لا تتوقف اعراض كورونا عند الاربعة عشر يوما تعرف على اعراض كورونا طويلة المدى

info
صحة
info2 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
لا تتوقف اعراض كورونا عند الاربعة عشر يوما تعرف على اعراض كورونا طويلة المدى
لا تتوقف اعراض كورونا عند الاربعة عشر يوما تعرف على اعراض كورونا طويلة المدى

 مال واعمال – الامارات 2 ابريل 2021 -أشارت دراسة حول اثار الفايروس طويلة المدى قامت بها مجموعة ابحاث بريطانية  إلى أن ما يقرب من واحد من كل سبعة بريطانيين، ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، قد استمر في الشعور بأعراض المرض لمدة 12 أسبوعاً على الأقل.

واثبتت الدراسة التي أجراها مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني على أكثر من 20 ألف شخص ثبتت إصابتهم بالفيروس، قد وجدت أن 13.7% ممن شملتهم الدراسة استمرت لديهم أعراض لمدة 12 أسبوعاً على الأقل.

ولفتت إلى أن هذه النتائج جاءت وفقاً للأعراض المُبلغ عنها بشكل شخصي من المرضى، والتي تم وصفها بأنها أعراض طويلة المدى للفيروس، موضحة أن الأعراض شملت 13 عرضاً، منها الإرهاق وألم العضلات وصعوبة التركيز، فضلاً عن فقدان حاستي التذوق والشم.

واكدت الدراسة أيضاً أن النساء كانت أكثر عرضة للإبلاغ عن أعراض طويلة الأمد من الرجال حيث بلغت نسبتهن 14.7% مقارنة بـ12.7% للرجال، كما أن أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و49 كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن استمرار الأعراض لمدة خمسة أسابيع حيث بلغت نسبتهم 25.6%.

واستندت نتائج الدراسة التي أجريت على مرضى المملكة المتحدة على عينة عشوائية من 21622 مشاركاً ثبتت إصابتهم بالفيروس من خلال إجراء المسحات، وتعرضوا للسؤال عن أعراضهم كل شهر، في الفترة من أبريل/نيسان 2020 إلى مارس/آذار 2021، كما تم إنشاء مجموعة مقارنة من غير المحتمل أن يكون أفرادها قد أصيبوا بالعدوى، ووجدت الدراسة أن هذه المجموعة كانت أقل عرضة للإصابة بمثل هذه الأعراض بثماني مرات.

وفي دراسة استقصائية أكبر، أبلغ 1.1 مليون شخص عن وجود أعراض طويلة المدى لكوفيد-19 خلال الأسابيع الأربعة المنتهية في 6 مارس/آذار 2021، وذلك وفقاً لمكتب الإحصاء الوطني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.