«موانئ دبي» تستحوذ على محطة لوجستية في بيرو

آخر تحديث : الإثنين 19 مارس 2018 - 9:04 صباحًا
«موانئ دبي» تستحوذ على محطة لوجستية في بيرو

واصلت موانئ دبي العالمية عمليات الاستحواذ الخارجية لتعزيز قدراتها وشبكة انتشارها على مستوى العالم حيث قامت بالاستحواذ على شركة «كوسموس أجنسيا ماريتيما» في البيرو مقابل 315.7 مليون دولار. كما استحوذت على 90% من «كونتيننتال ويرهاوسنغ» من خلال مشروعها المشترك مع الصندوق الوطني للاستثمار بالهند شركة «هندوستان إنفرالوغ الخاصة المحدودة».

وأعلنت موانئ دبي العالمية أمس عن استحواذها على شركة «كوسموس أجنسيا ماريتيما أس. إيه.سي» (سي إيه أم) مقابل 315.7 مليون دولار (1.15 مليار درهم).

وتملك «سي إيه أم» ومقرها في البيرو أعمال خدمات لوجستية (نبتونيا أس إيه و تريتون ترانسبورت أس إيه) تقدم حلول متكاملة لعملائها. كما يوفر قسم اللوجستيات منصة متكاملة من الحلول في الأنشطة المتعلقة بالتجارة الخارجية، وتخزين المنتجات وتوزيعها بالإضافة إلى خدمات الشحن التي تسهل تطوير وتنفيذ مشاريع خاصة ضمن القطاع.

وعلاوة على الخدمات البحرية واللوجستية التي توفرها مجموعة كوسموس فإنها تملك أيضاً حصة 50% في «ترمينالز بورتواريوس يورواندينوس أس إيه» في ميناء «بايتا» في البيرو الذي يعد ثاني أكبر محطة حاويات في البلد.

توسعة الأعمال

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية:«يسرنا ضم (كوسموس أجانسيا ماريتيما) إلى محفظة أعمالنا حيث تدعم هذه الصفقة الاستراتيجية التي اتبعناها مؤخراً بتوسعة نطاق أعمالنا الأساسية لتشمل القطاعات التكميلية، كما تعزز من تواجدنا في أميركا اللاتينية التي نعتبرها منطقة تتمتع بإمكانات نمو بارزة. علاوة على ذلك فإن هذه الخطوة تضيف إلى أعمالنا في البيرو حيث نشغل محطة حاويات في ميناء (كالاو) تعد واحدة من أكثر المحطات كفاءة وإنتاجية في المنطقة وقد تم تصنيفها باستمرار كأفضل ميناء في أميركا الجنوبية من قبل العملاء».

وأضاف سلطان بن سليم: «والأهم من ذلك يتيح لنا الاستحواذ على (سي أم إيه) توفير حلول محسنة لعملائنا وخيار الاستفادة من طاقة حاويات بديلة. وبشكل عام نتوقع أن تعزز هذه الخطوة عائداتنا وتحسن نوعية أرباحنا وتؤدي إلى زيادتها».

لاعب أساس

وأكد رئيس مجموعة موانئ دبي العالمية أن المجموعة أصبحت أحد اللاعبين الأساسيين في قطاع البنى التحتية في أميركا الجنوبية من خلال شبكة من محطات الحاويات في كل من البيرو، وجمهورية الدومينيكان، والأرجنتين، والإكوادور، وسورينام، وأنها تواصل تعزيز دورها في قيادة التجارة العالمية انطلاقاً من مساهمتها في إعلاء شأن دولة الإمارات وتحقيق تطلعاتها ورؤاها بتبوؤ مراتب متقدمة عالمياً على كافة الأصعدة.

حصة 90 %

إلى ذلك استحوذت «هندوستان إنفرالوغ الخاصة المحدودة»، المشروع المسترك بين موانئ دبي العالمية والصندوق الوطني للاستثمار والبنى التحتية في الهند الذي تم تأسيسه مؤخراً على حصة 90 % من «كونتيننتال ويرهاوسينغ»، شركة لوجستيات متعددة الوسائط في «نافا شيفا» في الهند في حين تحتفظ عائلة «ريدي»، مؤسسو «كونتيننتال ويرهاوسينغ»، بحصة الـ 10% المتبقية وتظل تشارك في عمليات الشركة.

وتبلغ قيمة الصفقة أقل من 5% من صافي قيمة أصول موانئ دبي العالمية بحسب نتائج 2017.

وشكل الاستحواذ باكورة أعمال الصندوق الاستثماري المشترك بين موانئ دبي العالمية والصندوق الوطني للاستثمار والبنى التحتية في الهند الذي يسعى إلى استثمار ما يصل إلى 3 مليارات دولار في قطاع الموانئ واللوجستيات والأنشطة ذات الصلة.

وتعد «كونتيننتال ويرهاوسينغ» التي تأسست 1997، رائدة في اللوجستيات المتكاملة متعددة الوسائط من مخازن ومحطات شحن الحاويات ومستودعات الحاويات الداخلية ومحطات الشحن الخاصة والحلول اللوجستية المتكاملة.

منصة للتوسّع

وثمن سلطان أحمد بن سليم، الخطوة التي تنطلق من العلاقات الراسخة بين البلدين وتعكس حرص القيادة الرشيدة للإمارات على الانتقال بالشراكة الاستراتيجية مع الهند إلى مستويات أعلى.

وأضاف: يسرنا تدشين شراكتنا مع الصندوق الوطني للاستثمار والبنى التحتية في الهند باستحواذ يمكننا من تطوير الخدمات اللوجستية وتطبيق حلول التخزين دعماً لنمو اقتصاد وتجارة الهند. وباعتبارنا محفزاً رائداً للتجارة العالمية، فإننا نسعى إلى تنمية القطاعات التي تتكامل مع أنشطة الموانئ على امتداد سلسلة التوريد العالمية والتي تضم محطات الحاويات البرية، ممرات الشحن والبنى التحتية للخدمات اللوجستية.

وقال إن الاستحواذ على «كونتيننتال ويرهاوسينغ» يوفر منصة قابلة للتوسع تسهم في تسريع وتيرة نمو قطاع الخدمات اللوجستية السريع التطور في الهند، ونتطلع إلى العمل مع أسرة ريدي، شركائنا في «كونتينانتال ويرهاوسينغ»، لقيادة وتحقيق نمو الشركة.

إمكانات ضخمة

قال أدي كيشاف ريدي، مؤسس «كونتينانتال ويرهاوسينغ»: «إن الشراكة الاستراتيجية مع شركة «هندوستان إنفرالوغ الخاصة المحدودة» وشركتها الأم، مجموعة موانئ دبي العالمية، توفر إمكانات ضخمة للبنية التحتية اللوجستية في الهند كما تمكّن «كونتيننتال ويرهاوسينغ» من تعزيز خدمات القيمة المضافة الشاملة للعملاء. لقد استمتعنا بشراكة ناجحة مع «واربورغ بينكوس» وآي أف سي و«أوريوس» ونتطلع إلى تجربة مماثلة مع «هندوستان إنفرالوغ الخاصة المحدودة» للانتقال بالشركة إلى مرحلة جديدة من النمو».

6 مواقع

وتتواجد موانئ دبي العالمية في الهند منذ عام 1997 وتعد من المساهمين الفاعلين في تأسيس أول مشروع مشترك بين القطاعين العام والخاص مع الحكومة الهندية كما تعمل موانئ دبي العالمية حالياً في 6 مواقع في الهند وتناول أكثر من 6 ملايين حاوية نمطية إجمالية كما تشغل قطارات حاويات تربط بين الموانئ والمناطق الداخلية.

ويؤدي الاستحواذ على «كونتينانتال ويرهاوسينغ» إلى تعزيز تواجد موانئ دبي العالمية على امتداد سلسلة اللوجستيات في الهند ما يضيف القيمة ويدعم الاقتصاد، بالنظر إلى أن العمليات الراهنة لـ «كونتينانتال ويرهاوسينغ» تتكامل إلى حد بعيد مع أعمال المجموعة من ناحية نموذج العمل والانتشار الجغرافي وتأمين فرص جديدة لتحقيق العائدات على المدى الطويل.

2018-03-19 2018-03-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info