أرامكو السعودية تسعى لجمع 17 مليار دولار على الأقل من خط أنابيب الغاز

soso khawalda
أخبار الشركات
soso khawalda17 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
أرامكو السعودية تسعى لجمع 17 مليار دولار على الأقل من خط أنابيب الغاز

مال واعمال – دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17أغسطس 2021 -ذكرت رويترز يوم الاثنين نقلا عن مصادر لم تسمها أن أرامكو السعودية تتطلع لجمع 17 مليار دولار على الأقل من بيع حصة أقلية كبيرة في خطوط أنابيب الغاز الخاصة بها ، وهو ما يزيد عن 12.4 مليار دولار جمعتها من صفقة خط أنابيب النفط.
وقالت رويترز إن أرامكو تواصلت من خلال مستشاريها مع مقدمي العطاءات المحتملين ، بما في ذلك صناديق الأسهم الخاصة والبنية التحتية في أمريكا الشمالية ، وكذلك الصناديق المدعومة من الدولة في الصين وكوريا الجنوبية ، قبل بدء عملية البيع الرسمية في الأسابيع القليلة المقبلة.
وقال أحد المصادر المجهولة إن حجم الصفقة قد يشمل 3.5 مليار دولار من الأسهم وسيتم تمويل الباقي من ديون البنوك ، بينما قال مصدر آخر إن حجم الصفقة قد يتجاوز 20 مليار دولار.
وقال مصدر مطلع على الصفقة “صفقة الغاز تتعلق بوجهة نظر طويلة الأجل لاستخدام الغاز واستهلاكه في السعودية” ، موضحا السبب في أن صفقة الغاز قد تولد عائدات أعلى.
وفقًا لرويترز ، تشمل الشركات التي تم الاستعانة بها تلك الشركات التي شاركت في عملية بيع حصص خطوط أنابيب الغاز التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية ، والتي تم شراؤها من قبل مجموعة من المستثمرين بما في ذلك Global Infrastructure Partners (GIP) ، Brookfield ، سنغافورة السيادية. صندوق الثروة GIC ومالك ومشغل البنية التحتية للغاز الأوروبي SNAM.
ولم ترد أرامكو على الفور على طلب من رويترز للتعليق ، في حين رفض جي بي مورجان وجولدمان التعليق. وامتنع بروكفيلد و SNAM عن التعليق. ولم ترد GIP على الفور على طلب للتعليق.
استخدمت أرامكو ، على غرار شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ، عقد إيجار وإعادة إيجار لبيع حصة 49 في المائة من شركة أرامكو لأنابيب النفط التي تم تشكيلها حديثًا إلى المشتري والحقوق في 25 عامًا من مدفوعات الرسوم الجمركية على النفط المنقولة. على خطوط الأنابيب الخاصة بها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.