كورونا تغير ملامح نوبل وتنقل تسليمها الى المنزل

info
2020-12-11T17:05:04+02:00
منوعات
info11 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
كورونا تغير ملامح نوبل وتنقل تسليمها الى المنزل
12183853048140082815401214086216 - مجلة مال واعمال

بينما كانوا في كامل أناقتهم، ومع فرقة موسيقية يجلس أعضاؤها متباعدين تعزف فواصل من الموسيقى الكلاسيكية في قاعة شبه خالية على بعد آلاف الكيلومترات، تسلم الفائزون بجوائز نوبل لعام 2020 جوائزهم، الخميس، في منازلهم.

وبث التلفزيون السويدي حفل تسليم الجوائز من قاعة بمجلس مدينة ستوكهولم، كانت تكتظ عادة بالحضور تكريما للفائزين.

وقال الملك كارل غوستاف، الذي كان يسلم الجوائز بنفسه عادة، في بيان من القصر الملكي “في الحقيقة، هذا حفل مختلف لتوزيع جوائز نوبل.

ولأن فيروس كورونا يجتاح العالم، فقد لزم جميع الفائزين بجوائز نوبل هذا العام منازلهم أيضا.

وكان مايكل هوتون الذي تقاسم جائزة نوبل في الطب مع هارفي ألتر وتشارلز رايس، لإنجازهم في علاج فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي) في حديقته بكاليفورنيا.

أما لويز جلوك، الفائزة بجائزة نوبل في الأدب، فتسلمت جائزتها في فناء منزلها في بوسطن، بينما كانت ترتدي معطفا من جلد الماعز.

ووضع بعض الفائزين كمامات لدى تسلمهم الميداليات والشهادات التقديرية إلى جانب الجائزة المالية التي تبلغ قيمتها عشرة ملايين كورونا سويدية (1.18 مليون دولار أميركي) لكل فائز، والتي أوصى بمنحها ألفريد نوبل رجل الأعمال السويدي، الذي اخترع الديناميت.

ولعدم إقامة الحفل هذا العام، وُجهت الدعوة للفائزين بالجائزة لحضور حفل العام المقبل.

وقال بيريت ريس-أندرسن رئيس لجنة نوبل النرويجية “نأمل أن تتاح لنا الفرصة في العام المقبل للاحتفال…بالطريقة الصحيحة المعتادة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.