وزير الصحة يشدد على تخصيص نسبة من أسرة مستشفيات القطاع الخاص للمواطنين

admin
صحة
admin3 فبراير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
وزير الصحة يشدد على تخصيص نسبة من أسرة مستشفيات القطاع الخاص للمواطنين

1565 388079  - مجلة مال واعمالشدد وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف وريكات على ضرورة تخصيص نسبة من أسرة المستشفيات في القطاع الخاص للمواطنين وعدم إشغالها بالكامل من المرضى غير الأردنيين، مؤكدا أن تنظيم استقبال المرضى الليبيين في المستشفيات الأردنية على سلم الأولويات.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التوجيهية العليا للسياحة العلاجية لبحث آليات تنظيم قدوم الأشقاء الليبيين للمملكة في ظل تزايد أعدادهم والشكوى من إشغالهم نسبة عالية للأسرة في المستشفيات الخاصة.

وأشار الدكتور وريكات إلى أن الأشقاء الليبيين هم موضع ترحيب في القطاع الصحي الأردني الذي فتح أبوابه لاستقبالهم بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني للتخفيف من معاناتهم وتقديم الرعاية الطبية لهم.وأوضح انه ينبغي التعاون بين جميع القطاعات المعنية لتنظيم استقبال المرضى الليبيين وتوزيعهم على مستشفيات المملكة كافة لتجنب الاكتظاظ في عدد من المستشفيات الخاصة وعدم توفر أسرة فيها للمواطنين.

وبين الدكتور وريكات أن المستشفيات الحكومية قادرة على استيعاب أعداد اكبر من المرضى ذلك أن نسبة إشغال الأسرة فيها لا تتجاوز 60%.

وشدد على أهمية توزيع المرضى على المستشفيات حسب حالتهم المرضية وتوفر الخدمة الطبية المناسبة لها في المستشفى.

وأخذت اللجنة باقتراح قدمه نقيب الأطباء الأردنيين الدكتور احمد العرموطي بتشكيل لجنة من القطاعات المعنية للوقوف بشكل عملي على واقع مسالة المرضى الليبيين من مختلف الجوانب وزيارة المستشفيات الخاصة والاطلاع على نسبة اشغال أسرتها من هؤلاء المرضى لاتخاذ إجراءات مدروسة على ضوء الواقع الفعلي.واتفق المجتمعون على عقد اجتماع لاحق للجنة تبحث فيه المسألة على ضوء نتائج الزيارة الحكومية المرتقبة على أعلى المستويات إلى ليبيا التي سيكون ضمن جدول أعمالها طرح الموضوع الخاص بالمرضى الليبيين واستقبالهم وعلاجهم في الأردن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.