مليار دولار مستوردات الأردن من الطاقة في كانون الثاني 2012

admin
الاردن
admin27 مارس 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
مليار دولار مستوردات الأردن من الطاقة في كانون الثاني 2012

عمان – محمد حوامده – أظهرت بيانات التجارية الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة تضاعف قيمة مستوردات الأردن من الطاقة في شهر كانون الثاني مقارنة مع نفس الفترة من عام 2011، مسجّلة 701.7 مليون دينار أو نحو مليار دولار.
وشهدت قيمة مستوردات المملكة من السولار والطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي ارتفاعا نسبته 445.8% و263.3% و98.9% على التوالي، فيما شهدت قيمة مستوردات البنزين انخفاضا نسبته 21.5% بنهاية كانون الثاني 2012 مقارنة مع كانون الثاني 2011.9923f50ae36f0ad35786561787c21e04c0788009 - مجلة مال واعمال
ورغم هذه التغيرات، إلا أن النفط الخام بقي يشكل الحصة الأكبر من مستوردات المملكة من الطاقة، بنسبة بلغت 36%، فيما ظهرت قيمة مستوردات الفيول أويل (زيت الوقود الثقيل) في الشهر الأول من عام 2012 بعد أن كانت صفرا في كانون الثاني 2011 حسب ما أظهرت البيانات.
وبحسب مراقبين، فاقمت تفجيرات خط الغاز الطبيعي في مصر، الذي يزوّد المملكة من احتياجاتها من الغاز المستخدم في توليد الكهرباء من مشكلة فاتورة الطاقة في الأردن خلال عام 2011.
ودفع هذا الانقطاع شركات توليد الكهرباء إلى اللجوء لزيت الوقود الثقيل والسولار بدلا من الغاز الطبيعي الأقل كلفة حسب العاملين في الصناعة، حيث قدّر حجم الخسائر اليومية من انقطاع الغاز المصري بنحو 5 ملايين دينار، سترفع حجم الخسائر إلى 1.7 مليار دينار في حال استمر الانقطاع في عام 2012.
وفقا للبيانات، ارتفعت قيمة مستوردات المملكة من البترول الخام من 193.8 مليون دينار في كانون الثاني 2011، إلى 252.4 مليون دينار في كانون الثاني 2012، وبنسبة زيادة بلغت 30.2%.
وشكلت مستوردات البترول الخام حوالي ثلث مستوردات المملكة من الطاقة، حيث بلغت نسبتها 36% من إجمالي فاتورة الطاقة المستوردة.
ويستورد الأردن حوالي 96% من احتياجاته من الطاقة.
وقفزت مستوردات المملكة من السولار من 23.9 مليون دينار في كانون الثاني 2011، إلى 130.5 مليون دينار في كانون الثاني 2012.
وشهدت مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية نموا هائلا بلغت نسبته 263.3% في كانون الثاني من عام 2012، مرتفعة من 54.6 مليون دينار في كانون الثاني 2011، إلى 198.6 مليون دينار في كانون الثاني 2012. 
وزادت قيمة مستوردات الغاز الطبيعي من 8.1 مليون دينار في كانون الثاني 2011، إلى 16.2 مليون دينار في كانون الثاني 2012، وسط تعرض الخط الناقل للغاز من مصر للأردن لنحو 12 تفجيرا خلال العام الماضي.
وسجلت حصة زيت الوقود الثقيل 5.4% من إجمالي مستوردات الطاقة في كانون الثاني 2012، حيث بلغت 38 مليون دينار، بعد أن أظهرت البيانات عدم استيراد الأردن لها في كانون الثاني 2011.
 كما زادت المستوردات من الغازات النفطية من 32.3 مليون دينار في كانون الثاني 2011، إلى 38 مليون دينار في كانون الثاني 2012، وبنسبة زيادة بلغت 17.8%. 
وتراجعت مستوردات البنزين من 35.2 مليون دينار بنهاية كانون الثاني 2011، إلى 27.7 مليون دينار بنهاية كانون الثاني 2012، وبنسبة انخفاض بلغت 21.5%.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.