الصرايرة: نتجه إلى إنتاج البوتاس الأحمر

أخبار الشركات
1 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الصرايرة: نتجه إلى إنتاج البوتاس الأحمر

179833 - مجلة مال واعمال

قال رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايرة أن شركة البوتاس العربية تمثل قصة نجاح أردنية،مشيرا الى أن الارقام تثبت هذا الكلام، لافتا إلى أن نسبة نمو أرباح شركة البوتاس للربع الأول لهذه السنة الى 48 % مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
وأوضح الصرايرة خلال مؤتمر صحفي أمس أن إدارة الشركة هي أردنية بالكامل،لافتا إلى أن موظفين الشركة هم 100 %أردنيين،إضافة إلى عدد من الخبراء فقط هم من الأجانب.

ولفت إلى أن المشاريع التي تقيمها شركة البوتاس بالرغم من أنها شركات أجنبية الا أن معظم العمالة في هذه المشاريع هي العمالة الأردنية.
وشدد الصرايرة على أهمية هذه المشاريع في خلق فرص عمل دائمة للأردنيين.

وقال الصرايرة أن لدى شركة البوتاس برنامج التدريب للطلبة المتميزين، حيث تقوم  الشركة بتمويل هذا المشروع ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية التي تقدمه الشركة للمجتمع المحلي، ويشمل أيضا منح المتدربين راتبا شهريا إضافة لشمولهم بمظلة الضمان الاجتماعي والتأمين صحي.
وأضاف أن شركة البوتاس لا تتدخل في اختيار الطلبة والتي هي مسؤولية الجامعة،بشرط أن يخضع هذا الاختيار لشروط محددة للشركة تضمن توزع المقاعد على كافة محافظات المملكة مع التركيز على منطقة عمل في الشركة ضمن منطقة الأغوار، منوها إلى المتدرب إذا استطاع أن يثبت جدارته خلال فترة تدريبية فانه سيصار إلى توظيفه مباشرة في الشركة.
وحول مستقبل شركة البوتاس العربية قال الصرايرة أن إنتاج شركة البوتاس يبلغ مليونين و400 ألف طن، لافتا إلى أن التوسع الحالي تحت التنفيذ يشمل زيادة الانتاج الى 140 ألف طن لسنة 2019.
وكشف الصرايرة عن أن الأسابيع القليلة القادمة ستشهد توقيع اتفاقية مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية لاستكشاف منطقة اللسان في البحر الميت حيث تمول شركة البوتاس الدراسة.
وبين أن منطقة اللسان تقدر فيها كمية البوتاس أكثر من 750 مليون طن هي ملك للدولة وليس ضمن امتياز البوتاس، واضاف ان شركة البوتاس تتطلع إلى أن تأخذ حصة مجزية من امتياز منطقة اللسان،لافتا أن كلفة هذا المشروع في حال حصلت الشركة على امتيازه تقدر بحوالي 500مليون دينار، والتي من المتوقع أن تؤدي لزيادة كمية الإنتاج الشركة بحوالي 500الف طن.
وأشار الصرايرة إلى إحالة العطاء لبدء في الدراسات الأزمة لإنتاج 450 الى500 ألف طن وهو ضمن امتياز الشركة المشروع الثاني للبوتاس منطقة فيفيا في الأغوار الجنوبية.
وأعلن الصرايرة عن البدء في أنتاج البوتاس الأحمر وكذلك السير نحو إنتاج الأسمدة المتخصصة والتي سيتم تصدرها وبسعر أعلى 30 دولارا من البوتاس الابيض.

ولفت إلى أن هناك نموا حقيقيا في أرباح الشركة وصل إلى 48 ،%وتوقع أن تصل إيرادات الدولة من البوتاس العام الحالي إلى 110 مليون دينار بزيادة تقدر 40 مليون دينار عن العام الماضي والبالغة 71 مليون دينار.
وأضاف الصرايرة هنالك زيادة في الإنتاج والتصدير وان كافة المبيعات تمت بالعملة الصعبة , لافتا إلى البوتاس وشركاته و خلال 6 أشهر الأولى وردت للنظام المصرفي الأردني 600 مليون دولار.
من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية الدكتور معن النسور أن شركة البوتاس تمر بمرحلة جديدة تؤشر إلى مرحلة ايجابية نحو تحقيق الأهداف التي تصب في الاقتصاد الكلي للدولة الأردنية، وأضاف أن الادارة التنفيذية للشركة بدأت تبحث عن المشروعات ذات القيمة المضافة العالية التي تمكن البوتاس من الدخول إلى أسواق جديدة لم تكن موجودة فيها في السابق.
وبين النسور أهمية تعظيم القيمة المضافة على المنتج الأردني، وأضاف ان توجه الشركة إلى انتاج البوتاس الأحمر لتميزه من حيث الأثر على المزروعات كأسمدة عن البوتاس الأبيض أثره اكبر وان هنالك دول لم تتمكن شركة البوتاس من البيع فيها بسبب عدم إنتاج البوتاس الأحمر.
وبين النسور أن هامش المردود من البوتاس الأحمر أعلى البوتاس الأبيض.

لافتا انه مع نهاية هذا الشهر سوف يتم تصدير الشحنة الأولى من البوتاس الأحمر والتي تقدر بـ 45 ألف طن إلى دولة جنوب أميركية.
وقال النسور الأردن ينافس دول متقدمة في هذا المجال خلال فترة بسطيه سوف تتمكن شركة البوتاس العربية من مضاعفة هذه الكميات في إطار تعظيم الأرباح وزيادة شركة الإنتاج في دعم الاقتصاد الوطني.
المهندس رائد الصعوب قال أنتاج البوتاس الأحمر يعود إلى النمو الكبير في الطلب العالمي على هذا النوع من البوتاس وخاصة في المناطق الجافة واضاف هناك نسبة نمو مرتفعة مقارنة مع الأسمدة العادية وتعظيم للقيمة المضافة لهذا المنتج.
وأشار الصعوب الى أن الأردن يحتوي على جزء كبير من المواد الأولية الداخلة في هذه الصناعة، لافتا إلى أنها كانت في السابق تصدر على شكل مواد خام لتعود مصنعة إلى البلاد العربية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.