مجلس ادارة المصرف المركزي يعقد اجتماعه الاول لهذا العام.

info
أخبار الإمارات
info6 فبراير 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
مجلس ادارة المصرف المركزي يعقد اجتماعه الاول لهذا العام.

sasss

عقد مجلس إدارة المصرف المركزي اجتماعه الأول لسنة 2016 يوم الثلاثاء الماضي برئاسة معالي خليفة محمد الكندي رئيس مجلس الإدارة.

حضر الاجتماع في مقر المصرف المركزي بأبوظبي معالـي خالد جمعة الماجد نائب رئيـس مجلس الإدارة ومعالي مبارك راشد المنصوري المحافظ وأصحاب السـعادة أعضاء مجلـس الإدارة.. يونس حاجي الخوري وخالد محمد سالم بالعمى وخالد أحمد الطاير وحمد مبارك بوعميم وسعادة محمد علـي بن زايد الفلاسي نائب المحافظ وسعيد عبد الله الحامز مساعد المحافظ لشؤون الرقابة على البنوك وسيف هادف الشامسي مساعد المحافظ لشؤون السياسة النقدية والاستقرار المالي ومجموعـة من كبار موظفي المصرف المركزي.

واطلع المجلس على جدول متابعة القرارات وعلى آخر المستجدات المتعلقة بتعديل قانون المصرف المركزي.. كما اطلع على عرض مقدم من إدارة المخاطر بشأن منهجية المصرف المركزي لمواجهة مخاطر الطرف المقابل والمراجعة السنوية لحدود هذه المخاطر.

كما اطلع المجلس على تقرير الاستقرار المالي الذي يتضمن النسب الاحترازية الكلية للنظام المصرفي ومؤشرات السيولة لدى القطاع المصرفي..

وعلى عرض مقدم من قبل فريق مشروع المدفوعات الرقمية – Digital Payments – بشأن المشروع والتخويل المطلوب للمصرف المركزي لوضع وإصدار الأنظمة والإجراءات والقواعد الخاصة بالقيم المخزنة ونظم الدفع الإلكتروني وعمليات الدفع والمقاصة والتسوية في الدولة ووجه باتخاذ الإجراءات اللازمة حوله.

من جهة أخرى استعرض المجلس الطلبات المقدمة من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى العاملة في الدولة بتوسيع نشاطها وفتح فروع جديدة لها حيث وافق المجلس على الطلبات المسـتكملة للشروط حسب القانون والأنظمة المعمول بها والخاصة بكل نشاط على حدة.

واطلع المجلس على عدد من التقارير الأخرى المقدمة من دائرة الرقابة على البنوك.. ووجه باتخاذ الخطوات الضرورية بما يحفظ العمل المصرفي ويزيد متانته واستقراره.

واستكمل المجلس مناقشة باقي الموضوعات المدرجة على جدول أعماله والموضوعات الأخرى المستجدة واتخذ القرارات المناسبة بشأنها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.