شركات الدفاع الإماراتية والهندية تتوصلان إلى اتفاق تعاون واسع النطاق

emad
أخبار الإمارات
emad12 يونيو 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
شركات الدفاع الإماراتية والهندية تتوصلان إلى اتفاق تعاون واسع النطاق

تعد الحرب السيبرانية والطائرات بدون طيار وأبحاث الأسلحة محورًا لصفقة جديدة بين شركة الدفاع والتكنولوجيا المتقدمة ومقرها الإمارات العربية المتحدة EDGE Group وشركة Adani Defense and Aerospace الهندية.

ووقعت الشركتان اتفاقية تعاون ستشهد التعاون في مجالات المنتجات الرئيسية مثل الصواريخ والأسلحة التقليدية والذكية وأنظمة الدفاع الجوي.

ووفقًا لبيان صحفي، فإن الهدف هو إنشاء منصة عالمية تستفيد من القدرات الدفاعية والفضاءية لكلا الشركتين، وتجمع منتجاتها لتلبية احتياجات العملاء الدوليين والمحليين.

وتشمل المجالات الأخرى المحددة للعمل المشترك الطائرات بدون طيار، والمركبات الأرضية المأهولة وغير المأهولة، والحرب الإلكترونية والتقنيات السيبرانية.

وتضمنت الاتفاقية إنشاء مرافق للبحث والتطوير في كل من الهند والإمارات العربية المتحدة، إلى جانب مرافق تطوير وإنتاج وصيانة حلول الدفاع والفضاء.

وقال حمد المرر، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة إيدج: “تعد هذه الاتفاقية المشتركة مع شركة أداني للدفاع والفضاء إنجازاً هاماً يعزز العلاقة الدفاعية الثنائية بين الهند والإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف: “إنها تؤكد التزامنا المتبادل بتعزيز العلاقات العسكرية وتفانينا في تزويد عملائنا بالمنتجات الأكثر تقدماً في السوق، والاستفادة من إمكانات التصدير العالمية للتقنيات الرائدة المصنعة في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأشار المرر إلى أن إيدج تعتزم إنشاء منصة مشتركة مع شركة أداني لمواصلة تطوير وإنتاج تقنيات الدفاع الحديثة، ووضع معايير تقنية جديدة في قطاع الدفاع والمعدات العسكرية المتقدمة بشكل مستدام.

ووصف أشيش راجفانشي، الرئيس التنفيذي لشركة أداني للدفاع والفضاء، هذا التعاون بأنه يمثل “بداية حقبة جديدة في تعزيز القدرات الدفاعية”، مضيفاً أنه يسلط الضوء على التزام الشركة بالخبرة التكنولوجية والتعاون الدفاعي الثنائي بين الإمارات والهند.

وقال: “تجسد هذه الشراكة رؤيتنا المشتركة لتعزيز قدراتنا من خلال تقديم حلول متقدمة والوصول إلى معايير جديدة في المشهد الدفاعي العالمي”.

وشهدت العلاقات الاقتصادية بين الهند والإمارات العربية المتحدة نمواً في السنوات الأخيرة، حيث أدى تنفيذ اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة في مايو 2022 إلى تعزيز التعاون الثنائي والتجارة بشكل كبير.

وأدى هذا الاتفاق إلى زيادة التجارة على أساس سنوي بأكثر من 16 في المائة، لتصل إلى 84.84 مليار دولار في الفترة 2022-2023.

وأصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة شريكاً محورياً للهند في منطقة مجلس التعاون الخليجي، وتهدف إلى رفع التجارة الثنائية في المنتجات غير النفطية إلى أكثر من 100 مليار دولار أمريكي والتجارة في الخدمات إلى 15 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.