التسوّق الرقمي يحقق نمواً قياسياً في الدولة

تكنولوجيا
22 أغسطس 2015آخر تحديث : منذ 7 سنوات
التسوّق الرقمي يحقق نمواً قياسياً في الدولة

116

أصبح التسوق عبر الانترنت الوسيلة الأمثل للشراء لما يتمتع به من مزايا عديدة. ففي دولة الإمارات، أصبح ما يقرب من 70٪ من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25-34 سنة يميلون إلى شراء السلع المختلفة عبر الإنترنت، ونسبة 41٪ يميلون أيضا لشراء العقارات في السنوات الخمس المقبلة، الأمر الذي يشير إلى استقرار عملية الشراء عبر الإنترنت.

وذلك وفقا لألكسندر راوزر، الرئيس التنفيذي لشركة بروتوتايب.

العلاقات

يعتمد الجيل الحالي على أصحاب النفوذ للقيام بعمليات الشراء. نحن لا نعني أن عليك إيجاد مشاهير على وسائل التواصل الاجتماعي للقيام بذلك عنك. فمن المرجح أن يقوم الشخص الذي يبلغ من العمر 30 عام بشراء العلامة التجارية التي قد أوصى بها صديق من الذي قد رآه في إعلان.

مع أخذ ذلك في الاعتبار، من المهم بناء علاقات مع المستهلكين، في الماضي والمستقبل، للمساعدة في تعزيز العلامة التجارية الخاصة بك من خلال المحتوى الذي يستهدف المستخدمين. من المرجح أن يقوم 62٪ من جيل الألفية بشراء العلامة التجارية التي تفاعلت معه على وسائل التواصل الاجتماعي.

لضمان أن العلامة التجارية خاصة نشطة على وسائل التواصل الاجتماعي فضلا عن غيرها من قوائم المواقع المحلية مثل ييلب، Yelp وتريب أدفايزر TripAdvisor ودفع المستهلكين للتحدث عنك، إيجابا أو سلبا.

لا تنمق

يحب الجيل الحالي بعض الإبداع الإلكتروني عندما يتعلق الأمر بالإعلان عن المنتج الخاص بك، ولكن لا تنمق إعلاناتك لدرجة أن تصعّب على المستهلك فهم فوائد المنتج الخاص بك.

لا يمانع جيل الألفية بيعه منتج وهو على علم بما تفعله عند محاولة تغطية هذا الأمر بفيديو أو صورة. هناك ميل أن ينتج عنه نتائج عكسية، لأنه بقدر ما سيضحك المستهلك الألفي، ويبكي ويشاطرك الفيديو، لن يختار منتجك دائما.

تأكد من إجراء تمييز واضح بين حملاتك المختلفة عبر الإنترنت: هل ترغب بنشر الوعي للعلامة التجارية أو أنك تعلن عن المنتج؟ هناك توازن بين إبقائه بسيطاً فضلا عن الاستيلاء على اهتمام جيل الألفية. ركز على أهدافك من كل حملة في جميع الأوقات ولا تحاول إخفاء ما تقوم به.

المستهلك

من المرجح أن المستهلك قد قام ببحث عن منتجك، وطلب من أصدقائه تقديم آرائهم على وسائل التواصل الاجتماعي وقراءة الاستعراضات قبل أن يقرروا شراء المنتج.

يعتمد 70٪ من جيل الألفية على الاستعراضات على الإنترنت قبل اتخاذ قرار الشراء، وخاصة الاستعراضات التي كتبها أقرانهم. سوف يساعد تسهيل هذه الرحلة للمستهلك ومساعدتهم على رؤيتك كعلامة تجارية وفية.

تجنب نشر منتجات بأسعار خيالية ومشاركة العروض الخاصة المستعجلة لأن ذلك لن يجذب المستهلكين، حيث يود أن يعرف أنه اتخذ القرار المناسب عن طريق اختيار علامتك التجارية، لذلك ساعده ليشعر بالراحة عند البحث قبل الشراء.

المدفوعات

لا يوجد لدى المستهلك حالياً تحفظات حول شراء المنتجات عبر الإنترنت ويفضلون فعلا القيام بذلك بدلا من الاضطرار للاتصال أو الذهاب إلى المتجر. هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تتعلمها الأعمال التجارية الإلكترونية من المواقع مثل أمازون حول كيفية تسهيل عملية الشراء عبر الإنترنت.

وهذه بعض الأفكار الأولية: حماية وتخزين التفاصيل لسهولة الشراء في المرة المقبلة واستخدام باي بال Pay Pal، وهي طريقة دفع موثوق بها على الإنترنت، لكي يثق المستهلكون بموقعك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.