تمويلات مصرفية للاستفادة من عقود إكسبو 2020 دبي

أخبار الإمارات
24 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 سنوات
تمويلات مصرفية للاستفادة من عقود إكسبو 2020 دبي

201982411810406AW - مجلة مال واعمال

بدأت بنوك عاملة في الدولة إطلاق باقات مصرفية حصرية لتلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في عمليات إنشاء إكسبو 2020 دبي، فيما تسعى بنوك أخرى إلى زيادة حصة تلك الفئة من الشركات من محفظة الائتمان لديها، في ظل الدعم والمبادرات الحكومية التي خصصت لها لاسيما وأن الشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل نسبة 95% من إجمالي الشركات المسجلة في دولة الإمارات.
كما تزايد اهتمام البنوك بهذه الشريحة من الشركات بعد ما أعلن «إكسبو 2020 دبي» عن هدفه المتمثل في تخصيص 20% من الإنفاق المباشر وغير المباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة.
وبلغت قيمة العقود التي تم منحها لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال «إكسبو 2020 دبي» نحو 2.4 مليار درهم حتى مارس الماضي.
ومن المتوقع أن يستفيد قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بواقع 4.7 مليار درهم من الاستثمارات التي يجري تنفيذها خلال مرحلة ما قبل انطلاق الحدث، وفقاً لتقديرات مؤسسات مالية.
ومن المقرر أن يتم التركيز خلال المرحلة المقبلة على منح مزيد من العقود للشركات المنتمية إلى هذا القطاع، كما وصل عدد المورّدين المسجّلين لدى المعرض من الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى 29 ألفاً و668 مورّداً بما يوازي نسبة 85% من أصل 34 ألفاً و904 مورّدين من 151 دولة.

الفوز بالعقود
وقال ماثيو بنسون، شريك في قسم خدمات استشارات الصفقات لدى شركة التدقيق والاستشارات المالية إرنست ويونج (EY)، إنه يتوقع أن يكون للحدث العالمي تأثير كبير على الاقتصاد خاصة قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، الذي يستفيد بواقع 4.7 مليار درهم من الاستثمارات التي يجري تنفيذها خلال مرحلة ما قبل انطلاق إكسبو 2020، فضلا عن دعم أهداف تشجيع الابتكار ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأكد أن الشركات الصغيرة والمتوسطة لا تزال تحظى بالأولوية في الفوز بالعقود حيث تم منح 56% من جميع عقود إكسبو 2020 للشركات الصغيرة والمتوسطة.
وأشار بنسون، إلى أنه ووفقاً لدراسة مستقلة، أجرتها الشركة حول الأثر الاقتصادي لإكسبو 2020 دبي، فإن «إكسبو» يستمر في تزويد الشركات من جميع الأحجام بالفرص الاقتصادية، بشكل مباشر وغير مباشر حيث تم تسجيل أكثر من 29 ألف مورد من 150 دولة للقيام بأعمال تجارية مع إكسبو 2020.
وذكر أنه تم تخصيص مبلغ 100 مليون دولار في إطار برنامج الابتكار والشراكة «إكسبو لايف»، لدعم المشاريع التي تقدم حلولا مبتكرة تعالج القضايا الملحة التي تؤثر على حياة الناس، أو تساعد في الحفاظ على العالم (أو كليهما معا).
وحددت الدراسة 5 قطاعات رئيسة ستكون الأكثر استفادة من الحدث، أبرزها قطاع تنظيم الفعاليات والخدمات التجارية الذي يتوقع أن يبلغ إجمالي القيمة المضافة له خلال فترة الدراسة نحو 70 مليار درهم، وقطاع الإنشاءات والبناء بنحو 27 مليار درهم، ثم قطاع المطاعم والفنادق بقيمة 11.4 مليار درهم، والذي يتوقع أن يكون أكثر القطاعات استفادة خلال فترة «إكسبو 2020 دبي» من أكتوبر 2020 وحتى أبريل 2021، بإجمالي قيمة مضافة تبلغ 8.9 مليار درهم.
وأكدت الدراسة أن الحدث الدولي يشكّل استثماراً طويل الأمد في مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يدعم الاقتصاد الوطني بإجمالي قيمة مضافة يبلغ 122.6 مليار درهم (33.4 مليار دولار) بين عامي 2013-2031، متوقعة أن يدعم «إكسبو 2020» ما يصل إلى 905,200 سنة عمل بين عامي 2013 و2031، وهو ما يساوي نحو 49,700 وظيفة بدوام كامل سنويا خلال هذه الفترة.

باقات حصرية
ومن جهته، قال عبدالله قاسم، الرئيس التنفيذي لإدارة العمليات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، إن البنك بصفته الشريك الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي» يقدم باقة مصرفية حصرية لتلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في الحدث.
وأضاف أنه مع استعداد دبي لاستضافة المعرض الأضخم في العالم «إكسبو» العام المقبل، فإن القطاع المصرفي يسعى لاكتشاف المزيد من الفرص لهذه الشريحة من الشركات مع الحرص على دعم نمو وتطور الشركات المسجلة لمزاولة الأعمال مع «إكسبو 2020 دبي».
وأوضح قاسم أن الباقة الجديدة للخدمات المصرفية للأعمال صممت خصيصاً لدعم هذه الشركات وتمكينها من الاستفادة من الفرص التي يقدّمها هذا الحدث العالمي الضخم، تماشياً مع مواضيعه الفرعية: الفرص والتنقل والاستدامة.
وأضاف أن قائمة المزايا التي يقدمها حساب «إكسبو 2020 دبي» تشمل عدم وجود رسوم على شرط تحقيق الحد الأدنى من متوسط الرصيد الشهري للأشهر الـ12 الأولى، وكذا ميزة أدنى متطلبات متوسط الرصيد الشهري في الإمارات وهو قيمة 10 آلاف درهم بعد أول 12 شهراً، مع توفير فريق مخصص من مديري العلاقات وفريق من الأخصائيين في المجال التجاري والمستشارين في إدارة الثروات من ذوي الخبرة لتغطية الاحتياجات المصرفية.
وأشار إلى أن الحساب يتميز بأسعار تفضيلية على المعاملات المصرفية، وعلى معاملات الصرف الأجنبي والتحويلات البرقية، إضافة إلى دعم تمويل التجاري لمتطلبات التمويل قصير الأمد، دعم رأس المال العامل والقروض التجارية بشروط جذابة، لافتاً إلى أنه سيتم توفير حلول نقاط البيع والحلول التجارية عبر «نتورك إنترناشيونال»، المزوّد الرائد لحلول الدفع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وشريك الاستحواذ التجاري الرسمي لإكسبو 2020 دبي.

تعزيز الأثر الاقتصادي
وبدوره كشف مختار صافي، المدير المالي لإكسبو 2020 دبي، أن هدف «إكسبو 2020 دبي» يتمثل في تخصيص 20% من الإنفاق المباشر وغير المباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة، بوصفها المحرك الاقتصادي الرئيس لمختلف الاقتصادات.
ولفت إلى أنه من شأن سوق إكسبو 2020 دبي على الإنترنت أن يسهم بتعزيز الأثر الاقتصادي لمثل هذا الحدث العالمي، وترسيخ مكانة الدولة كمركز تجاري عالمي.
وأفاد صافي أنه يتم العمل بالتعاون مع شركاء الحدث العالمي في إطار الالتزام الراسخ بتمكين الشركات من مختلف الأحجام من اغتنام الفرص التجارية المتنوعة التي تتوافر في معارض إكسبو الدولية.
وأكد أنه في ظل الدور المحوري الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة في تنظيم «إكسبو 2020 دبي»، تبرز أهمية إطلاق منتج مصرفي مبتكر يساعد الشركات العاملة في الدولة والمسجلة في سوق إكسبو 2020 دبي على الإنترنت على تحقيق الاستفادة القصوى من الخيارات المصرفية التفضيلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.