كيف تساعد الجعة المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي؟

صحة
28 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
كيف تساعد الجعة المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي؟
News-P-304799-636237991125817136_214803_large

يخضغ الأشخاص المصابون بمرض السرطان لعلاج باستخدام الأدوية الكيميائية لفعاليته في القضاء على الخلايا السرطانية.
ولكن يؤدي الخضوع للعلاج الكيميائي لظهور آثار جانبية وأبرزها الشعور بألم وتعب شديدين بالإضافة إلى الشعور بالغثيان وتغيّرات بالجسم.
وأظهرت دراسة حديثة قام بها العلماء في جامعة لوا الأميركية أنه من الممكن التغلب على الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي من خلال تناول الجعة والحليب.

ويحتوي هذان المشروبان على شكل من الفيتامين B يدعى ” نيكوتيناميد ريبوسيد” .
وتم اختبار هذا النوع من الفيتامين على الفئران المخبرية وأظهرت النتائج فعاليته على مدة 5 أسابيع.
وقال المسؤولون عن هذه الدراسة إن استهلاك فيتامين النيكوتيناميد ريبوسيد سيساعد على تخفيف الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي وأبرزها توقيف تلف الجهاز العصبي أو تخفيفه لدى المرضى المصابين بالسرطان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.