م.رغدى الزهار…قصة نجاح تنحني لها الاقلام

soso khawalda
2022-08-07T09:22:15+02:00
سيدات أعمال
soso khawalda6 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
م.رغدى الزهار…قصة نجاح تنحني لها الاقلام

هادئة هدوء الواثق من نفسه، قوية لتتحمل كل شيء، رقيقة وشفافة وعملية للدرجة التي يحبها الجميع في شخصية المرأة، عنوان حضاري في مجتمع متنوع الثقافات.
حالمة ومتميزة بل أكثر من ذلك بكثير صاحبة رسالة، والجميل في المشهد أن رغدى الزهارواحدة من أولئك المبدعات اللواتي يرقين لأن يكن رائدات في العمل، راقيات في العمل المنظم، شغوفات وحالمات، مصممات ومثقفات، وللنساء رسالة وما أجمل أن توجه من هذه السيدة الأردنية الرائعة.
قلنا منذ زمن بعيد أن للمرأة الاردنية دورها المهم في تنمية المجتمع والاسهام في تقدمه وقد اخذ هذا الدور في التعاظم بعد ان اثبتت أنها أهل للمنافسة والقدرة على الابداع والمشاركة في تحمل المسؤولية في مجتمع ذكوري قادر على التفوق.
وما كان لنصف المجتمع الاردني بأن ينهض بهذا الدور الحيوي لولا وجود نساء قادرات على ان يتخذن خط المواجهة مع الرجل الذي يجد نفسه الاقدر بينما تثبت رغدى انها من القلائل القادرات على فعل ما لايمكن للرجل ان يفعله.

ما بين الابداع والتميز هناك سحر خاص يتراءى للناظرين، يشع نوراً ويملأ المكان دفئاً من نوع خاص، برزت رغدى الزهار خلالها كواحدة من ابرز المهندسات في المنطقة.
هدوء، ثقة، أناقة، ثقافة، جمال، وحضور، هذه هي الصفات التي تميّز واحدة من السيدات اللواتي قدمن عصارة جهدهن من أجل تحقيق مبتغى جميل،
رغدى الزهار ضيفتنا في هذه السطور واليكم الحوار…

مال وأعمال …لماذا اخترتي تخصص الهندسة المعمارية، وهل هو اختيار ام قدر؟
م. رغدى الزهار … شغفي بالعمارة والرسم والجمال والتنسيق، على الرغم من ان حلمي كان دراسة الطب مثل والدي لكنه رفض ذلك بسبب صعوبة ممارسة المهنة.
وقد كنت من أوائل مدرستي وحصلت على قبول في جامعة دمشق كلية الهندسة من خلال بعثة من وزارة التربية والتعليم
وبالصدفة وجدت اسمي في الجريدة مقبولة ببعثة الى سوريا لدراسة الهندسة على الرغم من عدم تقديمي لذلك، فجاء القدر وكأنه يرسم لي طريقا حببته.
مال وأعمال …على الرغم من صغر سنك وانتعاش سوق البناء و النهضة العمرانية انذاك، كيف استطاعت رغدى الزهار خوض مثل هذه التجربة في البداية ؟
م. رغدى الزهار … كانت تجربة سهلة بالنسبة لي وخضتها لأني كنت أملك ثقة بالنفس وعقل متفتح وكان لدي قدرة على التعامل مع كل صنف بمجتمع العمل بما يناسبه وعلى حسب قدراته العقلية.
هدوئي وبساطتي كانت سبب في سهولة تعاملي مع من حولي .
وفي تعاملي ايضا كنت بعيدة كل البعد عن الفوقية واتعامل مع الناس بمحبة والسوق لم يكن سهلا ووقتها المرأة المتعلمة كان لها احترامها وقيمتها ومكانتها.

مال وأعمال …اسم والدك “شاكر الزهار” كم كان له تأثير في حياة رغدى ؟
م. رغدى الزهار … اسمه كان له دور كبير في المجتمع وحتى الان، هو اول طبيب في الاردن والاستفادة منه كانت معنوية أكثر منها مادية، حتى والدي شخصيا لم تكن له نظرة مادية ولم يكن همه أن يصنع المال، كان طبيب مهمته أن يخدم المجتمع وتعلمت هذا الشيء منه وانا كمهندسة لا يهمني المردود المادي بقدر ما يهمني تقديم شيء بحب واخلاص.
وما زلت حتى الآن مستمرة من قبل جائحة كورونا وبعدها لتقديم الافادة لمن حولي والنهوض بالبلد والحفاظ على العجلة مستمرة.
مال وأعمال …المهندس المعماري هو أساس أي بناء، ما هو دورك كمهندسة معمارية في تغيير نظرة الناس بأن عمل المهندس المعماري أهم نقطة في البناء وليس رسم صورة وتطبيقها ؟
م. رغدى الزهار … الاسكانات والابنية لا تستطيع تجاوز عمل المهندسين وذلك بسبب وجود انظمة وقوانين ونقابة، ولكن المعظم الان اصبح يلجأ لصاحب الخبرة اكثر من المهندسين مما يؤدي إلى أخطاء لا تغتفر واهم ما في الوظيفة الإخلاص.
مال وأعمال …امرأة عاملة و ربة منزل ومربية أجيال ايضا، كيف تستطيع رغدة الزهار التنسيق بين كل هذه الأمور؟
م. رغدى الزهار … لا شك أن الأمومة رقم 1 بالنسبة للمرأة، والمرأة العاملة هي أكثر قدرة على تنظيم وقتها وعلى الانجاز والموازنة بين احتياجات بيتها وأولادها وبين عملها وانا شخصيا لم يكن لدي وقت فراغ يذهب سُدى بسبب تنظيمي للوقت .
و في بداية الامرعندكا كان اطفالي صغارا بدأت العمل بنظام part time بعد ذلك قمت بإنشاء مكتبي وعملي الخاص بي عندما أصبحوا كباراً .
مال وأعمال …هل كان لركود سوق العمل أثر على عملكم كمهندسين ؟
م. رغدى الزهار … كان له أثر بفترة التسعينات والفترة الحالية ، ولا ننسى انه البلد تعتمد على الموضات وحسب موضة العمل الدارجة لكل فترة ، وايضا الهجرات التي شهدها الأردن مطلع الالفين ساهمت في نهضة عمرانية تحولت الى ركود.

عدد 171 مجلة مال واعمال44 - مجلة مال واعمال
عدد 171 مجلة مال واعمال45 - مجلة مال واعمال
  • حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا باذن خطي
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.