انعقاد المؤتمر الدولي لتحليل اهتزازات الآلات ورصد أوضاعها 2019 في الشرق الأوسط بأبوظبي العام المقبل

آخر تحديث : السبت 7 يوليو 2018 - 11:42 صباحًا
انعقاد المؤتمر الدولي لتحليل اهتزازات الآلات ورصد أوضاعها 2019 في الشرق الأوسط بأبوظبي العام المقبل

سينعقد المؤتمر الدولي لتحليل اهتزازات الآلات ورصد أوضاعها “آي إم فيه إيه سي” الشرق الأوسط في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة ما بين 9-12 أبريل 2019.

أعلن اليوم معهد “موبيوس”، وهو المزود الرئيسي للتدريب على تحسين الموثوقية، ورصد الأوضاع وتحليل الاهتزازات، والشهادات والمؤتمرات الفنية، عن انعقاد مؤتمره الدولي لتحليل اهتزازات الآلات ورصد أوضاعها “إم إيه فيه إيه سي” 2019 الشرق الأوسط في منتجع الجولف والنادي الصحي “ويستين أبوظبي” في الفترة ما بين 9-12 أبريل 2019. ويُعد “آي إم فيه إي سي” مؤتمراً رائجاً لرصد الأوضاع لدى الخبراء في المنشآت الصناعية الذين يركزون على رصد سلامة الآليات. وتشمل مجالات المواضيع في المؤتمر تحليل الاهتزازات، والتصوير بالأشعة تحت الحمراء (التصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء)، وتحليل الزيت، وتحليل الجسيمات التالفة، واختبار المحركات، وتحليل الأمواج فوق الصوتية، والتشحيم الدقيق، والاتساق، وتحقيق التوازن وتحسين الموثوقية.

ويعقد مؤتمر “آي إم فيه إيه سي” أربعة مؤتمرات سنوياً. وتم عقد مؤتمرات “آي إم إيه فيه سي” الذي تم إطلاقه في عام 2016، في جميع أنحاء العالم في سنغافورة، ودبي، والساحل الذهبي، وأنتويرب وأورلاندو. وتُقام فعاليات “آي إم فيه إيه سي” في الشرق الأوسط كل عامين، حيث عقدت الفعالية السابقة في دبي عام 2017.

وقال جيسون ترانتر، المؤسس والرئيس التنفيذي لمعهد “موبيوس” في هذا السياق: “يعدّ رصد الأوضاع أمراً بالغ الأهمية لبرامج الموثوقية المستدامة. وأصبحت المواضيع المتعلقة برصد الأوضاع نادرةً ولم يعد لدى الممارسين سوى القليل من الفرص للتعلم من الآخرين في هذا المجال خارج شركاتهم. وأُطلِقَ مؤتمر ’آي إم فيه إيه سي‘ خصيصاً لمحلّلي الاهتزازات، وأخصائيي رصد الأوضاع والخبراء في مجال الموثوقية. ويسرّنا أن نعود إلى الشرق الأوسط لتقديم مؤتمر نوعي يُمكن للخبراء الناشطين في إطاره أن يتعلّموا ويجتمعوا”.

2018-07-07 2018-07-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info