ابتكارات “نجوم العلوم” تعزز الصحة النفسية

mall2
قطاعات اقتصاديةصحة
mall24 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
ابتكارات “نجوم العلوم” تعزز الصحة النفسية

مرشحان في برنامج تلفزيون الواقع بمؤسسة قطر يعالجان تحديات اضطرابات النمو العقلية
مجله مال واعمال – الدوحة، قطر، 03 أكتوبر 2022: بعد عدة أسابيع من موسمه الرابع عشر، واصل برنامج نجوم العلوم التابع لمؤسسة قطر، تسليط الضوء على أبزر تحديات الصحة النفسية بين الشباب في العالم العربي، حيث تناول اثنان من مبتكريه قضايا في هذا المجال من خلال اختراعيهما.
نورالدين الديري، طالب دكتوراه في بيولوجيا اضطرابات النمو العصبي، يعمل على معالجة مشكلة رآها بشكل مباشر، وهي التشخيصات الخاطئة المحتملة لاضطرابات النمو العصبي لدى الأطفال وتأثيرها السلبي على الطفل وعائلته.
يقول نورالدين: “لقد عانى صديق عائلتنا من خطأ في التشخيص في طفولته، ورأيت كيف عانوا ماليًا ونفسياً نتيجة ذلك، فالتشخيص الخاطئ قد يفقدنا القدرات العقلية لدى الطفل إلى الأبد”.
يهدف ابتكار نورالدين، “برنامج التقييم الآلي لقدرة الأطفال العقلية”، إلى حل هذه القضية من خلال تقييم القدرات العقلية غير اللفظية للطفل بين الأشهر الأربعة الأولى إلى ثلاث سنوات، وهي فترة حاسمة في مسار تطورهم، حيث يتم جمع خوارزمية البيانات السلوكية والفسيولوجية من الأطفال، بما في ذلك معدل ضربات القلب وحركة العين وردود فعل الوجه، من خلال مشاهدتهم مقطع فيديو متحرك يتم تشغيله على شاشة مخصصة، ليستجيبوا للمحفزات المعروضة. وبناءً على هذه المعلومات، تصنف الخوارزمية المنطقة المحتملة للقدرة العقلية للطفل، ومن ثم تساعد الطبيب في مهام التشخيص المناسب لحالة لطفل.
كما وجه طالب الهندسة الطبية الحيوية، اللبناني جورج جريج، إنتباهه لمعالجة العفوية المفاجئة للانهيارات العصبية لدى الأطفال ذوي التوحد، وقد لاحظ، مثل الديري، كيف يمكن لهذا التحدي أن يؤثر على حياة الطفل وعائلته.
يجمع منتج جورج، الذي يحمل اسم “جهاز محمول ينبئ بنوبة المتوحد”، بين مجموعة متنوعة من أجهزة الاستشعار لجمع البيانات – مثل التغير في معدل ضربات القلب ورطوبة الجلد – مع تقنية الذكاء الاصطناعي، للتنبؤ بالانهيارات العصبية للأطفال ذوي التوحد، كما أن خوارزمية الذكاء الاصطناعي “تتعلم” بمرور الوقت من خلال مداخلات أولياء الأمور، ليتم تحسينها لاكتشاف الانهيارات العصبية بشكل أكثر دقة خلال مرحلة تدريب الخوارزمية.
ويٌعلّق جورج قائلاً: “على الرغم من اختلاف كل حالة من حالات التوحد، إلا أن استعداد العائلات للمساعدة بشكل أفضل في حالات الانهيارات العصبية، أمر له فوائد عديدة تساهم في فهم هذا التحدي ومعالجته”، لافتاً الى انه أراد صنع منتج يمكن أن يساعد في جعل حياة هذه العائلات أسهل، بغض النظر عن مستوى الطيف لدى الطفل ووضع الأسرة الاجتماعي والاقتصادي.
ومن خلال مشاركة نورالدين الديري وجورج جريج في البرنامج، فإنه يتم تسليط الضوء على مشكلة الأجيال الحالية، أشار استطلاع “أصداء BCWالسنوي الثاني عشر للشباب العربي” – الذي نُشر في عام 2020 – إلى أن حوالي اثنين من كل خمسة (38 بالمائة) من الشباب العرب يعرفون شخصًا يعاني من مشاكل في الصحة النفسية، كما كشف غالبية المشاركين في الاستطلاع (56 بالمائة) أنه من الصعب الحصول على رعاية طبية جيدة لمشكلات الصحة النفسية في بلدانهم.
وفي هذا الصدد، قالت السيدة سلطانة أفضل، الرئيس التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، وهي مبادرة عالمية لمؤسسة قطر: “هناك حاجة ملحة لمزيد من الابتكارات التي تجعل الرعاية الطبية للاضطرابات العقلية أكثر إتاحة وفعالية لشباب المنطقة، مؤكدة انه لا يزال هناك نقص في أنظمة الرعاية الصحية العقلية والنفسية في جميع أنحاء المنطقة، ونحن بحاجة إلى حلول تكنولوجية جديدة يمكن أن تساعد في سد هذه الفجوة لتعزيز الموارد الحالية”.
وأضافت سلطانة: “إن ضمان السلامة النفسية للأجيال القادمة أمر حيوي للحفاظ على تنمية منطقتنا في المستقبل، لذا نحن بحاجة إلى منظومة للرعاية الصحية النفسية والعقلية لمواكبة احتياجات شبابنا”.
تحتاج الرعاية الصحية النفسية في المنطقة أيضًا إلى توعية للتغلب على النظرة السلبية لهذا النوع من الأمراض، وفي دراسة أجريت عام 2021، لاحظ باحثون من مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وجود أمية حول الصحة النفسية بين أفراد المجتمع في المنطقة، بل وبين المتخصصين في الرعاية الصحية، مما أدى إلى مواقف سلبية تجاه المرضى.
يقول الدكتور عمر مندوزا محمود، القائم بأعمال المدير السريري في تخصص الطب النفسي بسدرة للطب وأستاذ علم النفس المساعد في وايل كورنيل للطب- قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر: “هناك حاجة إلى مبتكرين مثل نورالدين وجورج للمساعدة في التشجيع على تحسين الوعي بالصحة النفسية في المنطقة”.
ويرى أن الرعاية الصحية النفسية تعتبر أولوية بالنسبة لمركز سدرة للطب ودولة قطر بشكل عام، وبمساعدة الجيل القادم من العقول اللامعة في العالم العربي،” فنحن نعمل على ضمان استمرارنا في دعم السلامة النفسية لمجتمعاتنا في المستقبل، مؤكداً أن لدى شبابنا فرصة كبيرة لإعادة تشكيل النقاشات التي تتعلق بهذا الموضوع في منطقتنا، حيث تمنحهم مبادرات مثل برنامج نجوم العلوم، منصة لمناقشة هذه القضايا مع جمهور واسع متعدد الثقافات، والتي نأمل أن تخفف العبء على من يتلقى الرعاية الصحية العقلية على المدى الطويل وتتخلص من النظرة السلبية حول المرض”.
توفر واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، حيث يقام برنامج نجوم العلوم، المساعدة والدعم للمشتركين من خلال برامج الإرشاد والاحتضان والتمويل، بالاضافة الى دعمهم لتطوير وتسويق مشاريعهم.
البروفيسور محمد خ. وطفة عميد الدراسات البحثية ومدير برنامج الدراسات العليا الجامعة الأسترالية في دبي (ولونغونغ) ، دبي ، الإمارات العربية المتحدة وخريج الموسم الرابع من نجوم العلوم انضم كضيف إلى لجنة الحكام في هذه الحلقة، ليتيح للمتبارين في الموسم الرابع عشر الاستفادة من خبرته في مجال الهندسة من أجل صقل اختراعاتهم في مرحلة المنافسة على التصميم والاختبار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.