هيئة كهرباء ومياه دبي تطلق 27 مبادرة مجتمعية في عام الخير ضمن 12 برنامجاً في إطار استراتيجيتها المتكاملة للعمل المجتمعي

أخبار الإمارات
2 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
هيئة كهرباء ومياه دبي تطلق 27 مبادرة مجتمعية في عام الخير ضمن 12 برنامجاً في إطار استراتيجيتها المتكاملة للعمل المجتمعي
Khair_infographic_Ar

في إطار مسؤوليتها المجتمعية وضمن جهودها لدعم مبادرة “عام الخير”، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتنفيذ مبادرات تعود بالخير على مجتمع الإمارات خلال الفترات المقبلة والعمل على ترسيخ تغيير سلوكي دائم فيما يتعلق بخدمة الوطن بطريقة إيجابية كجزء من أسلوب الحياة في دولة الإمارات، اعتمدت اللجنة العليا لعام الخير في هيئة كهرباء ومياه دبي برئاسة سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، 27 مبادرة مجتمعية تندرج ضمن 12 برنامجاً رئيساً تغطي مختلف مجالات العمل المجتمعي والإنساني في إطار المحاور الثلاثة لعام الخير، ويتم تنفيذها بالتعاون مع جهات ومؤسسات محلية وعالمية رائدة في مجال العمل الإنساني والمجتمعي.
ونوه سعادة الطاير إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي ستطلق موقعاً إلكترونياً داخلياً يتضمن 11 مبادرة تطوعية في المرحلة الأولى، يوفر صفحة خاصة لكل متطوع تحسب الساعات التطوعية التي شارك فيها، كما أضافت الهيئة فئة خاصة للمبادرات التطوعية والخيرية ضمن جوائز التميز الداخلية في الهيئة، وذلك في إطار جهود الهيئة لترسيخ روح التطوع والعمل المجتمعي بين موظفيها.
وأضاف سعادته: “تعمل الهيئة وفق منهجية من العمل المؤسسي المتكامل لخدمة المجتمع وتعزيز التكاتف والتلاحم بين جميع أفراده، وتطلق مبادرات مجتمعية ضمن إطار عمل مؤسسي ومنظومة متكاملة تتواءم مع أهداف رؤية الإمارات 2021، وخطة دبي 2021، واستراتجية الهيئة 2021، وتشمل وضع الخطط، والتطبيق، والتقييم، في إطار المبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة (GRI) بما يضمن استدامة النتائج. وتتعاون الهيئة في تنفيذ هذه المبادرات مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة لتعزيز المسؤولية المجتمعية، وترسيخ روح التطوع بين موظفي الهيئة وأفراد المجتمع، وغرس خدمة الوطن في نفوس الأجيال الجديدة لتكون رديفاً لحب الوطن الذي ترسخ في قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها، فهدفنا الأسمى الذي نسعى إليه جميعاً هو تحقيق سعادة الفرد والمجتمع، وبناء مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة”.
تتضمن البرامج المجتمعية والتطوعية التي أطلقتها الهيئة: “رسالة خير” لدعم المشروعات الدولية الخاصة ببرامج الإغاثة والتعليم وتطوير البنية التحتية في الدول الفقيرة، و”غرس الخير” لتوفير صوبات زراعية تعتمد على الزراعة المائية وتقلل من استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 80% ويتم توجيه ريع المنتجات الزراعية إلى الجمعيات الخيرية، إضافة إلى زراعة أشجار الغاف في مشروعات ومحطات الهيئة، و”سوق الخير” لبيع منتجات ومشغولات الجمعيات الخيرية في منصات تابعة للهيئة مثل مبادرة “ساعة الأرض” ومعرض “ويتيكس” والأسبوع الأخضر، والموقع الإلكتروني الداخلي للهيئة، و”تعليم الخير” لتعزيز العمل التطوعي بين الموظفين في نقل معارفهم وخبراتهم للآخرين، و”طيور الخير” لتوزيع أواني لإطعام الطيور على موظفي الهيئة وسكان منطقة حتا، و”فزعة خير” لبيع منتجات نزلاء المستشفيات والسجون، و”محدق الخير” لإنشاء بيئة بحرية لتكاثر الأسماك والشعاب المرجانية بالاستعانة بالمعدات والمحولات القديمة، و”رواد الخير” لمساعدة الطلاب المتفوقين من الأيتام وإعطائهم الأولوية في برنامج المنح الدراسية للهيئة، و”موفرات الخير” لتوزيع وتركيب أجهزة موفرة للطاقة والمياه، و”صندوق الخير” وهو عبارة عن برنامج تكافل لموظفي الهيئة، و”برنامج الخير” في يوم زايد للعمل الإنساني، و”تبرعات الخير” للتبرع بالأجهزة والمعدات التي يتم الاستغناء عنها للدول الفقيرة، و”مسرعات الخير” بالتعاون مع مؤسسة “سقيا الإمارات” لتشجيع البحوث لتطوير حلول مبتكرة لإنتاج المياه باستخدام الطاقة الشمسية.
وساهمت جهود الهيئة في مجال المسؤولية المجتمعية خلال السنوات الماضية في رفع نسبة سعادة المجتمع من 82% عام 2013 إلى 89.01% خلال عام 2016، إضافة إلى حصولها على العديد من الجوائز والشهادات العالمية في مجالات المسؤولية المجتمعية من بينها شهادة (إم في أو 8000) العالمية في المسؤولية المجتمعية، وهي أول مؤسسة حكومية في دبي تحصل على هذا الاعتراف العالمي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.