بنك دبي الإسلامي يُودع في صندوق التضامن الاجتماعي لهيئة تنمية المجتمع 15 مليون درهم

آخر تحديث : الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 - 1:26 مساءً
بنك دبي الإسلامي يُودع في صندوق التضامن الاجتماعي لهيئة تنمية المجتمع 15 مليون درهم

تسلمت هيئة تنمية المجتمع في دبي مبلغ بقيمة 15 مليون درهم من بنك دبي الإسلامي لصالح صندوق التضامن الاجتماعي في الهيئة، والمعني بدعم الفئات المستحقة وتقديم مبادرات اجتماعية لتحسين أوضاعها المعيشية. وتأتي هذه الخطوة في إطار اتفاقية التعاون التي وقعها الطرفان أخيراً والتي يتم بموجبها تعزيز التعاون لاستثمار المبالغ المقدمة من البنك ومتعامليه لصالح الفئات المستحقة للمساعدات الاجتماعية المسجلين لدى الهيئة.

وتسلم سعادة أحمد عبد الكريم جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، الشيك من سعادة عبد الرزاق العبد الله، رئيس خدمات الدعم المجتمعية في بنك دبي الإسلامي، وذلك بحضور عدد من المدراء والمسؤولين من الطرفين.

وبيّنت هيئة تنمية المجتمع أن الاتفاقية ساهمت في تنظيم آلية التعاون بين الطرفين بحيث يتم ضمان تحقيق أكبر فائدة من المبالغ لأفراد المجتمع، وتوظيف المبالغ المقدمة بالشكل الأمثل.

ونوه سعيد أحمد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير الاجتماعي، رئيس صندوق التضامن الاجتماعي في هيئة تنمية المجتمع بدبي بهذه الخطوة الرائدة لبنك دبي الإسلامي، والذي كان على مدار عقود نموذجاً يحتذى به في كافة المجالات لاسيما ما يتعلق بخدمة المجتمع وتوظيف الخبرات المصرفية بما يتوافق مع أحكام الشريعة ومصلحة أفراد المجتمع.

وقال الطاير: “من المؤكد أن هذا المبلغ يحمل أهمية خاصة، فبالإضافة إلى أنه سيساهم في تحسين حياة شريحة كبيرة من أفراد المجتمع المستحقين للمساعدات، يتيح التعاون مع بنك دبي الإسلامي مورداً مستداماً لتمكينهم والارتقاء بجودة حياتهم. علاوة على ذلك، فهو يشجع بقية مؤسسات القطاع الخاص على أن تحذو حذو بنك دبي الإسلامي وتتعاون مع هيئة تنمية المجتمع من خلال صندوق التضامن الاجتماعي لضمان وصول أموال المساعدات للمستحقين وبما يؤثر بشكل مباشر على استدامة التنمية الاجتماعية”.

وتابع الطاير: “تتولى هيئة تنمية المجتمع مسؤولية توفير صورة واضحة لرجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص عن احتياجات التنمية المجتمعية، وأبرز مستهدفاتها، الأمر الذي يساعد بشكل كبير في وصول أموال المساهمين إلى المكان الصحيح وتوظيفها بالشكل الأمثل. كما وفرت الهيئة منصة “ساهم”، والتي تتيح لكافة المساهمين إمكانية التعرف بشفافية على ألية صرف المبالغ والحصول على تقارير تفصيلية حول ذلك”.

ويهدف صندوق التضامن الاجتماعي في هيئة تنمية المجتمع إلى تنمية روح التكافل الاجتماعي وتقوية أواصر التعاون بين أفراد المجتمع، ويعد تجسير الفجوة بين أفراد المجتمع فيما يتعلق بحياتهم المعيشية وتحقيق الرفاه الاجتماعي لهم أحد الأهداف الرئيسية للصندوق. وتعمل الهيئة على توسيع أطر التعاون مع المؤسسات من القطاعين الخاص والحكومي والقطاع الثالث فضلاً عن رجال الأعمال من خلال دعم برامج وخطط الصندوق، بما يحقق أهداف التنمية الاجتماعية ويضمن استدامتها.

2018-12-18 2018-12-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info