خسائر “دي إكس بي” تهبط 17% بالربع الثالث

info5 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 12 شهر
خسائر “دي إكس بي” تهبط 17% بالربع الثالث

1024 - مجلة مال واعمال

أعلنت شركة دي إكس بي بالإمارات عن تقليص خسائرها خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 17% على أساس سنوي إلى 231 مليون درهم.

وبحسب بيان لسوق دبي المالي، فأما على مستوى الأشهر التسعة الأولى من 2020 فقد عمقت الشركة من خسائرها بنسبة 39% لتتجاوز المليار درهم.

ووفقا للنتائج التي أعلنت عنها الشركة صباح اليوم، فإنه وبذلك الخسائر المتراكمة للشركة الى 6.2 مليار درهم مشكلة ما نسبته 78% من رأسمال الشركة البالغ 8 مليارات درهم.

وأشارت الشركة في بيان لها، أنه فيما يتعلق بالإجراءات التي سيتم اتخاذها لمعالجة الخسائر المتراكمة، إلى إنها تملك استراتيجية لتحقيق نقطة التعادل قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستقطاعات، ونظرا لتفشي وباء “كوفيد-19” تأثر الجدول الزمني لتنفيذها، حيث تشتمل هذه الاستراتيجية على 3 ركائز رئيسية هي:

– تحقيق النمو في الزيارات الدولية وزيادة مدة الإقامة من خلال تنفيذ استراتيجية زيادة عدد الغرف الفندقية في الوجهة والتي من شأنها توفير أكثر من 1300 غرفة فندقية لدبي باركس بحلول السنة المالية 2020.

– تحقيق مزيد من التحسين في عروض الألعاب التي تضمها موشنجيت دبي وبوليوود باركس دبي، بما في ذلك المزيد من الألعاب العالمية المثيرة، وسيزيد هذا التحسن من جاذبية الوجهة وسيزيد من مدة الإقامة وزيادة نصيب الفرد من الإنفاق وتشجيع الزيارة الجديدة والزيارات المتكررة.

– تحقيق المزيد من الكفاءة التشغيلية التي ستساهم في تقليل المصاريف التشغيلية، حيث بلغت التكاليف التشغيلية في العام الماضي حوالي 0.56 مليار درهم مقارنة بـ 0.73 مليار درهم في عام 2018 ومقارنة بـ 0.93 مليار درهم في سنة 2017 أي بانخفاض قدره 24% و21% على التوالي، كما بلغت التكاليف التشغيلية للـ 9 أشهر الأولى من عام 2020 حوالي 0.2 مليار درهم مقارنة بـ 0.45 مليار درهم في نفس الفترة من العام الماضي.

وأوضحت الشركة أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى بلوغ هذه الخسائر المتراكمة هي الخسائر التشغيلية لمرحلة ما قبل افتتاح المنتزهات الترفيهية البالغة 0.76 مليار درهم بما يعادل 12% من إجمالي الخسائر المتراكمة، وبالإضافة إلى ذلك تشتمل الخسائر المتراكمة حتى الآن على مصروفات غير نقدية هي: الاستهلاك 1.6 مليار درهم بما يعادل 26% من إجمالي الخسائر المتراكمة، مخصصات انخفاض في القيمة: اضمحلال قيمة الممتلكات والمعدات بقيمة 1.9 مليار درهم بما يعادل 31% من إجمالي الخسائر المتراكمة.

وبينت الشركة أن الخسائر التشغيلية التراكمية بلغت 0.75 مليار درهم بما يعادل 12% من إجمالي الخسائر المتراكمة، في حين بلغت تكاليف التمويل السنوي والتي تشمل التسهيلات البنكية والأدوات القابلة للتحويل حوالي 1.1 مليار درهم، بما يعادل 18% من إجمالي الخسائر المتراكمة.

وأشارت الشركة إلى أن أداءها التشغيلي تأثر بالنقص في عدد الزيارات، لا سيما الزيارات الدولية التي أثرت بدورها على الإيرادات، وللتغلب على ذلك قامت بتخفيف أثر ذلك عن طريق خفض التكاليف.

وبينت الشركة إلى أنه في 30 يونيو 2020، كانت الشركة تمتلك مبلغ 0.8 مليار درهم من النقد والودائع النقدية، منها 0.12 مليار درهم مقيدة نقدا و0.3 مليار درهم تم تجنيبها لأعمال التعزيز والإغلاق.

وأضافت انه في 30 يونيو 2020، بلغ إجمالي الأصول 8.7 مليار درهم وصافي الأصول 1.8 مليار درهم.

وأكدت الشركة التزامها بتحقيق استراتيجيتها المتمثلة في تحقيق التعادل النقدي قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء، رغم تأثر الجداول الزمنية التي تم الإبلاغ عنها مسبقا بسبب جائحة كورونا، متوقعة أن تكون الزيارات على المدى القريب من السوق المحلية، على أن تتحسن الزيارات من السوق الدولية بالتزامن مع بداية التعافي التدريجي لقطاع السفر والسياحة من تأثيرات الفيروس.

وفي وقت سابق، أظهرت النتائج المالية، لشركة “دبي إكس بي إنترتينمينتس” المملوكة بنسبة 52 بالمائة لمراس القابضة، عن النصف الأول من عام 2020، ارتفاع الخسائر بنسبة 83.47 بالمائة.

وذكرت الشركة في بيان لسوق دبي المالي، أن خسائر الشركة ارتفعت إلى 822.5 مليون درهم بنهاية النصف الأول 2020، مقارنة بخسائر قدرها 448.3 مليون درهم تم تسجيلها خلال نفس الفترة من عام 2019.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.