دبي الأولى عالمياً في مساهمة الاستثمار الأجنبي المباشر في نقل التكنولوجيا

آخر تحديث : الإثنين 4 يونيو 2018 - 12:56 مساءً
دبي الأولى عالمياً في مساهمة الاستثمار الأجنبي المباشر في نقل التكنولوجيا

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أن زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي، ومواصلة صدارتها العالمية بين أفضل المدن الجاذبة للاستثمار الأجنبي في العام 2017، يعبر بوضوح عن مدي ثقة مجتمع الاستثمار العالمي في بيئة الأعمال في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار سموه إلى أن الرؤية المستقبلية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جعلت من دبي وجهة عالمية رائدة في جذب الاستثمارات المتخصصة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتكس ما يشكّل إضافة نوعية مهمة لمحفظة دبي الاستثمارية، ويرسّخ مكانتها في طليعة المدن المعنية بتعزيز دعائم اقتصاد المستقبل واستشراف افاقه.

جاء ذلك بمناسبة إطلاق تقرير “مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر” السنوي الصادر عن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، متضمناً نتائج واتجاهات تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر، فضلاً عن رصد تصنيف إمارة دبي العالمي لعام 2017 في هذا المجال.

وسلّط التقرير الضوء على إنجاز جديد لإمارة دبي في مجال الاستثمار ، إذ حلّت في المرتبة الأولى عالمياً في مساهمة الاستثمار الأجنبي المباشر في نقل التكنولوجيا، والثالثة عالمياً في قائمة أفضل 25 موقع للاستثمار في الذكاء الاصطناعي والروبوتكس، بعد سنغافورة وشنغهاي، بحسب تقرير مؤشر فايننشال تايمز “إف دي آي بنشمارك” الذي يحدد أفضل مواقع الاستثمار الأجنبي المباشر العالمية عن طريق المقارنات المرجعية، مع تأكيد التقرير أن دبي تتمتع بأعلى مستوى من التخصص في الاستثمار الأجنبي المباشر في المكونات التكنولوجية في مختلف قطاعات الأعمال.

ويؤكد جذب الاستثمارات الاستراتيجية ذات المكوّن المعرفي والتكنولوجي نجاح الإمارة في تهيئة بيئة الأعمال المناسبة لنماذج الأعمال الجديدة التي تعتمد على التكنولوجيا والابتكار كمميزات تنافسية؛ وذلك كنتيجة للخدمات المتطورة والتسهيلات المُقدَّمة للمستثمرين ورواد الأعمال ما يعزز دور دبي في ريادة تحولات المستقبل وتسريع تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة و”البلوك تشين” والذكاء الاصطناعي لرفع تنافسية وكفاءة مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية بالإمارة.

وتشير بيانات تقرير “مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر” للعام 2017، أن نسبة الاستثمار في قطاع البحوث والتطوير بلغت حوالي 3.5% من أجمالي مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر، كذلك بلغت نسبة المشروعات متوسطة وعالية التقنية أكثر من 60% من إجمالي المشروعات الاستثمارية، واستحوذت تلك المشروعات على حوالي 22% من إجمالي تدفقات رأس المال، وذلك بحسب التصنيف المعتمد عالمياً من قبل منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي.

مواصلة الصدارة العالمية

ويسلط تقرير “مرصد دبي للاستثمار الأجنبي” 2017 الضوء على تصنيف إمارة دبي العالمي حيث واصلت دبي صدارتها بين أفضل المدن الجاذبة للاستثمار الأجنبي، واحتلت المرتبة الرابعة عالمياً في عدد المشروعات الاستثمارية الجديدة، والمرتبة الخامسة عالمياً في عدد مشروعات إعادة الاستثمار، والعاشرة عالمياً في تدفقات رأس مال المشروعات الاستثمارية الجديدة، وذلك بحسب مؤشر فايننشال تايمز “إف دي آي ماركتس”، الذي يسجل بيانات تدفقات رأس المال ومشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة حول العالم.

ويعكس حفاظ إمارة دبي على صدارتها بين أفضل المدن الجاذبة للاستثمار الأجنبي، المزايا الاستراتيجية للاستثمار في دبي كمدينة المستقبل الذكية والمستدامة وكبوابة للتوسع في الأسواق الإقليمية وكمركز عالمي للأعمال.

استدامة ونمو الاستثمار الأجنبي المباشر

أكدت بيانات تقرير “مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر” لعام 2017 استدامة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى إمارة دبي بحيث بلغت نحو 27.3 مليار درهم، توزعت على 367 مشروعاً، كذلك ارتفعت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي بنسبة 7.1% مقارنة بعام 2016، وزاد عدد المشروعات بنسبة 50% مقارنة مع 2016، وذلك وفق بيانات “مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر” التحليلية التي تشمل المشروعات الاستثمارية الجديدة ومشروعات إعادة الاستثمار إلى جانب مشروعات الاندماج والاستحواذ والمشروعات المشتركة وغيرها من أنواع الاستثمار الجديدة. وتعكس استدامة ونمو معدلات تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى إمارة دبي في السنوات الأخيرة، ثقة المستثمرين في خطط الإمارة الاستراتيجية التي نجحت في خلق فرص استثمارية جديدة ونوعية في مختلف القطاعات الاقتصادية الرئيسية والناشئة، رغم التحديات الاقتصادية العالمية والإقليمية، بما يعزز من مكانة دبي كوجهة عالمية مفضلة للاستثمار.

بوابة التوسع الإقليمي والعالمي وعكس التقرير استدامة جذب الاستثمارات الاستراتيجية من الدول الصناعية الكبرى حيث بلغت نسبة المشروعات الاستراتيجية التي يتجاوز رأسمالها 50 مليون دولار حوالي 54% من إجمالي المشروعات الاستثمارية، واستحوذت تلك المشروعات على أكثر من 93% من إجمالي تدفقات رأس المال.

وتصدرت الولايات المتحدة والنمسا وفرنسا والمملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية قائمة دول المصدر لرؤوس أموال مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر، كذلك تصدّرت الولايات المتحدة دول المصدر للمشروعات الاستثمارية وتلتها المملكة المتحدة وفرنسا والهند وألمانيا، بما يؤكد نجاح إمارة دبي في تسهيل ممارسة الأعمال من الإمارة لخدمة سوق واسع، يمتد عبر منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، ويكرس مكانتها كبوابة للتوسّع في الأسواق الإقليمية والعالمية ويبرز دورها كمحور رئيس في الاقتصاد العالمي.

الاستثمار في تحولات المستقبل تشير بيانات التقرير إلى زيادة أعداد الشركات الناشئة التي تتخذ من إمارة دبي مقراً لعملياتها بما يؤكد على نجاح دبي في تطوير بيئة حاضنة ومحفزة للابتكار وريادة الأعمال. وفي إطار تعزيز البيئة الداعمة للشركات الناشئة في القطاعات التقنية الحديثة في إطار توسعها الإقليمي والعالمي، تنظم مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار “أسبوع دبي للاستثمار”، الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، خلال الفترة من 7 إلى 11 أكتوبر من العام الجاري، تحت شعار “الاستثمار في تحولات المستقبل”. وتعمل المؤسسة على تسليط الضوء على والفرص الاستثمارية الجديدة في ريادة التحوّل الرقمي والاستثمار في الشركات الناشئة والاستثمار المؤثر في التنمية. ويتضمن برنامج “أسبوع دبي للاستثمار” عدداً من المنتديات الحوارية والفعاليات المتنوعة حول مزايا دبي الاستراتيجية والفرص الاستثمارية القطاعية والفرص الناشئة في مجال الاقتصاد الرقمي والمعرفي والبحوث والتطوير والتصنيع الذكي.

2018-06-04 2018-06-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info