رائحة كريهة قد تدل على الإصابة بهذا المرض!

info
صحة
info2 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
رائحة كريهة قد تدل على الإصابة بهذا المرض!

Doc P 612814 637002615068390143 992436 large - مجلة مال واعمال

أصبح مرض السكري من النوع الثاني وباء واسع النطاق في العالم، يمكن أن يسبب مشكلات صحية خطيرة في حال ترك دون علاج.

وتتميز الحالة الصحية هذه بارتفاع نسبة السكر في الدم، والافتقار النسبي للأنسولين. وتشمل أعراض المرض الشائعة: زيادة العطش والتبول المتكرر وفقدان الوزن غير المبرر. أما الأعراض الأخرى فتتضمن: زيادة الجوع والشعور بالإرهاق والتقرحات، التي تستغرق وقتا طويلا للشفاء.

ومؤخراً، كشف خبراء الصحة عن رائحة كريهة تدل على إحتمال إصابة الأفراد بمرض السكري النوع الثاني. وتبين أن رائحة الفم الكريهة المرتبطة بمرض السكري، ناتجة عن مرض اللثة أو وجود مستويات عالية من الكيتونات في الدم: وهي مواد يصنعها الجسم إذا لم تحصل الخلايا على نسبة كافية من الجلوكوز. ويمكن أن تظهر الكيتونات في الدم أو البول.

ويمكن أن تشير مستويات الكيتون العالية إلى الحامض الكيتوني السكري. وعندما يتعذر على الجسم إنتاج الأنسولين، لا تتلقى الخلايا الجلوكوز الذي تحتاجه. وللتعويض، يتحول الجسم إلى عملية حرق الدهون بدلا من السكر، ما يؤدي إلى إنتاج الكيتونات، التي تتراكم في الدم والبول.

وغالبا ما يسبب وجود مستويات عالية من الكيتون، ظهور رائحة الفم الكريهة.

ويعد مرض السكري أحد الأسباب الرئيسية لرائحة الفم الكريهة أثناء التنفس، ولكن بالنسبة للكثيرين، فإن الارتباط هذا غالبا ما يكون غير معروف. لذا يجب على الأفراد المصابين برائحة الفم الكريهة والسكري، مراقبة السكر في الدم باستمرار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.