المملكة العربية السعودية تسلط الضوء على نجاحات الاستدامة خلال الاجتماع الوزاري للتنمية لمجموعة العشرين

soso khawalda
تحت المجهر
soso khawalda9 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
المملكة العربية السعودية تسلط الضوء على نجاحات الاستدامة خلال الاجتماع الوزاري للتنمية لمجموعة العشرين

مجله مال واعمال – أفادت وكالة الأنباء السعودية يوم اول امس الأربعاء أن وزير الاقتصاد والتخطيط فيصل بن فاضل الإبراهيم سيرأس وفداً سعودياً رفيع المستوى في الاجتماع الوزاري للتنمية لمجموعة العشرين في إندونيسيا يوم الخميس.

يوصف المنتدى رفيع المستوى الذي يستمر لمدة يومين، في جزيرة بيليتونغ، بأنه يوفر منبرًا لوزراء التنمية من دول مجموعة العشرين لتنشيط روح التعددية وتجديد الزخم وراء خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030.

كما سيستعرضون التقدم الذي تم إحرازه بشأن الخطط والالتزامات المتفق عليها خلال الاجتماع الوزاري الأول للتنمية في ماتيرا، إيطاليا، العام الماضي.

وقال الإبراهيم قبل الاجتماع: “لا تزال المملكة العربية السعودية ملتزمة بتقديم حلول عملية وتعاونية من شأنها أن تمكن الاقتصادات المتقدمة والنامية على حد سواء من إحراز تقدم ملموس نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDG)”.

سيسلط وفد المملكة الضوء على التزام المملكة العربية السعودية الراسخ بدفع عجلة التنمية المستدامة، محليًا وعالميًا، من خلال نهجها الرشيق في صنع السياسات في جميع القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

مع بقاء أقل من عقد لتحقيق أهداف أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، سيعرض الإبراهيم التقدم الذي أحرزته المملكة العربية السعودية حتى الآن في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام والرفاهية الاجتماعية والازدهار وحماية البيئة والتحول الرقمي الشامل كجزء من الرؤية السعودية. أجندة التنمية الوطنية والتنويع 2030.

كما سيؤكد على أهمية حماية أمن الطاقة العالمي من خلال ضمان الوصول إلى مصادر موثوقة ومستدامة للطاقة.

وأشاد بجهود الحكومة الإندونيسية، التي تتولى رئاسة مجموعة العشرين لعام 2022، في تنظيم اجتماعات المجموعة هذا العام، وأضاف: نتطلع إلى تعميق العلاقات مع شركائنا لتعزيز التعاون العالمي في مساعينا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. . “

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.