478 مليون درهم أرباحاً فصلية لـ”الدار” الإماراتية

admin
الشركات العربية
admin30 أبريل 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
478 مليون درهم أرباحاً فصلية لـ”الدار” الإماراتية

  - مجلة مال واعمالسجلت شركة “الدار العقارية”، المتخصصة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، صافي أرباح بنحو 478.2 مليون درهم بنمو نسبته 152 بالمئة مقارنة مع صافي أرباح بلغ 189.1 مليون درهم إماراتي عن نفس الفترة من العام الماضي.

وقد ارتفعت العائدات المتحققة خلال الربع الأول من العام لتصل إلى 3.589.1 مليار درهم إماراتي بالمقارنة مع 784.7 مليون درهم إماراتي في الربع الأول من عام 2011، وفقاً لما ذكرته الشركة في بيان صحافي حصلت “العربية.نت” على نسخة منه.

وبلغت عائدات الشركة من بيع الأراضي والوحدات السكنية المكتملة وعائدات إدارة المشاريع 3.229 مليار درهم إماراتي (مقابل 470.9 مليون درهم في الربع الأول من عام 2011)، منها 2.2 مليار درهم إماراتي من اتفاقيات بيع أبرمت خلال عام 2011 مع حكومة أبوظبي وجهات أخرى ذات صلة.

كذلك ارتفعت العائدات المتكررة بنسبة 14.8 بالمئة لتصل إلى 360.1 مليون درهم إماراتي (مقابل 313.7 مليون درهم إماراتي في الربع الأول من عام 2011). وتعزى الزيادة بصفة رئيسية لتحسن أداء الأعمال التشغيلية للدار والتي تشمل المدارس والفنادق، والتي حققت عائدات بلغت 148.6 مليون درهم إماراتي (بالمقارنة مع137.9 مليون درهم إماراتي في الربع الأول من عام 2011).

وارتفع الدخل المتحقق من تأجير الأصول الاستثمارية، والتي تشمل المكاتب ومرافق التجزئة، ليصل إلى 150.8 مليون درهم (مقابل 123.3 مليون درهم إماراتي في الربع الأول من عام 2011).

وقد بلغ رصيد الشركة النقدي وفي البنوك بنهاية الربع الأول من العام 5.8 مليون درهم إماراتي (مقابل 4.2 مليار درهم إماراتي في 31 ديسمبر 2011). وقد أبرمت الدار اتفاقية قرض دوار بقيمة 4 مليارات درهم إماراتي مع بنك أبوظبي الوطني، وفق أسعار تنافسية. مدة هذا القرض الدوار ثلاث سنوات، ولم يتم سحب أي مبلغ منه حتى نهاية الربع الأول، وسيستخدم لتسيير الأعمال العادية للشركة وسوف يمكن الدار من إدارة رأس مالها التشغيلي واحتياجات السيولة بطريقة فعالة خلال السنوات الثلاث القادمة.

نمو متزايد للعائدات

وقال علي عيد المهيري، رئيس مجلس إدارة الدار “هذه النتائج المالية للربع الأول من العام المالي 2012 تعكس بوضوح قوة الوضع المالي للدار. تستند هذه النتائج إلى المرتكزات المالية القوية التي تم تأسيسها في عام 2011. ومن أبرز إنجازات هذه الفترة تسليم أعداد كبيرة من الوحدات السكنية والأراضي في شاطئ الراحة والذي بدأ خلال الربع الأول وسيتواصل خلال العام، إلى جانب التصاعد المطَّرد في العائدات المتكررة من أعمالنا التشغيلية.

حققنا كذلك إنجازات هامة في المشاريع المملوكة للدار وكذلك في المشاريع التي تتولى تنفيذها نيابة عن جهات أخرى، ونتطلع لاكتمال مشاريعنا التطويرية الحالية والتي تشمل حدائق البطين والورد ومشروع الفلاح لإسكان المواطنين حيث سنقوم قريباً جداً بتسليم ألف فيلا من مجموع 4.857 إلى الجهات المختصة.

لقد اتخذنا في العام الماضي عدداً من المراجعات بهدف تهيئة الدار لتنفيذ استراتيجيتها المستقبلية. ونتيجة لذلك أصبحت الدار اليوم في وضع قوي يمكنها من الاستفادة من الفرص التي تظهر في السوق”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.