المركز العراقي لصعوبات التعلم… متعة التعلم بشكل مختلف

soso khawalda
تحت المجهر
soso khawalda18 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 9 أشهر
المركز العراقي لصعوبات التعلم… متعة التعلم بشكل مختلف
ورود المبارك مؤسس ومدير عام

مجلة ماال واعمال – الأردن في 18 سبتمبر 2021 – المركز العراقي يباشر أعماله في مطلع أيلول 2021 انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية اتجاه جيل يعاني من أحد أهم حالات التربية الخاصة متمثلة بحالات صعوبات التعلم والتي غالبا يهمل تشخيصها وبالتالي يؤدي إلى تهميش هذه الفئة التي من الممكن من خلال تسليط الضوء عليهم أن نساهم في بناء جيل قادر على أداء دوره في المجتمع بمنتهى الفعالية وبصورة إيجابية تحقق ما ترنوا المجتمعات إليه في عمليات الدمج .
من هنا قامت سيدة الأعمال العراقية ورود المبارك بتأسيس المركز العراقي لصعوبات التعلم لتكون الانطلاقة من بغداد ولتكون واحدة من ماجدات العراق اللواتي حملن على عاتقهن مسؤولية المساهمة الفعالة في المجتمع
فجاءت البداية بإطلاق منارة لتكون بمثابة الطريق لفئة من أطفال العراق خاصة والعالم العربي بشكل عام
فأسس المركز العراقي لصعوبات التعلم بتاريخ 21/8/2019 والذي يهدف لنشر الوعي الثقافي التام والتعرف بالتربية الخاصة بصورة عامة وذوي صعوبات التعلم على وجه التحديد
هذا ويقدم المركز العديد من الخدمات بأعلى المقاييس والمعايير وفق أحدث التكنولوجيات العالمية وعلى أيدي نخبة من الخبراء المتخصصين في التربية الخاصة بحيث يتم إخراج أفراد قادرين على الانخراط الفعال في المجتمع بصورة تكافئ أقرانهم
الخدمات التي يقدمها المركز :
– قياس وتشخيص حالات التربية الخاصة
– مساعدة الافراد ممن يعانون من صعوبات التعلم على التعلم بشكل أفضل بما يتناسب مع قدرات كل فرد منهم من خلال اتباع خطط فردية
– تقديم الاستشارات التربوية المتعلقة بالأفراد المنتمين إلى المركز وغيرهم
– تعليم الطلبة ذوي صعوبات التعلم وذوي التأخر الدراسي
– يقوم المركز بالأنشطة الثانوية الداعمة للأفراد ممن يعانون من صعوبات التعلم وغيرهم من فئات المجتمع
– تقديم الخدمات المساندة

009647816622740

009647816622741

  • حصري لمجلة مال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا بأذن خطي
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.