وزير السياحة: مشروع تطوير السياحة في السلط ينعكس بالفائدة على المجتمع المحلي

admin
سياحة
admin27 مارس 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
وزير السياحة: مشروع تطوير السياحة في السلط ينعكس بالفائدة على المجتمع المحلي

وقعت وزارة السياحة والآثار والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) على محضر اجتماع متعلق بمشروع تطوير سياحة مجتمعية مستدامة في مدينة السلط والبدء بهذا المشروع في صيف هذا العام.4dccfa6136384cb56b2286d150914e0f - مجلة مال واعمال
وقال وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز إن المشروع سينعكس بالفائدة على المجتمع المحلي لمدينة السلط داعيا الى تطبيق المشروع على باقي مدن المملكة والذي يأتي ضمن خطة الوزارة واستراتيجيتها لتطوير المنتج السياحي الأردني وزيادة عدد السياح ومدة اقامتهم ومعدل انفاقهم.
وقامت الحكومة اليابانية بتوفير الدعم والمساعدة اللازمة لتعزيز القطاع السياحي من خلال تنفيذ مشروع “تطوير قطاع السياحة” بقرض ميسر في نهاية عام 1999 والذي شمل إنشاء المتحف الوطني ومجمع باصات رغدان وتطوير وسط عمان ومجمع بانوراما البحر الميت وطريق البحر الميت ومتحف قلعة الكرك والأرصفة والمطلات وترميم مبنى أبو جابر ليصبح متحفا السلط التاريخي والقيام بإنشاء الممرات والأدراج والمطلات في مدينة السلط. كما قامت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي من خلال مشروع  “تطوير السياحة من خلال أنشطة المتحف” في الفترة  2004-  2007  بتطوير ادارة تشغيل المتاحف الأربعة (متحف الكرك، متحف الأردن ، متحف بانوراما البحر الميت، متحف السلط التاريخي) من خلال إرسال الخبراء اليابانيين وتدريب النظراء الأردنيين في اليابان وتزويد بعض الأجهزة الضرورية.
يهدف المشروع الى تطوير سياحي مستمد من المصادر الثقافية بحيث تنعكس بالفائدة على المجتمع المحلي من خلال مخرجات ابرزها إيجاد آلية عمل لتحقيق تنمية سياحية اعتمادا على فكرة المتحف البيئي وتأسيس الية للمحافظة على المحيط التاريخي والحضري لمدينة السلط وإيجاد مسار سياحي يتكون من المتحف النواة (متحف السلط التاريخي) وبعض نقاط الجذب السياحي في مدينة السلط، وتطوير منتجات سياحية مستمدة من المصادر الثقافية المحلية يستفيد منها المجتمع المحلي بطريقة مستدامة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.