ترقية الدكتور أنس راتب السعود إلى رتبة الأستاذية في عمان الأهلية

soso khawalda
تعليم
soso khawalda2 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
ترقية الدكتور أنس راتب السعود إلى رتبة الأستاذية في عمان الأهلية

مجله مال واعمال – الاردن -صدر قرار مجلس عمداء جامعة عمان الأهلية برئاسة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ساري حمدان بترقية الدكتور أنس راتب السعود لرتبة أستاذ دكتور في المعلوماتية (الأعمال والتجارة الإلكترونية).
الدكتور السعود حاصل على البكالوريوس في نظم المعلومات الحاسوبية من الجامعة الأردنية عام 2006 والماجستير في إدارة تكنولوجيا المعلومات من جامعة سالفورد مانشستر في المملكة المتحدة عام 2007 والدكتوراه في المعلوماتية (الحكومة الإلكترونية) من جامعة ريدينج في المملكة المتحدة عام 2012، والتحق بجامعة عمان الأهلية منذ ذلك الحين، حيث تسلم العديد من المواقع الإدارية في الجامعة.
فقد عمل رئيساً لقسم نظم المعلومات الإدارية ورئيساً لقسم الأعمال والتجارة الإلكترونية وعميداً لشؤون الطلبة ومديراً للاعتماد والجودة ومديراً لحاضنة الأعمال ومديراً لمركز التعليم والتعلم ومديراً لمركز الابتكار والتميز ومساعداً لرئيس الجامعة لشؤون الإعتماد والتصنيف الدولي، ويشغل حالياً موقع مساعد رئيس الجامعة للشؤون الخارجية ومديراً لمركز الارتباط العالمي وعضواً في المجلس الاستشاري لمجموعة الحوراني المالكة لجامعة عمان الأهلية.
بهذا يكون البروفيسور السعود الأصغر سناً في المملكة الأردنية الهاشمية بالحصول على هذه الرتبة الأكاديمية التي تعد الأعلى في المسار الأكاديمي.
الدكتور السعود هو أحد مبتعثي جامعة عمان الأهلية للحصول على درجة الدكتوراة.
وعمل إدارياً، قبل الحصول على الدكتوراة، في الديوان الملكي الهاشمي ومحاضراً متفرغاً في قسم علم الحاسوب في جامعة الطفيلة التقنية.
السعود لديه ما يفوق الأربعين بحثاً علمياً منها خمسة وعشرون بحثاً مصنفاً بالفئة الأولى في قاعدة بيانات سكوبس.
وحاصل على العديد من الجوائز العالمية منها جائزة جامعة ريدينج كأفضل طالب باحث عام 2012 وجائزة التميز الأكاديمي من منظمة آسيك البريطانية عام 2020 ودرع منظمة كيو أس لتصنيف الجامعات عام 2021 .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.