15 ملتقى لإسعاد المتعاملين العام الجاري ببلدية دبي

أخبار الإمارات
7 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
15 ملتقى لإسعاد المتعاملين العام الجاري ببلدية دبي
355

على مدى ثمانية أشهر، نظمت إدارة علاقات المتعاملين 15 ملتقى تخصصياً وللمتعاملين بهدف تحويل التعامل مع بلدية دبي من مفهوم خدمة العملاء إلى مفهوم رفاهية المتعاملين والذي تسعى بلدية دبي لتحقيقه انطلاقاً من رؤيتها لخدمات 7 نجوم التي تسعى إلى تحقيقها، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
صرح بذلك خاطر النعيمي، مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء، وقال إن آخر الملتقيات التي نظمها القسم كان مع المتعاملين لفئة وكلاء الشحن البحري وفئة البواخر والسفن في حديقة زعبيل، وتم خلاله مناقشة الخدمات التي تقدمها البلدية للسفن القادمة والتي تختص بخلو السفن من الآفات والحشرات الضارة التي يمكن أن تندس بين حمولات السفن أو تنتقل عبر البضائع التي تحملها أو حتى المواشي والحيوانات المستوردة للدولة عن طريق موانئ دبي البحرية والجوية والبرية.

وأوضح أن المتعاملين كانت لهم بعض الملاحظات والتي تم رصدها بمهنية واحترافية، وشملت عمليات الدفع الإلكتروني وقائمة المواد الخاضعة للتفتيش ومدى إمكانية استرداد النقود التي يتم دفعها كرسوم لإصدار الشهادة، وما إذا أنهت السفينة فترة وجودها داخل موانئ الإمارة وتأخير إصدار السفينة.
وقالت منال عبيد بن يعروف، رئيسة قسم العناية بالمتعاملين والمشرفة على كافة الملتقيات، إن القضية بالنسبة لنا لا تتلخص في إرضاء المتعاملين لخدماتنا، ولكنها تنطلق من نقطة مهمة وهي أن بلدية دبي واحدة من أكثر 10 بلديات تأثيراً في العالم من حيث الأداء والتناغم في تقديم الخدمة الفائقة التي تصل إلى أحدث مفاهيم الإدارة المحلية بإبهار المتعامل وتقديم خدمات تفوق توقعاته.
وأضافت أن ملتقى إدارة الصحة والسلامة العامة تم الإعلان للمتعاملين عن مبادرة المنتجين، والتي من خلالها تحديث النظام الإلكتروني ليكون أكثر سلاسة وسهولة في عملية تسجيل المواد الاستهلاكية مثل مواد التجميل، المطهرات، العطور، لذا فإن هذه الملتقيات تعتبر من القنوات التي تركز عليها بلدية دبي في التواصل الفعال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.