الاتحاد الأوروبى يمنح نصف مليار يورو معونة لمصر

admin
عربي
admin22 فبراير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
الاتحاد الأوروبى يمنح نصف مليار يورو معونة لمصر

436x328 37795 191019  - مجلة مال واعمالقررت المفوضية الأوروبية عزم الاتحاد الأوروبى تقديم معونة بقيمة ٥٠٠ مليون يورو بناء على طلب الحكومة المصرية، فيما قال متحدث باسم صندوق النقد الدولى إن المناقشات مع الحكومة حول قرض الـ٣.٢ مليار دولار، لاتزال جارية ولم تحسم.

وكشف مسؤول بارز بوزارة المالية أن الحكومة بدأت عرض برنامجها الاقتصادى على القوى السياسية المختلفة من خلال مجلس الشعب، أمس الأول، إذ عقدت لجنة الخطة والموازنة اجتماعاً لبحث برنامج القرض، بناء على اشتراطات الصندوق.

وأضاف مسؤول المالية الذي تحدث لصحيفة المصري اليوم أنه بمجرد إقرار مجلس الشعب البرنامج سيعرض على ممثلى المجتمع المدنى، مؤكداً أن الجانب المصرى لن يقبل بأى شروط لا تحقق مصالحه.

وقال مسؤول بصندوق النقد الدولى إن الصندوق على استعداد للنظر فى دعم برنامج مصرى يتبنى التدابير اللازمة لاستعادة الثقة وحماية الأسر الضعيفة خلال المرحلة الانتقالية.

كان وزير المالية الدكتور ممتاز السعيد قد أعلن مؤخرا ان الحكومة ستوقع مذكرة تفاهم الشهر المقبل مع صندوق النقد الدولى حول القرض، مشيراً إلى أن بعثة من الصندوق ستزور القاهرة لتوقيع اتفاق القرض الذى يسلم لمصر على ٣ مراحل، مشيراً إلى أن نسبة الفائدة ١.٢%، ويستخدم لدعم موازنة ٢٠١٢/٢٠١٣، التى تعانى عجزا بقيمة ١٤٤ مليار جنيه.

فى سياق آخر، أعلن هيلودور تيمبرون، عضو المفوضية الأوروبية، عزم الاتحاد الأوروبى تقديم معونة بقيمة ٥٠٠ مليون يورو بناء على طلب الحكومة المصرية، موضحاً خلال ندوة نظمها المركز المصرى للدراسات أمس الثلاثاء، إن هذه المعونة تأتى ضمن برنامج الإصلاح الذى طلبه صندوق النقد الدولى وسيتم التنفيذ خلال ١٨ شهرا.

وأكد تفعيل ما جاء فى اتفاقية “دوفيل” التى تقضى بتقديم مساعدات لكل من مصر والأردن والمغرب وتونس، بواقع ٣٨ مليار دولار، خلال الفترة بين ٢٠١١ و ٢٠١٣.

وأبدى عضو المفوضية الأوروبية، تخوفه من نفاد احتياطى النقد الأجنبى لدى مصر خلال نحو ٦ أشهر ونقص السيولة، إذ فقدت مصر نحو ٢٠ مليار دولار من الاحتياطى بما يعادل ٢.٣ مليار دولار شهريا.

وتوقع أن يصل عجز الموازنة خلال العام الجارى إلى نحو ١٠%، مشيرا إلى إمكانية أن يصل الى معدلات خطرة بنحو ١٠٠% خلال أعوام قليلة مع استمرار حالة عدم الاستقرار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.