مؤتمر أڤيڤا الرقمي العالمي الثالث يجمع خبراء الاستدامة البيئية لمناقشة دور التقنية في المساعدة على تخفيض أثر البصمة الكربونية

info
معارض ومؤتمرات
info24 يناير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
مؤتمر أڤيڤا الرقمي العالمي الثالث يجمع خبراء الاستدامة البيئية لمناقشة دور التقنية في المساعدة على تخفيض أثر البصمة الكربونية

الفعالية تجمع نخبة من قادة الصناعة لمناقشة التوجهات الناشئة وتلبية أهداف الاستدامة والأعمال ودور قوة العمل المتصلة في تسريع المسيرة الرقمية

 هايمان، الرئيس التنفيذي لشركة أڤيڤا  - مجلة مال واعمال

مال واعمال – الامارات العربية المتحدة -دبي، الإمارات العربية المتحدة : 24 يناير 2021: أعلنت شركة أڤيڤا، الرائدة عالميًا في البرمجيات الهندسية والصناعية، عن الدورة الثالثة من مؤتمر أڤيڤا الرقمي العالمي الذي يقام في الفترة من 26 – 28 يناير 2021 بعنوان “تسريع ذكائك الرقمي”.

وتناقش الفعالية الرقمية كيفية تعامل الشركات مع الابتكار وتطبيق البرمجيات الذكية لتعيد صياغة عملياتها الصناعية، إلى جانب تقديم العروض التوضيحية التي تبين كيفية دعم التقنيات الناشئة، مثل الذكاء الاصطناعي والبنية السحابية والتوأمة الرقمية والعرض المرئي والبيانات والتحليل، للتطورات في مجال الاستدامة وتمكين التغييرات الملموسة من أجل تحسين البيئة.

اقرا ايضا:معالي سعيد محمد الطاير يعلن أن دبي حققت أدنى مدة انقطاع للكهرباء لكل مشترك سنوياً وأدنى فاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء وأدنى فاقد في شبكات المياه على مستوى العالم

تلعب التقنية دورًا حيويًا في التحسن الفوري وتحسين عمليات صنع القرار وتمكين عمليات الأعمال رقميًا، وذلك بدعم من فرق العمل التي غالبًا ما تعمل عن بعد من أجل تحقيق تخفيض كبير في التكلفة. وفي ظل الضغوطات التي تفرضها جائحة كوفيد-19 على القطاع الصناعي، ظهرت أهمية استراتيجيات الأعمال المستدامة إذ أصبح رؤساء التقنية في المؤسسات يدركون دور الاستدامة كعامل بالغ الأهمية في التحوّل. ونتيجة لذلك، تعتمد المؤسسات الرصد البيئي الفوري لتخفيض انبعاثات الكربون في الصناعات الثقيلة، بينما تساهم التقنيات المتنوعة، ومنها العرض المرئي وتعلم الآلة والتوأمة الرقمية والذكاء الاصطناعي، في إدارة تلك الأولويات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.