مهرجان عمان للرقص المعاصر يقدم العرض النرويجي «حركات مفاجئة» .. اليوم

admin
الترفيه
admin25 أبريل 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
مهرجان عمان للرقص المعاصر يقدم العرض النرويجي «حركات مفاجئة» .. اليوم

 النويجي  - مجلة مال واعماليعرض في العاشرة من صباح اليوم الاربعاء العرض النرويجي الايطالي «حركات مفاجئة « لفرقة Wee النرويجية على مسرح مركز الحسين الثقافي راس العين. وهو موجه للاطفال من الفئه العمرية من 11 فما فوق .يستضيف المركز الوطني للثقافه والفنون فرقة Wee النرويجيه بدعم من وزارة الخارجيه النرويجيه والسفارة النرويجية في الاردن.

العرض «حركات مفاجئة» هو مقطوعة رقص تركز على عناصر التصميم و التشكيل وتعتبر الجسد و الحركة كعناصر مركزية .تماما كما العنوان يوضح مشروع الحركات المفاجئة، المساحة المجازية.صورة الجسد في وضع تنبيه مستمر قادر على مفاجأة نفسه,هاربا من هيئته اليومية المعتادة و أي نوع آخر من الروتين, مقطوعة تجعلنا نفكر بغيوم من الضوء عائمة عبر السماء.

والعرض من تصميم : فرانشيسكو سكافيتتا بالتعاون مع الراقصين: خوان دانتيه موريلو بوباديلا، غري كيبيرج، ميري باجونبا، ارنولفا باردو رافاجلي، اورفي شوجيت، سويل فويما ، موسيقى: جون بالكي، تصميم اضاءه : ستيفانو ستاتشيني، ازياء: يوريل بيجيرك ساذر ، منتج : جري كيبيربيرج، تصوير: اديث زهنتماير، باتريك بيلاايرت، بيورن ايفند ارتن و فرقة WEE و منتج مساعد: هانسين هوس- المشهد الوطني للرقص – اوسلو

ومن الجدير بالذكر بأن فرقة Wee»» قد تأسست في أوسلو في العام 1999 من قبل المصمم والراقص فرانسيسكو سافيتا من ايطاليا و الراقص جري كيبيربيج من النرويج. وعبر السنين قام الفنانين بتطوير عالم فني مميز وأصبحت فرقتهم واحدة من الفرق الرائدة على الساحة النرويجية.جوهر البحث كان دائما عن كيفية التعامل مع الهشاشه والتناقض، مع الادراك و الحلم ,مع التعاطف و المفاجأة,متجنبا الاسلوب الروائي والصور الجسدية الروتينية,مستجوبا الواقع و الهوية بروح فكاهية. تسخر الفرقه التزامها للفن، كتحدٍ للحكاية الرمزية الحديثة,حيث لا شيء واضح ولكن كل شيء يبدو بسيطا من الظاهر.تنقلت الفرقة في كل من النرويج و ايطاليا و كرواتيا وصيربيا وسولفانيا ومقدونيا و بلغاريا و كوبا وفرنسا وكولومبيا وفنزويلا وفينلندا واستونيا ولاتفيا وروسيا والارجنتين والبرازيل وشيلي وبريطانيا و المكسيك وكندا والهند بالاضافة الى لبنان واستراليا.

ويعقد المهرجان هذا العام بدعم من التلفزيون الأردني، ووزارة الخارجية النرويجية، والسفارة النرويجية، والمركز الثقافي البريطاني، والمعهد الإسباني، وحكومة هولندا، والمؤسسة الثقافية السويسرية، والسفارة الكندية، والمركز الثقافي الملكي، والدائرة الفدرالية للشؤون الخارجية السويسرية، وأمانة عمان الكبرى، ومطبعة السفير.

وقد نوهت رانيه قمحاوي مديرة مهرجان عمان للرقص المعاصر بأن عقد مهرجان عمان للرقص المعاصر للعام 2012 يأتي ضمن ملتقيات شبكة مساحات التي تشمل كلا من مسرح مقامات للرقص في لبنان و سرية رام الله الأولى في فلسطين و تجمع تنوين للمسرح الراقص في سوريا و المركز الوطني للثقافة و الفنون في الأردن.و تكمن أهمية هذه الشبكة في إتاحة الفرصة للفرق الدولية المشاركة في المهرجانات التعرف إلى الثقافة العربية ومد جسور من التعاون و تبادل الخبرات .

واضافت «و قد حرصنا في هذا المهرجان على اختيار فرق متميزة في فن الرقص المعاصر لتقدم عروضا متنوعة للأطفال و الكبار على حد سواء؛ وذلك لإتاحة الفرصة للجمهور الأردني التعرف إلى أحدث التقنيات المستخدمة في هذا الفن و ابراز جماليات الرقص المعاصر».

ومن الجدير بالذكر بأنه سيشارك في المهرجان هذا العام والذي يعقد في الفتره من 22- 28 نيسان 2012 سبعة عروض لفرق عالمية من اسبانيا ، هولندا ، بريطانيا ، النرويج ، سويسرا و كندا. هذا وسيخصص المهرجان 4 عروض للأطفال من الفئة العمرية من 5 فما فوق لاتاحة الفرصة لهم ، للإطلاع والاستمتاع بهذه العروض حيث ستقدم العروض فرق من النرويج وهولندا وبريطانيا .

الى ذلك.. عرض أمس وضمن مهرجان عمان الرابع للرقص المعاصر العرض البريطاني «الموهبة» لفرقة باليه بويز – المملكة المتحدة. على مسرح المركز الثقافي الملكي.

وتعتبر فرقة «باليه بويز»من أهم الفرق الرائدة في مجال الرقص في المملكه المتحدة. فقد تأسست على يد كل من مايكل نان وويليام تريفيت وهما من رواد الرقص السابقين في فرقة الباليه الملكية. تتألف فرقة باليه بويز الآن من ثمانية راقصين ذكور مبدعين في مجالهم و الذين يقومون بتقديم أهم العروض المتنوعة و المبدعة في أنحاء العالم. يتميز عرض «الموهبة» بثلاثة أعمال منسجمة ومتكاملة تمزج ما بين الرقص المليء بالطاقة والبهجة و الفيلم المصاحب للعرض بالاضافة الى بعض اللقطات الخاصة من وراء الكواليس، التي اشتهرت بها الفرقة. اشتمل العرض على المقطوعة الآسره «توريسن» من تصميم راسيل ماليفانت والمقطوعة المؤرقة «الفا»من تصميم بول روبرت و المقطوعة المشهوره عالميا «فويد» من تصمصم التشيكي جارك سيميريك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.