طالبة إماراتية تبتكر (دليل السائح) الذكي

سياحة
15 فبراير 2016آخر تحديث : منذ 7 سنوات
طالبة إماراتية تبتكر (دليل السائح) الذكي
914242348765

ابتكرت الطالبة المواطنة في جامعة زايد، سارة ناصر، تطبيقاً ذكياً للتعريف بثقافات الشعوب، وعاداتهم ولغاتهم، وأطلقت عليه «دليل السائح»، ويمكن تحميله على الهواتف الذكية، ووفرت من خلاله خدمات حجز التذاكر والفنادق، والتعريف بأهم الأماكن السياحية والترفيهية، بالإضافة إلى خدمة تكوين صداقات مع أشخاص من دول العالم. وقالت ناصر، إن فكرة البرنامج تنقسم إلى جزأين: الأول مساعدة المواطنين الراغبين في السفر إلى أي دولة بالتعرف إليها وإلى عاداتها وأبرز الأماكن السياحية الموجودة فيها، وأماكن التسوق، والجزء الثاني مساعدة السائحين الراغبين في زيارة الإمارات التعرف إلى الدولة وشعبها وأهم أماكنها السياحية، بالإضافة إلى إمكانية التعرف إلى المسجلين في البرنامج من كل دولة وعمل صداقات بينهم. وحسب «الإمارات اليوم»، وأضافت أن البرنامج يعد دليلاً سياحياً عالمياً، يمكّن السائح من التعرف إلى المكان الذي يقع اختياره عليه، وأهم المعالم السياحية والحضارية والتاريخية والأثرية والتراثية الموجودة فيه، ومواعيد الزيارات، ورسوم دخول المكان. وأشارت إلى أن البرنامج تم تصميمه على شكل خريطة العالم، بحيث يحدد المستخدم من خلالها البلد، فيفتح البرنامج صفحتها ويعرض كل المعلومات السياحية والتاريخية عنها، وقائمة بأسماء المشتركين في البرنامج داخلها لعمل صداقات معهم، والاستفادة من معلوماتهم ومعرفتهم بدولتهم. وتابعت ناصر أن البرنامج يسهل تعلم أكثر من لغة، والكلمات التي يمكن أن يحتاجها السائح خلال زيارته لبلد معين، حتى يسهل عليه التواصل مع الأشخاص المحليين، بالإضافة إلى خدمة حجز تذاكر الطيران والفنادق، مشيرة إلى أن التطبيق يتميز بالسهولة والبساطة. وأكدت أن البرنامج يعد مرشداً سياحياً، يلعب دوراً بارزاً في نجاح الرحلة السياحية وإعطائها طابعاً ثقافياً يرتكز على معرفة معلومات تغني ذاكرة السائح وثقافته العامة، لتشكل بذلك صورة كاملة تجمع بين مشاهد حية ومعلومات موثقة وصحيحة، تساعد على اكتشاف البلد المقصود بمفردهم، دون التقيد ببرنامج معين أو مناطق محددة، بالإضافة إلى أنه يسهم بدرجة كبيرة في إعطاء صورة حية عن البلد المزمع زيارته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.