جلفود للتصنيع 2019 يسلط الضوء على الفرص الكامنة في التحول الكبير الذي يشهده القطاع العالمي للمأكولات والمشروبات

info
معارض ومؤتمرات
info28 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنتين
جلفود للتصنيع 2019 يسلط الضوء على الفرص الكامنة في التحول الكبير الذي يشهده القطاع العالمي للمأكولات والمشروبات

mhw 2019 10 28 1 - مجلة مال واعمال

تنطلق النسخة السادسة من ‘جلفود للتصنيع 2019’، المعرض الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في قطاع تصنيع ومعالجة المأكولات والمشروبات، غداً (الثلاثاء 29 أكتوبر)، وسط ما يشهده القطاع الإقليمي من نموّ سريع وتحوّلات واسعة النطاق.

وفيما تسعى دولة الإمارات وسائر دول مجلس التعاون الخليجي لتحقيق مزيد من التنوّع في القطاعات غير النفطية، تلعب الصناعات التحويلية دوراً أكثر أهمية يتصدّره قطاع تصنيع المأكولات والمشروبات. وبحسب بيانات صادرة عن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، تضم الإمارات وحدها حوالي 575 وحدة تصنيع نشطة بقيمة استثمارات إجمالية تبلغ 10.7 مليار دولار أمريكي، والتي يتوقع ارتفاعها بشكل كبير على مدار السنوات الخمس المقبلة.

وأشار تقرير “موردور إنتلجنس: سوق التعبئة والتغليف في الإمارات – النمو والتوجهات والتوقعات (2019-2024)”، إلى التعاون بين الإمارات والمملكة العربية السعودية لاستثمار 1.3 مليار دولار أمريكي في العديد من مبادرات الأمن الغذائي التي ستسهم بتوفير العديد من فرص السوق في قطاع التعبئة والتغليف في سوق دول مجلس التعاون الخليجي.

وينطلق الابتكار والتحوّلات النوعية في القطاع من مثل هذه المخاوف المتزايدة بشأن سلامة الأغذية ومخلفاتها، والحاجة لإيصال المنتجات إلى المستهلكين بسرعة أكبر مع تعزيز القدرة على تحمل التكاليف. وسيفتح ‘جلفود للتصنيع 2019’ أبوابه لأكثر من 1600 شركة محلية وإقليمية ودولية، وآلاف المتخصصين في القطاع، وسيتطرّق لهذه المشكلات وغيرها مع أحدث تقنيات المعالجة ضمن أرض المعرض الممتدة على مساحة 81 ألف متر مربع.

وبعد ترسيخ مكانته كمنصة أساسية تتيح لمشغلي سلسلة توريد المأكولات والمشروبات إجراء صفقات تجارية بملايين الدولارات، تعزز دورة هذا العام من ‘جلفود للتصنيع’ الفرص المتاحة للعارضين والزوار بفضل مجموعة كاملة من المبادرات المتنوعة بين برنامج مصمم خصيصاً لدعم اللقاءات وتعزيز العلاقات، وجولات الابتكار، ومختبر المكونات، وحفل توزيع جوائز التميّز في القطاع، فضلاً عن مركز جديد كلياً للاستشارات المعنية بالقطاع.

وفي تعليقها، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: “نجح ‘جلفود للتصنيع’، منذ انطلاقه، بترسيخ مكانته المرموقة كملتقى عالمي لقطاع المأكولات والمشروبات. وسترتقي دورته الحالية بمستوى تعزيز التواصل وتدعيم العلاقات وتسهيل إبرام الاتفاقات التجارية وتبادل الخبرات، لتوفير معلومات مهمة حول أبرز المشاكل والتوجهات المؤثرة على القطاع، وصياغة أجندة للمستقبل”.

وأضافت: “انطلاقاً من مكانته كوجهة استراتيجية لتسهيل الأعمال في القطاع العالمي للمأكولات والمشروبات، استقطب ‘جلفود للتصنيع 2019’ عدداً من أكبر الأسماء للاجتماع والتباحث في مستقبل إنتاج الأغذية، ووضع السبل الكفيلة بتمكين مشغلي سلسلة التوريد في العالم من تعزيز إمكانات الأعمال وتلبية أهداف النمو المتزايدة للمستهلكين دائمي الاهتمام بالصحة”.

وبما ينسجم مع أهداف منظّمي المعرض المتمثلة في إثراء تجربة الزوار والعارضين، يقدم ‘جلفود للتصنيع 2019’ برنامجاً مخصصاً للاجتماعات وفرص التواصل وتدعيم العلاقات. ويعتبر برنامج الاجتماعات لتعزيز العلاقات في ‘جلفود للتصنيع’ منصة تواصل رسمية مباشرة تتيح للعارضين وزوار المعرض فرص الالتقاء وتدعيم العلاقات، والبحث عن آلاف جهات الاتصال في قاعدة بيانات المعرض، وترتيب عقد الاجتماعات.

وفي الوقت نفسه، تمثل جولات الابتكار منصة متميزة للتواصل، إذ تتيح للزوار فرصة تجربة منتجات رائعة وطازجة من مختبرات الأغذية. وتستعرض الفعالية قوة الآلات عالية السرعة ومتعددة الاستخدامات، والتي تنتج أكياساً بمعدل 200 وحدة في الدقيقة. وتستضيف الفعالية أفضل عروض إنتاج الأغذية، فيما تعد الجولات بتوفير رؤية هامة على الابتكارات الواقعية خلال عملها في عدد من مصانع الأغذية الرائدة في المنطقة.

وفضلاً عن البرنامج الشامل لتسهيل إجراء الصفقات التجارية في ‘جلفود للتصنيع 2019’، يستضيف المعرض قمة التقنيات الغذائية، والتي تستقطب مجموعة من الخبراء الدوليين في مجال المأكولات والمشروبات، وقادة القطاع، وكبار صنّاع القرار والمبتكرين لتبادل الآراء والمعلومات، ومناقشة تطورات الأسواق العالمية، وبحث أحدث الحلول الكفيلة بتعزيز الكفاءة والإنتاجية والجودة. وتشمل قائمة المتحدثين شخصيات مرموقة في القطاع مثل براد باربرا، مدير الابتكار والمستشار الأول – معهد ‘جود فود إنستيتيوت’؛ ويوهان نيلسون، نائب رئيس حلول الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الرقمية لدى ‘تيترا باك’؛ وعبدالغني الأديب، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لدى ‘إس آي جي كومبيبلوك العبيكان’ في الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وسمير مفتاح، مدير الأبحاث والابتكار والجودة وسلامة الأغذية في شركة ‘دانون’، وآخرون.

وتعتبر المنهجية الشمولية لمنصة قطاع المأكولات والمشروبات واحدة فقط من الأسباب التي تمنح هذه الفعالية الضخمة التي تستمر على مدى ثلاثة أيام قدرتها المتواصلة على استقطاب أكبر الشركات والشخصيات المؤثرة من العالم.

ومن جانبه، قال أندرو ماكغي، من ‘أميريكان بان’ التي تمتلك ‘باندي بيكينج سوليوشنز’: “يعتبر ‘جلفود للتصنيع 2019’ ملتقى استثنائياً واسعاً ومعروفاً، نحظى فيه بفرصة رائعة لتعزيز حضور علامتنا التجارية واستعراض أحدث ابتكاراتنا وتقنياتنا أمام الزوار من شتى أنحاء العالم. كما أنه وسيلتنا الأمثل للدخول في أسواق جديدة نابضة بالحياة، وفهم مخاوف المستهلكين، والحفاظ على التواصل الفعال مع عملائنا الحاليين”.

وبإمكان المتخصصين في قطاع الأغذية تعزيز حضورهم في فعاليات ‘جلفود للتصنيع 2019’، نظراً لإقامته بالتزامن مع فعاليات أخرى تشمل ‘معرض الشرق الأوسط للعلامات التجارية والتراخيص’ الذي يعد فعالية حصرية ضمن قطاع السلع الاستهلاكية الغذائية وغير الغذائية سريعة التداول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ و’يامكس الشرق الأوسط’ الفعالية الرائدة المتخصصة بقطاع إعداد الحلويات والوجبات الخفيفة؛ ومعرض ‘سيفكس الشرق الأوسط’ الذي يعد الفعالية الوحيدة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا المتخصصة بالمأكولات البحرية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.