بعد قراءة هذا الخبر الخطير.. ستتوقفون عن استخدام ورق الالمنيوم!

صحة
5 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
بعد قراءة هذا الخبر الخطير.. ستتوقفون عن استخدام ورق الالمنيوم!
YYY_YYYYY_YYY_YYYYY_YYYYYY._YYYYYYYY_YY_YYYYYYY_YYY_YYYYYYYYY_326259_large

من أبرز الأمور المستخدمة في المطبخ والتي تشكّل خطراً على الصّحة هي ورق الالمنيوم وذلك لأسبابٍ متنوّعةٍ تجعل مخاطرها عديدة. إكتشفوا المخاطر التي تترتّب على استخدام هذا النّوع من الورق في الطّبخ.
كيف تضرّ أوراق الالمنيوم بالصحة؟
عادةً ما تلجأون إلى أوراق الالمنيوم لحفظ الأطعمة بعد الطّبخ، قد لا تعرفون أن هذا التصرّف يضرّ بالصحة إذ يؤدّي استخدام ورق الالمنيوم إلى تراكم المادّة في جسم من سيتناول الطّعام فيصبح ضررها حتمياً على صحّته.
تؤدّي حرارة الطّبخ الزّائدة إلى خروج مادّة الألمنيوم من الورقة إلى الطّعام حيث تتفاعل معه؛ خصوصاً بوجود الحامض أو الخلّ في الاطعمة.
هذه المعادن من شأنها ان تسبّب مشاكل صحّيةً كونها مواد غير طبيعيّة مضافة إلى الطّبخ وتؤثّر حتماً في مكوّنات الاكل.
أمراضٌ قد تسبّبها أوراق الالمنيوم
من المعروف انّ أوراق الالمنيوم تتكوّن من القصدير وهي مادّة مضرّة عند تفاعلها مع الطّعام السّاخن؛ إذ تؤثّر سلباً على الذاكرة وتسبّب النّسيان.
ومع تراكم هذه المادّة داخل الجسم، تتسبّب بإصابتكم بالالزهايمر، كما أنّها قد تؤدّي إلى إصابتكم بالتسمّم الغذائي.
لذلك، احرصوا على عدم استخدام أوراق الالمنيوم لتغليف الطّعام السّاخن أو حتى استخدام هذه الأوراق في الأفران، وإذ دعت الحاجة استخدموها فقط في حال الأطعمة الباردة.
كما انّ معظم الدّراسات تشير إلى انّ وضع الطّعام في أوراق الألمنيوم لفترةٍ طويلة قد يسبّب تخلّل أجزاءٍ من الألمنيوم إلى داخل الطّعام، وهو ما يشكّل ضرراً كبيراً على صحّكم.
كذلك، فإنّ استخدامكم لورق الألمنيوم خلال الطّبخ يؤدّي إلى تكوّن مادّة الومينات الصوديوم أو ذوبان جزءٍ من المعدن في الطّعام ممّا يشكّل خطراً على الكلى والكبد.
وتمّ أيضاً ثبوت علاقةٍ بين الالمنيوم واحتمال إصابتكم بأنواعٍ معيّنةٍ من السّرطان وبعض أمراض الجهاز العصبي. كما تبيّن انّ هناك صلة بينه وبين الإصابة بالعقم وضمور العضلات وهشاشة العظام.
كلّ هذه الأخطار من الممكن ان تتجنّبوها من خلال الإمتناع كلياً عن استخدام أوراق الالمنيوم في المطبخ، فاعملوا فوراً على البحث عن بدائل لا تضرّ بصحّتكم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.