نهى حسن … قيثارة الموسيقى وبلبلة الغناء

آخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2020 - 11:38 صباحًا
نهى حسن … قيثارة الموسيقى وبلبلة الغناء

في الماضي كان تعليم الموسيقى للأبناء دلالة على الأرستقراطية وامر تتباهى به الأسرة، ودليلاً على ثقافتها ووعيها، وكان هناك حرص كبير على تعليم الفتيات والفتيان العزف من خلال دروس منزلية متخصصة، كما كان مشهد وجود آلة البيانو ضمن أثاث المنزل قاسماً مشتركاً في معظم البيوت الراقية.

هي حكاية لواحدة من اسرع المقابلات التي اجريتها – فقد كان لقاءا مليئا بالاحاسيس والمشاعر الجياشة لواحدة من اروع الاصوات التي سمعتها في حياتي فقد رايتها تشدو امامي باروع الالحان وتخليت نفسي اسير معها في رحلة مليئة بالمشاعر الرقيقة والاحاسيس المرهفة. أنا بطبيعتي أحبُّ الموسيقى والغناء منذ الصغر ولهذا اخترتُ الموسيقى في دراستي الأكاديميَّة..هكذا بدات نهى حسن حديثها لمال واعمال. وتابعتُ مشواري بسبب قناعتي بموهبتي وقدراتي وطاقاتي وبسبب حُبِّي للموسيقى والغناء. وبعد أن أنهيتُ دراستي الأكاديميَّة دخلتُ سلكَ التعليم وبدأتُ أعملُ مُدرِّسة للموسيقى في المدارس.. وكنتُ أغنّي في مع الفرق الخاصة بالكورال..وجولت العالم مع فرقتي التي افتخر بالانتساب لها. وتضيف هي لغة- توحد الشعوب. فحين نستمع الى الموسيقى ونحبها ونطرب لانغامها لا يهمنا هوية وقومية الملحن او حتى الانتماء الثقافي والبيئي للنغمة. ونظرا لعشقها الكبير للموسيقى فقد ارتات نهى انى تنقل ما تعلمته الى الاطفال من خلال دورات خاصة بالعزف على مختلف الاجهزة الموسيقية والتي تقوم باعطاءها لهم في منازلهم.

نهى حسن (معلمة موسيقى ) خصوصي للبيانو و العود والغناء العربي لكل الأعمار .. تخرجت من الجامعة الاردنيه تخصص موسيقى على استعداد لتقدم دروس خصوصية لأطفالكم و للصبايا بأفضل الأسعار

  • للتواصل :0791892985

  • حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا باذن خطي

2020-09-08 2020-09-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info