كيف تحول دو تشانج من حارس عقار لواحد من أكبر رجال الأعمال في العالم ؟

info
رجال أعمال
info3 مايو 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
كيف تحول دو تشانج من حارس عقار لواحد من أكبر رجال الأعمال في العالم ؟
275121-Don-Chang-Forever-21

يمثل دو تشانج الأمريكي الجنسية والكوري المنشأ نموذج رائعا لرجال الأعمال العصاميين بعدما استطاع بفضل التنظيم والإدخار والصبر أن يتحول من عامل في مواقف السيارات كبواب لملياردير يملك ملك أكبر شركات الملابس الأمريكية المعروفة Forever 21 ، وصاحب أكبر ثروة طائلة تقدر بأكثر من 5.8 دولار أمريكي وبات يسكن في أرقى أحياء لوس أنجلوس .

دو وان تشانج ذلك الرجل الذي عانى من الفقر الشديد في بلدته ، فلم يروق له حاله وقرر المجازفة والرحيل من بلدة إلى بلدة أخرى ، وهناك رسم حلم كبير لحياته وسعى لتحقيقه فبدءًا من عمله كحارس للمباني إلى أن أصبح دو وان تشانج واحد من أثرياء العالم ، بل وصاحب علامة تجارية مميزة وهي Forever 21 ، تلك العلامة التي غزت أكثر من 50 دولة حول العالم ، وأصبح دو ون تشانج واحد من أكبر رجال الأعمال وواحد من أثرياء العالم .

ولد دو وان تشانج في كوريا الجنوبية في 20 من شهر مارس عام 1954م ، وهناك تزوج من جين سوك تشانج وعانا في بداية حياتهما من الفقر نظرًا للظروف الإقتصادية التي عانتها كوريا قديمًا .

فقرر دو ون تشانج أن يهاجر هو وزوجته جين سوك إلى الولايات المتحدة الأمريكية هربًا من حياة الفقر ، ورفض للخضوع للظروف ، وحلم ببدء حياة جديدة وظروف أفضل ، وفي عام 1984م هاجر هو وزوجته إلى أمريكا ، واستقرا في كاليفورنيا وأنجب طفلان .

وكان عليه العمل بجد ليُؤمن لأسرته مصدر العيش فقسّم تشانج يومه بين ثلاث وظائف معاً واكتفى بدقائق يغفو فيها بين كل وظيفة وأخرى لتمدّه بالنشاط لمواصلة العمل الآخر. وظل كذلك لمدة أربع سنوات.

فكان يعمل في الصباح في محطات الوقود ، وفي الظهر عمل في محلات بيع القهوة ، وفي المساء كان يعمل بواب ، واستطاع أن يجمع رأس مال لمشروع ظل يحلم به ، وتحمل مشقة الثلاثة وظائف في سبيل جمع المال الذي سيبدأ به أولى خطوات تحقيق حلمه .

قرر دو ون تشانج أن يفتح متجر للملابس ذات طابع متميز ونادر في الولايات المتحدة ، فقام عام 1984م بفتح متجر للملابس ذات التصاميم الكورية ، وحمل المتحر اسم Fashion 21 ، وكان المتجر في لوس انجلوس بكاليفورنيا وبمساحة 900 قدم مربع .

أقبل على شراء الملابس فئة كبير من الناس ، منهم كوري الأصل ومنهم الأمريكي الأصل الذي أحب تجربة الملابس الكورية المميزة التي تحمل بصمة مميزة ومختلفة عن الثقافة المعتادة في المجتمع الأمريكي .

ووصلت قيمه أرباح المتجر بعد عام واحد من افتتاحه نحو 700 ألف دولار ، فقام بفتح عدة متاجر حيث كان دو ون تشانج كل 6 شهور يقوم بفتح مجموعة من المتاجر ، وتم تغيير الاسم الى Forever 21 .

حتى وصلت عدد المتاجر في عام 2010 م نحو 457 متجرا، وحقق دو وان تشنج نجاح منقطع النظير حيث قامت مجلة فوربس لرجال الأعمال ، بإدراج اسمه هو وزوجته جين سوك شانج من ضمن أثرياء العالم بثروة قيمتها 4 بليون دولار .

بل وقام بصنع العديد من العلامات التجارية الأخرى منها love 21 و Forever xxl ملابس مقاسات خاصة ، ووصلت عدد متاجر فوريفر نحو 600 متجر في عام 2015م ، لتشمل كل الولايات المتحدة الأمريكية ، بل وشمل التوسع إلى دول أوروبا مثل ألمانيا وفرنسا والنمسا ولندن وبولندا واليونان وقبرص والسويد وجورجيا وسويسرا والدنمارك.

بل وشمل التوسع العديد من الدول العربية لتشمل المملكة وعمان والكويت والإمارات والبحرين ، بل ودول آسيوية أخرى مثل الصين وكوريا والهند وماليزيا وتايلاند وسنغافورة وإندونيسيا بل وأيضًا استراليا وكندا والبرازيل والمكسيك .

يعمل اليوم لدى تشانج قرابة 30 ألف موظف في أكثر من 700 متجر حول العالم، ويوجد المخزن الرئيسي للشركة في الصين وعلى مساحة 38 ألف قدم مربع ، وتتميز ملابس فوريفر بروعة التصميم ورخص الأسعار .

كما توسعت شركة فوريفر لتشمل البيع في مجال الإكسسوارات ومستحضرات التجميل وديكورات المنزل وملابس الأطفال بالإضافة إلى الملابس الحريمي والرجالي

وتحقق تشانج مبيعات سنوية تقترب من حاجز الـ 4 مليار دولار، تابع معنا لتعرف كيف فعل ذلك.

ويسكن في أرقى الأحياء الأميركية بجوار الأثرياء والمشاهير في (بيفرلي هيلز) بمنزل تبلغ قيمته 16.5 مليون دولار، وتعمل زوجته وابنتاه (ليندا) و(استير) معه في الشركة.

يقول تشانج: “التجارة ليست كسباقات الـ 100 متر، بل هي ماراثون طويل للغاية، ومن يعتقد أن هنالك سراً في نجاحي مخطئ، فأنا نجحت لسببين: لأنني كنت مثابراً وصابراً وقادراً على الادخار، والسبب الآخر هو أنني مؤمن بأن الإنسان الصالح يجب أن يسخر جزءاً من ماله لمساعدة المحرومين لأن الله هو من منحه القوة على الصمود لمواجهة التحديات والصعاب”.

تشانج الذي يمتلك أكثر من المليارات الان مازال يحتفظ بمتجره الأول في الحي المتواضع لأنه يُذكِّره ببداية قصته حينما كان يسأل أصحاب السيارات الجميلة عن أعمالهم ليتحول بعدها إلى أهم تجار الملابس في العالم، وتلك البداية التي انطلقت من محل متواضع أبقى على أثاثه واسمه السابق Fashion 21 إلى اليوم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.