هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم المشاركة في مبادرة “يوم بلا مركبات”

أخبار الإمارات
4 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم المشاركة في مبادرة “يوم بلا مركبات”

سعيد محمد الطاير: نشّجع الاستجابة الفعّالة للمبادرة ونحرص على نشر ثقافة النقل الجماعي للارتقاء بسياسة النقل الحضري المستدام في إمارة دبي

H.E Saeed Mohammed Al Tayer MD&CEO – DEWA (4)

انطلاقاً من حرص هيئة كهرباء ومياه دبي على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بدعم المبادرات البيئية الرامية إلى تحقيق الاستدامة الشاملة، وترسيخ المكانة الريادية لإمارة دبي في مصاف المدن المستدامة والآمنة بيئياً على الخارطة العالمية، أكّدت الهيئة مشاركتها في الدورة الثامنة من مبادرة “يوم بلا مركبات” التي تنظّمها بلدية دبي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لحكومة دبي، بهدف نشر الوعي البيئي وثقافة المحافظة على البيئة بين الأفراد والمؤسّسات، والتشجيع على استخدام وسائل النقل الجماعي، وذلك في الخامس من فبراير 2017.
ووجّه سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بأهمية المشاركة الفعالة في هذه المبادرة البيئية، التي تنسجم مع الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لدعم التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة والتحول إلى الاقتصاد الأخضر، حيث تتمثّل أهدافها الرئيسية في الحد من البصمة الكربونية وظاهرة الاحتباس الحراري التي يواجهها العالم. ودعى سعادته جميع المعنيين من متعاملين وموظفين وشركاء من القطاعين العام والخاص وموردين وجميع أفراد المجتمع إلى الاستجابة الفعّالة لهذه المبادرة، من خلال استخدام وسائل النقل الجماعي والمواصلات العامة، وهو ما يؤدي إلى التخفيف من الازدحام المروري، ومن ثمّ تقليل الانبعاثات الكربونية المسبّبة لتلوث الهواء.
وقال سعادته: “نثمّن جهود بلدية دبي الرامية إلى تنمية الحس البيئي والإنساني والمجتمعي لدى الأفراد، وبناء مجتمع صديق للبيئة وصحي وآمن وقادرعلى إحداث الفارق، وإطلاقها المبادرات الهادفة إلى تحسين جودة الحياة في المجتمع، وترسيخ ثقافة الامتثال لأعلى المواصفات البيئية ومعايير السلامة والأمن الأخضر، تنفيذاً لرؤية الإمارات 2021 بتحقيق بيئة مستدامة من حيث جودة الهواء، والمحافظة على الموارد الطبيعية والمائية، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء، وكذلك أهداف خطة دبي 2021 بجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة.”
وأضاف الطاير: “تكتسب مبادرة يوم بلا مركبات هذا العام أهميةً خاصة ليس من الناحية البيئية فحسب، بل من الناحية الإنسانية أيضاً، حيث سيتم في ختامها احتساب نسبة الانخفاض في البصمة الكربونية والتبرّع بمبالغ نقدية معادلة لها إلى الجمعيات الخيرية ومؤسّسات المجتمع المدني، تماشياً مع إعلان 2017 عام الخير في دولة الإمارات، ما يشكل خطوة هامة نحو تضافر الجهود بين الجهات الحكومية ومؤسّسات القطاع الخاص لترسيخ ثقافة المسؤولية المجتمعية والبيئية والإنسانية.”
وأوضح الطاير: “يأتي إطلاق مبادرة يوم بلا مركبات بالتزامن مع تزايد الاهتمام المحلي والإقليمي والدولي بقضايا حماية البيئة، والحد من التغيّرات البيئية، التي باتت تشكّل تهديداً حقيقياً على البيئة والصحّة العامة نتيجة الممارسات البشرية غير الرشيدة. ونحن في هيئة كهرباء ومياه دبي نعتز بالمشاركة السنوية في المبادرة التي تتماشى مع التطلّعات الاستراتيجية للقيادة الرشيدة بتحويل قطاع النقل والمواصلات المحلي إلى قطاع يتبنّى المبادئ البيئية، ويطبق أفضل الممارسات الخضراء التي من شأنها إحداث نقلة نوعية على صعيد حماية البيئة. ونعمل من خلالها على دعم أهدافنا الاستراتيجية المتمثلة في دفع عجلة مسيرة التنمية الشاملة والاستدامة البيئية في إمارة دبي.”
ومن المتوقّع أن تشهد الدورة الثامنة من مبادرة “يوم بلا مركبات” مشاركة قياسية من مختلف الجهات الحكومية ومؤسّسات القطاع الخاص العاملة في دبي، بما في ذلك قطاعات التعليم والتجزئة والضيافة والمالية وغيرها من القطاعات الخدمية، وذلك ضمن إطار موحّد لتنمية مفهوم الاستدامة البيئية، وتعزيز العمل المشترك في مواجهة التحديات البيئية المختلفة. وكانت دورة العام الماضي من المبادرة قد استقطبت مشاركة ما يزيد على 1000 جهة من القطاعين العام والخاص، بما أسهم بشكل كبير في خفض البصمة الكربونية في دبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.