تخفيضات إنتاج «أوبك» لن تؤثر في إمدادات النفط السعودي لليابان

info
طاقة و نفط
info27 يناير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
تخفيضات إنتاج «أوبك» لن تؤثر في إمدادات النفط السعودي لليابان

10

قال وكيل وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي لشؤون الشركات عابد السعدون أمام ندوة عن صناعة النفط في طوكيو أمس إن اتفاق «أوبك» والمنتجين المستقلين العام الماضي على خفض الإنتاج لن يؤثر على إمدادات النفط السعودي لليابان. والسعودية أكبر مصدر للنفط الخام لليابان حيث تزودها بنحو 1.13 مليون برميل يومياً أو ما يوازي 33.5 في المئة من إجمالي واردات اليابان في 2015.
وقال مصدران في صناعة النفط لوكالة «رويترز» إن إنتاج روسيا من الخام ومكثفات الغاز بلغ في المتوسط 11.1 مليون برميل يوميا من 1 إلى 25 من كانون الثاني (يناير). ووفق المصدرين بلغ متوسط الإنتاج 1.515 مليون طن يومياً مقارنة بـ 1.541 مليون طن في أول أسبوعين من الشهر. واستقر الإنتاج من دون تغير يذكر عند حسابه بعدد البراميل يومياً.
وقال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو لـ «رويترز» إن استثمارات قطر في روسيا ستعزز العلاقات بين المنظمة ومنتجي النفط غير الأعضاء فيها. وكان جهاز قطر للاستثمار وشركة تجارة السلع الأولية العالمية «غلينكور» اشتريا 19.5 في المئة في «روسنفت» الروسية أكبر شركة نفط مدرجة في العالم لجهة الإنتاج.
وارتفعت أسعار النفط مدفوعة بتراجع الدولار لكن المكاسب جاءت محدودة بفعل وفرة الإمدادات وتنامي المخزونات على رغم جهود «أوبك» والمنتجين الآخرين لخفض الإنتاج من أجل دعم السوق. وارتفع سعر خام القياس العالمي «برنت» 35 سنتاً للبرميل إلى 55.43 دولار. وزادت العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف 20 سنتا إلى 52.95 دولار.
إلى ذلك، اعتمد وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، استثمارات بقيمة 3.8 بليون دولار لنشاطات الاستكشاف، واستكمال تنمية المرحلة الأولى من مشروع حقل ظهر في منطقة شروق البحرية في البحر المتوسط.
وقال الملا في الجمعية العامة الثانية لشركة «بتروشروق» لاعتماد موازنة العام المالي 2017 – 2018، أن المشروع «يسير وفقاً لبرنامج العمل لتحقيق وضع المرحلة الأولى على الإنتاج نهاية العام الحالي بإنتاج معدله بليون قدم مكعبة من الغاز يومياً، واستكمال بقية مراحل المشروع ليصل الإنتاج إلى 2.7 بليون قدم مكعبة يومياً نهاية عام 2019».
وكشفت شركة «بتروبل» التي تقع تحت مظلتها «بتروشروق» في بيان صحافي، أن «استثمارات أعمال تنمية حقل ظهر ستصل إلى نحو 8 بلايين دولار نهاية عام 2017 – 2018، ما يُعد رقماً ضخماً للاستثمارات في فترة قصيرة، ويعكس حجم الجهود والتحدي لإنجاز المشروع في التوقيت المحدد».
وذكّر بأن «قيمة الاستثمارات الإجمالية المخططة للمشروع تبلغ نحو 16 بليون دولار».
وأشار رئيس «بتروبل» عاطف حسن، إلى «إنجاز حفر 7 آبار وتأكيد إنتاجيتها عن طريق اختبارين للبئرين ظهر-2 وظهر-5». ولفت إلى أن العام المالي الحالي 2016 – 2017 «يشهد استمرار تكثيف النشاطات الاستكشافية، والقيام بحفر البئر الاستكشافية ظهر العميق، الذي يستهدف الوصول إلى الطبقات الكربونية الأعمق، التي يُحتمل أن تحتوي نفطاً وغازاً».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.