هيئة كهرباء ومياه دبي تنال شهادة “خفض الانبعاثات المعتمدة” لمشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية للمحطة “إل” في جبل علي

أخبار الإمارات
2 مارس 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
هيئة كهرباء ومياه دبي تنال شهادة “خفض الانبعاثات المعتمدة” لمشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية للمحطة “إل” في جبل علي
Station L (3)

في إنجاز جديد يتوّج الجهود الدؤوبة التي تقوم بها هيئة كهرباء ومياه دبي دعماً للتوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة للحد من الانبعاثات الكربونية ودفع عجلة مسيرة التحوّل إلى اقتصاد أخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت الهيئة عن حصول مشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية للمحطة “إل” في جبل علي على شهادة “خفض الانبعاثات المعتمدة” الصادرة بموجب “اتفاقية الأمم المتّحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ” والتي قام بتقديمها مركز دبي المتميّز لضبط الكربون (كربون دبي)، وذلك في أعقاب النجاح الكبير للمشروع في تجاوز الأهداف الأولية المحدّدة، حيث سجّل معدّلات خفض عالية بلغت 55,373 و39,824 طناً من ثاني أكسيد الكربون وما يعادله من غازات الدفيئة في عامي 2013 و2014، على التوالي.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: ” انسجاماً مع’ استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050‘ التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نساهم في تعزيز مكانة دبي لأن تكون الأولى عالمياً بين المدن الأقل في البصمة الكربونية، ومركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، من خلال رفع مساهمة الطاقة النظيفة لتصل إلى 75% بحلول عام 2050. ويؤكد حصول مشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية للمحطة “إل” على شهادة “خفض الانبعاثات المعتمدة” حرصنا منها على التعاون الوثيق مع المؤسّسات الوطنية والدولية من أجل إرساء أطر عمل واضحة لخفض الانبعاثات الكربونية من خلال تنفيذ المشاريع التطويرية والاستراتيجية الرامية إلى الاستخدام الرشيد لمصادر الطاقة التقليدية واعتماد مصادر الطاقة المتجدّدة والنظيفة”.
وأوضح سعادته: ” كما يؤكد المشروع، إضافة إلى كونه الأوّل من نوعه في المنطقة الذي يندرج تحت مظلة مشاريع “آلية التنمية النظيفة” التابعة لاتّفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ، على التزامنا الراسخ تجاه التخفيف من آثار تغير المناخ من خلال تطبيق أعلى المعايير وأفضل الممارسات في الحفاظ على البيئة، ويمثل دفعة قويةً للمساعي الوطنية المتحورة حول الحفاظ على حق الأجيال القادمة في العيش في بيئة نظيفة وصحية وآمنة تماشياً مع تطلعات رؤية الإمارات 2021″ الهادفة إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات في مصاف أفضل دول العالم، وأهداف “خطة دبي 2021″ في أن تكون دبي مدينة ذكية ومستدامة ذات عناصر نظيفة وصحية ومستدامة”.
وأضاف الطاير: ” تعتمد الهيئة أفضل الممارسات الخضراء في جميع المشاريع والعمليات التشغيلية المنضوية تحت مظلتها من أجل تقليل البصمة الكربونية لإمارة دبي خصوصاً ودولة الإمارات عموماً، وهي تقود المساعي الجارية على مستوى المنطقة في مجال حماية الموارد الطبيعية وخفض البصمة الكربونية من أجل بناء مستقبل أفضل وأكثر استدامة للأجيال القادمة. وخير مثال على ذلك مشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية للمحطة “إل” الذي يعتبر أوّل مشروع من نوعه على مستوى المنطقة الذي يعتمد نظام تخزين الطاقة الحرارية وتبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية. وتتمثّل الأهمية البيئية لهذا النظام المبتكر في كونه يساعد على الحد من استهلاك الوقود الأحفوري في عملية توليد الكهرباء وبالتالي خفض انبعاثات غازات الدفيئة”.
ومن جانبه، قال المهندس/ وليد سلمان، رئيس مجلس ادارة “مركز دبي المتميّز لضبط الكربون”: “يأتي حصول مشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية للمحطة “إل” في جبل علي على شهادة “خفض الانبعاثات المعتمدة” من قبل الأمم المتّحدة ليؤكّد على التزام كل من هيئة كهرباء ومياه دبي و”كربون دبي” بمواصلة التعاون الوثيق من أجل الحد من الانبعاثات الكربونية وترشيد استهلاك مصادر الطاقة التقليدية “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.