تباين توقعات رفع الفائدة يتراجع بالدولار مقابل العملات الرئيسة

info
أسواق المال
info22 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 6 سنوات
تباين توقعات رفع الفائدة يتراجع بالدولار مقابل العملات الرئيسة

download (1)أظهر تقرير اقتصادي، أن الدولار الأمريكي شهد تراجعا مقابل العملات الرئيسة الأخرى الأسبوع الماضي نتيجة تزايد الإشارات المتباينة الصادرة عن المجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) حول رفع أسعار الفائدة سبتمبر المقبل.

وأوضح التقرير، أن شهر أغسطس الجاري كان صعبا بالنسبة للجنيه الاسترليني الذي سجل خسائر يومية معظم الشهر، إلا أن الاقتصاد البريطاني أظهر مرونة هذا الأسبوع تسببت في انتعاش الجنيه جذريا وسط مبيعات تجزئة قوية وتغير أفضل من المتوقع في عدد طلبات البطالة.

وأضاف أن اليورو ارتفع مقابل الدولار معظم الشهر الماضي من أدنى مستويات له عقب التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مبينا أن معظم الارتفاع يعود إلى تراجع الدولار.

وأشار التقرير الصادر عن بنك الكويت الوطني، إلى أن الرهانات على رفع أسعار الفائدة تراجعت تدريجيا في الأسابيع الأخيرة، فيما لم يساعد إصدار محاضر اجتماع اللجنة الفيدرالية في شهر يوليو الماضي على تحسن الدولار، إذ كان ينظر إلى البنك المركزي الأمريكي على أنه منقسم بحدة في رأيه.

وبالنسبة لسوق السلع، قال إن الذهب ارتفع الأسبوع الماضي على خلفية تراجع الدولار الأمريكي، مضيفا أن المخاطر الحالية الناتجة عن سعر الفائدة المنخفض تدعم الطلب على الذهب باعتباره أحد الملاذات الآمنة للمستثمرين.

وذكر أن أسعار المستهلك في الولايات المتحدة بقيت على حالها في يوليو الماضي للمرة الأولى منذ خمسة أشهر، بعد أن ارتفعت بنسبة 0.2 في المائة، في حين ارتفعت الأسعار باستثناء الغذاء والطاقة 0.1 في المائة، فيما تراجع مؤشر الطاقة بسبب التراجع الحاد في أسعار البنزين.

وأشار إلى أن سوق الإسكان واصلت تحسنها؛ إذ تسارع بناء المساكن الأمريكية بشكل غير متوقع في يوليو الماضي إلى أسرع وتيرة لها منذ خمسة أشهر، مبينا أن قطاع الإسكان لا يزال عامل دعم للاقتصاد الأمريكي.

وأوضح أن عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات إعانة البطالة تراجع أكثر من المتوقع في الأسبوع الماضي، ليعزز بذلك الآراء بشأن قوة سوق العمل التي يمكن أن تشجع مجلس الاحتياط الاتحادي على رفع أسعار الفائدة قريبا.

وقال بنك الكويت الوطني في تقريره، إن الاقتصاد الياباني لم يتحرك في الربع الماضي؛ إذ نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.048 في المائة فقط عن الربع السابق، وبنسبة 0.2 في المائة على أساس سنوي في الفترة من أبريل إلى يونيو الماضيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.