التكاتف من اجل فلسطين ونصرة لشعبها.

الدكتورة فاطمة العناقرة
الدكتورة فاطمة العناقرة

وتحدثت ممثلة سيدات الجنوب الدكتورة خولة البداينة بكلمة استهلتها بـ الحمد لله القائل في محكم التنزيل: ” إن ينصركم الله فلا غالب لكم، وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده وعلى الله فليتوكل المؤمنون” صدق الله العظيم
وقالت “قلب كل إنسان على وجه البسيطة أحمال من الكلام والخيبات التي تنوء بها الجبال الشامخات، فما أحدثته آلات الحروب الصهيونية في أرضنا القدس المقدسة على مر السنوات ضرب من الخيال المظلم، فما من بقعة فى الكونَ قد تعرضت لما تعرضت له القدس بجميع مدائنها وقراها وصعيدها، وغزة على وجه التحديد كان لها القسط الكبير من الدمار والخراب والقتل والتهجير والإجرام الذي تعدى كل حدود السفه والعداء المستهدف فلم تكن هنالك أدنى درجات الإنسانية أو الرحمة فيما تعرض له أهل غزة جميعا، وقد شاهدنا مسلسلات الاعتداءات الموسمية على مدينة جميلة تتمتع بكل سمات الحضارة والمدنية والتطور رغم كل ذلك التضييق والحصار الذي أحاطها من كل جانب”.
واضافت “الألم كبير والجراح عميقة، والقلوب مكلومة ومنفطرة، والأعين مغرورقة بالدموع، لكننا نظل نستمد العزم من أولئك الصامدين المرابطين الذين وعدهم الله بجنان الخلد، فقد نالوا أعلى وسام إيماني وهو الشهادة إن شاء الله ، والنصر قادم بإذن الله.”
وقالت “وإننا في الأردن ديدننا دائما الوقوف مع إخوتنا بالدم من أبناء فلسطين، وذلك كان وسيظل عهدا قطعه الأجداد والآباء على أنفسهم، وورّثوه للأبناء، وانطلاقا من ذلك ظل الهاشميون واقفين كالطود الشامخ في وجه العدو الصهيوني للحد من مطامعه، والتصدي لأوهامه المريضة، فرأينا أخيرا كما رأينا من قبل مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في التعاطى مع قضية فلسطين الأعم والاعتداء السافر الأخير على غزة الأبية، فمنذ اندلاع الحرب جاب جلالته العالم غرباً وشرقا وطولا وعرضا ليحرك الرأي العالمي، ويغير المواقف الداعمة لليهود، فلم يرقد له جفن وهو يسعى لإنهاء تلك الحرب الكارثية، وبالمقابل كانت جلالة الملكة رانيا معه فى كل خطوة على الصعيد الداخلي والخارجي، مما انعكس على الشعب الأردني بجميع أطيافه ليَخرج معبرا وداعما لصمود أبناء غزة في دفاعهم عن أرضهم.”
واختتمت بالقول “وأنا أحدثكم اليوم بلسان حال أهل الجنوب جميعا ممن ظلوا قابضين على جمار الانتماء الديني والقومي لفلسطين الأبية، وفي داخلي طوفان من الألم والأمل معا، فليس بعد الضيق إلا الفرج، وكلي رجاء من الجميع أن يلتفوا حول قيادتهم الهاشمية الحكيمة التي أثبتت لنا وللعالم أن قضية القدس هي مفتاح النجاة للأمة جمعاء. كل الدعاء الصادقَ لأهل غزة بالنصر واستنشاق هواء الحرية، والويل للمعتدي الغاصب”.

الدكتورة خولة البداينة
الدكتورة خولة البداينة

من جهتها القت الدكتورة انعام صبيحات كلمة تحدثت فيها عن المراة الفلسطينية واصفة اياها بانها أيقونة القضية الفلسطينية فهي الأم التي أنجبت المناضلين والشهداء وربتهم على العزة والكرامة، وهي الأخت التي صادقت وعلمت وكانت السر والظهر الحامي للمناضل الفلسطيني، وهي الحبيبة والزوجة التي دفعت للأمام وبثت الحماس وكانت كتفا بكتف في النضال منذ اندلاع الشرارة الأولى
وقالت” نحن نشعر بحجم الألم ومعاناة النساء والأطفال والمدنيين في غزة، وفي كل فلسطين في ظل تسارع وتيرة الاحداث ووحشيتها والمجازر التي ترتكب يومياً تحت ذرائع بائسة تستخف بعقل ووجدان الضمير العالمي، كما ان النظرة للعالم اختلفت وهو يقف عاجزاً عن إيقاف جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي ترتكب صبحا مساءا وعن الخروقات الواضحة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.”
كما واشارت الى الدور الكبير الذي تلعبه المملكة الاردنية الهاشمية في دعم القضية الفلسطينية من البداية.

a480175b b10d 4cdb a947 8e1202e1f704 - مجلة مال واعمال
الدكتورة انعام صبيحات

كما وتحدثت كوكبة من السيدات الممثلات للقطاعات النسوية في الاردن معبرات عن مشاعر التضامن الكبير مع ابناء غزة ومشيدات بموقف الاردن الداعم للقضية.

245f312c 4216 45f0 9fdb 668cc8d6a1b9 - مجلة مال واعمال260c38ad 54fc 4c66 b635 810c201e5bcf - مجلة مال واعمال266df24e cd8e 42a8 b471 f7eb4d7ac4fe - مجلة مال واعمال447c7410 3c39 4bdd bfbc f0579e1801ed - مجلة مال واعمال0628e581 fd54 4f9b 8462 7072e079bf01 - مجلة مال واعمال6ce54385 3b49 4ce2 b476 b301d94a1de3 - مجلة مال واعمال6d19a7b1 8b7b 4adb 981a 7a7061b11c53 - مجلة مال واعمال6ff2f2b8 2be8 4d2a bbf7 d3dc518f9dd9 - مجلة مال واعمال7a4eac01 7268 4be7 8bb9 accd431238b5 - مجلة مال واعمال09ea2388 6da9 4ae3 9c0b 74cc5e3b0d8e - مجلة مال واعمال9a5fe78b 0817 41cb ac40 ad13b352a596 - مجلة مال واعمال9cbbf4d4 6e74 4a64 8c45 6a858a5432df - مجلة مال واعمال9eb53e96 c32f 4d01 9703 820ff4a6cd02 - مجلة مال واعمال20e1983a 7681 499b 9d59 8e33be3874ec - مجلة مال واعمال21eab65e bec5 4c82 94a5 4a5639050b48 - مجلة مال واعمال22fb1488 663e 4742 8d19 c4ec05de79c3 - مجلة مال واعمال32cab1c3 885e 4c8b a2eb b6280e7bfb52 - مجلة مال واعمال9eec45a5 d705 4206 951f afa8a97128d5 - مجلة مال واعمال10d869a9 b529 4662 b96d e5dbf44a2def - مجلة مال واعمال20e1983a 7681 499b 9d59 8e33be3874ec 1 - مجلة مال واعمال21eab65e bec5 4c82 94a5 4a5639050b48 1 - مجلة مال واعمال22fb1488 663e 4742 8d19 c4ec05de79c3 1 - مجلة مال واعمال32cab1c3 885e 4c8b a2eb b6280e7bfb52 1 - مجلة مال واعمالf1f4ac6f c7e3 4a34 9531 d9c0842439cf - مجلة مال واعمال56a2b7ef a1f9 48c9 ae70 3d125b087d2b - مجلة مال واعمال7a338874 c2fa 49a7 865f ec9e66186160 - مجلة مال واعمال
5b14f8a7 cd68 434c b36d 2a59c28d22a1 - مجلة مال واعمال6d37a747 ca5c 498b 9f9e fa9d3d33a084 - مجلة مال واعمال5b14f8a7 cd68 434c b36d 2a59c28d22a1 1 - مجلة مال واعمال
الاستاذ يوسف الشوابكه
الاستاذ يوسف الشوابكه

1b5a5f12 7679 44e1 8da3 9c33fc5ca011 1 - مجلة مال واعمالd1fbd358 1913 4ba5 9795 f0d7665de0ca - مجلة مال واعمالc92519dc 2992 4ea4 bf61 e953c037a956 - مجلة مال واعمالbef72deb cec3 432d 8663 eb0b1a031dd6 - مجلة مال واعمالbd1a2271 e659 4628 b66c 35b075e12817 - مجلة مال واعمالb855ae5a 5395 4cd2 aaba 07941465d063 - مجلة مال واعمالb5fad5ef 4936 4515 9a95 89bfa1720b7f - مجلة مال واعمالa3747239 f811 49db b422 8e55d356561e - مجلة مال واعمالabf61b67 704b 4f7a 9708 ea67cdf42c08 - مجلة مال واعمال30685c4e 353e 4ca6 8c81 46ac841872d4 - مجلة مال واعمال82b3db92 3867 4b21 bb4a 63d67e2f2616 - مجلة مال واعمال074b2c2a fbdd 4ec5 a40d 275ccdb1a59e 1 - مجلة مال واعمال31f586a6 86ff 4b89 89d0 fcb5d75f7317 1 - مجلة مال واعمال08caaac5 f1b2 41de bb7d c2e5f7fefefd 1 - مجلة مال واعمال7a9f01c0 76dc 45a9 ba9d 30e3cac73a82 1 - مجلة مال واعمال6f58f24f 2594 4142 bc90 a578fde37c07 - مجلة مال واعمال6e447807 4d55 4704 9d5e 41423f2ef219 1 - مجلة مال واعمال6d37a747 ca5c 498b 9f9e fa9d3d33a084 2 - مجلة مال واعمال1d2c7d71 b9d5 4dc5 b482 46b6dbba327a - مجلة مال واعمال1b5a5f12 7679 44e1 8da3 9c33fc5ca011 - مجلة مال واعمال2f329a0e 53fa 4c85 9a12 bb52dbded21d - مجلة مال واعمال2d927b12 0c74 4df4 bc94 f3d288583800 - مجلة مال واعمال2c443a64 d0b8 488c ab47 63b9b8b0e82e - مجلة مال واعمال08caaac5 f1b2 41de bb7d c2e5f7fefefd - مجلة مال واعمال7a9f01c0 76dc 45a9 ba9d 30e3cac73a82 - مجلة مال واعمال31f586a6 86ff 4b89 89d0 fcb5d75f7317 - مجلة مال واعمال2612cc50 0882 45da 8d01 a7f5cc18f92f - مجلة مال واعمال6d37a747 ca5c 498b 9f9e fa9d3d33a084 1 - مجلة مال واعمال

66c54a3a 6f5b 41fa 9054 69d8ffe04c58 - مجلة مال واعمال
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.