معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني يعلن عن إقامة أكبر فعالياته التدريبية لمنطقة الخليج بدبي

info
تحت المجهر
info2 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنتين
معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني يعلن عن إقامة أكبر فعالياته التدريبية لمنطقة الخليج بدبي
  • دورات تدريبية بمستوى عالمي للأمن السيبراني للمساعدة في حماية المؤسسات في منطقة الخليج
  • عشر دورات رئيسية تغطي مجالات الاستجابة للأحداث الأمنية واستقصاء التهديدات والتحقيق في الأدلة الرقمية وأدوات القرصنة والشبكات والتحقيقات
  • إقامة مسابقتين من DFIR Netwars لاختبار مهارات العاملين في المجال الأمني ضمن سيناريوهات واقعية
Ned Baltagi Managing Director Middle East Africa at SANS Institute. - مجلة مال واعمال
????????????????????????????????????

يعود معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، الرائد عالمياً في مجال التدريب والاعتماد للأمن السيبراني، إلى دبي في شهر نوفمبر بأكبر فعالية يقيمها في منطقة الخليج. تستمر الفعالية لمدة أسبوعين بين 16 – 28 نوفمبر 2019 وتقدم عشر دورات تدريبية يقدمها مدربو سانز المؤهلون من ذوي المؤهلات المرموقة والمهارة التقنية المتميزة.

يذكر أن منطقة الخليج شهدت تحولًا رقميًا هائلًا ومستمرا خلال فترة 5 – 10 سنوات الماضية. ونتيجة لذلك، بالإضافة إلى أهميتها الجغرافية والاستراتيجية على الساحة العالمية، أصبحت المنطقة هدفاً رئيسياً للمجرمين السيبرانيين والقراصنة.

وتقدم فعالية سانز لمنطقة الخليج في شهر نوفمبر، والتي تستمر أسبوعين، المهارات التقنية المتخصصة والمعرفة الموسّعة للعاملين في المجال بدول الخليج العربية، والتي تمكّنهم من البقاء متقدمين على المجرمين السيبرانيين وتتيح لهم حماية المؤسسات في المنطقة.

تغطي الدورات التدريبية عدداً من المجالات كالاستجابة للأحداث واستقصاء التهديدات وأدلة الجرائم الرقمية وأدوات القرصنة والشبكات والهندسة العكسية، إلى جانب مجموعة واسعة من المهارات الأخرى التي تدعم فرق الأمن الداخلية والخارجية. وبوسع المشاركين كذلك حضور مسابقات DFIR NetWar خلال الفعالية، وهي مشمولة مجاناً مع أي تسجيل للدورات لمدة 4 – 6 أيام. من الجدير بالذكر أن NetWars أداة فريدة تختبر قدرات الفرق الأمنية وأداءها في مواقف واقعية ومواجهة التحديات التي يتعرضون لها في حال وقوع هجمة كبرى على الأمن السيبراني. كما تساعد مسابقات DFIR NetWar المؤسسات على تحديد المجالات التي تحتاج فيها فرقهم لمزيد من المعرفة والتدريب الإضافي.

في هذا السياق قال ند بلطه جي، المدير التنفيذي لدى معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني في الشرق الأوسط وإفريقيا: “فيما يستمر تعرّض المؤسسات في منطقة الخليج للهجمات من قبل المجرمين السيبرانيين، فإن مخاطر أمن البيانات والشبكات تنمو بشكل مستمر. صممت كل دورة من دورات سانز التدريبية بحيث تقدم للعاملين في مجال الأمن السيبراني التدريب والمعرفة المتخصصة حول كيفية حماية مؤسساتهم من الهجمات السيبرانية، سواء كانت هجمات دولية معقدة على البنية التحتية الوطنية والحرجة أو واحدة من الهجمات المتزايدة لسرقة البيانات من المؤسسات. ويواصل معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني التزامه تجاه تعزيز مستويات المعرفة والاعتماد على الذات لدى المؤسسات في دول الخليج العربية، ومهمتنا هي تقديم المهارات والمعرفة المتقدمة في مجال أمن المعلومات لكافة الطلاب من أجل حماية الناس والأصول.”

ومن أبرز الدورات التدريبية التي تشتمل عليها الفعالية دورة SANS FOR610: البرمجيات الخبيثة للهندسة العكسية: أدوات وأساليب تحليل البرمجيات الخبيثة والتي يقدمها جيس غارسيا. صممت هذه الدورة لمحققي الأدلة في الجرائم السيبرانية ومختصي الاستجابة للأحداث ومهندسي الأمن ومدراء تقنية المعلومات، وتتضمن تعليم عدد من المهارات التي تتيح فحص البرامج الخبيثة التي تستهدف أنظمة “ويندوز”. ومن أهم جوانب الدورة التدريبية الجزء العملي الذي يستعرض عينات حقيقية من البرمجيات الخبيثة ويمكّن المشاركين من القيام بالتمارين والتجارب بشكل عملي من خلال أجهزة افتراضية تعمل بأنظمة ويندوز ولينكس وتحتوي أدوات لفحص تلك البرمجيات الخبيثة والتفاعل معها.

ومن الدورات الأخرى التي تشهد إقبالًا ملموسًا وستقام في فعالية منطقة الخليج دورة SEC599: التغلب على الخصوم المتقدمين – تكتيكات الفرق الأمنية المشتركة والدفاعات المرحلية.، والتي يقدمها إيريك فان باغنهوت ومايكل كون ليبين للمشاركين كيفية دمج فرق الأمن الداخلية مع الجهات الأمنية الخارجية المتخصصة لتحقيق الأثر الأقصى. ونظراً لأن الاستراتيجيات التي تقتصر على الوقاية ليست فعالة دوماً، تركّز الدورة التدريبية على استراتيجيات الهجمات الحالية وكيف يمكن الحدّ من تداعياتها والكشف عنها من خلال نهج مرحلي.

ومن المشاركين في التدريب خلال الفعالية المقامة في دبي المدرب كريس دايل، وهو أحد مدربي معهد سانز ورئيس اختبار الاختراق والتعامل مع الأحداث الأمنية لدى شركة نت سكيوريتي النرويجية. وخلال الفعالية التي تقام لمنطقة الخليج في نوفمبر، يقدم دايل دورة SEC504: أدوات القرصنة وأساليبها واستغلال الثغرات والتعامل مع الأحداث الأمنية. ويعلق دايل على الأمر بقوله:

تساعد دورة SEC504 من معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني المشاركين على تعلّم أساليب الهجمات وأدوات الاستجابة للأحداث على جانب توفر أساس هام وراسخ من المعلومات مما يساعدهم في تعزيز فهمهم للتحديات التي تواجه الأمن السيبراني. يمتلك مدربو سانز خبرة عملية من الحياة الواقعية وحوادث القرصنة، ويمكنهم استخدامها – بالإضافة إلى المادة التدريبية – لإعداد خبراء مؤهلين ومتمرسين في المجال الأمني للسنوات المقبلة. تنطوي عملية الحصول على اعتماد GIAC العالمي لأمن المعلومات على الكثير من التحديات وتتضمن المسار النظري والعملي، مما يضمن للمرشحين إثبات جدارتهم ويتيح للمؤسسات تعيين أفراد يمكنهم تحقيق نتائج فورية ملموسة.”

كما يقدم معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني فعالية Level UP في دبي يومي 18 و 25 نوفمبر 2019 لتوفر للعاملين والمهتمين بالمجال الأمني فرصة التعرّف على فعاليات سانز والاستماع إلى مدربي سانز فيما يتحدثون عن متطلبات العمل في مجال الأمن السيبراني وما هي المزايا التي يتمتع بها الخبراء المحترفون في التحقيق الرقمي أو الاختبارات الإلكترونية والدفاعات السيبرانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.