بعد تفرد لندن.. جمال الريف الإنجليزي يحبس الأنفاس

info
الترفيهقطاعات اقتصادية
info2 فبراير 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
بعد تفرد لندن.. جمال الريف الإنجليزي يحبس الأنفاس

4bebe943-1b51-4baf-9dcd-27404902a12b_16x9_600x338

بعد أن تربعت لندن على عرش المدن التي يقصدها السياح على مستوى العالم، بدأت حملات يقودها مشاهير العالم العربي بتسليط الضوء على جمال الريف الإنجليزي، كأحد أجمل المقاصد القريبة من العاصمة والتي قد تثري الشباب العربي بتجرية فريدة بعيداً عن ضوضاء المدينة، هو ما تركز عليه أكبر حملة لفيزيت بريتن، هيئة السياحة البريطانية لهذا العام، وهي حملة “لحظات رائعة في بريطانيا العظمى”.
وانطلقت الحملة في دبي بحضور القنصل العام لجلالة الملكة في دبي والإمارات الشمالية بول فوكس، والمدير العام الإقليمي لفيزيت بريتنفي منطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط، سوماثي راماناثان، واستكمالاً لحملة التسويق الرقمي التي انطلقت في يوليو 2015 ببرنامج رقمي مدته تسعة أشهر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي يأسر المخيلات، وفيديوهات للحظات خاصة عاشها مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة. يتمثل الهدف من الحملة في إلهام وتشجيع الزوار على استكشاف المزيد من أقاليم بريطانيا وعيش اللحظات الرائعة الخاصة بهم.
وقال القنصل العام لجلالتها بول فاكس: “إننا فخورون بعلاقتنا التاريخية الطويلة مع الإمارات العربية المتحدة ونرى بأن بريطانيا أهم وجهة بالنسبة لمواطني الإمارات العربية المتحدة بفضل مزيج مبهر من العمارة التاريخية، والخضرة الساحرة، والفعاليات الرياضية الأيقونية، والساحة الموسيقية التي لا تُضاهى، والمتاحف ومعارض الأعمال الفنية الشهيرة عالميا. وتدلل استثماراتنا المستمرة في السوق من خلال حملات جديدة، والعلاقات مع الشركاء، وتسهيلات خدمات السفر على التزامنا تجاه المنطقة، وهو ما يضمن بقاء المملكة المتحدة المقصد الأهم للزوار من الإمارات العربية المتحدة للعمل والترفيه”.
وقد شجعت المرحلة الأولى من الحملة الزوار على التفاعل مع مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي لفيزيت بريتن، وذلك بتوجيههم إلى صفحة على الموقع تتضمن صورا رائعة، وأخرى ثابتة مع عناصر متحركة، وفيديوهات من رحلات الأطراف المؤثرة العامرة بالإثارة والمنظمة حسب الطلب. استمتعت مقدمة البرامج في وسائل الإعلام في دبي، ديالا علي، من الإمارات العربية المتحدة، بالهدوء وجمال المناظر الطبيعية في مرتفعات اسكتلندا، في حين انطلق الشيف الإماراتي بدر نجيب لاستكشاف كنوز الطهي في برمنغهام والسحر الخلاب لانجلترا شكسبير.
وقالت ديالا علي، إحدى الشخصيات المعروفة والتي قامت بزيارة مدينة اسكتلندا: “استمتعت كثيرا بالوقت الذي قضيته في مرتفعات اسكتلندا وحالفنا الحظ إلى حد كبير من حيث الطقس. أما المناظر الطبيعية التي زرناها فقد كانت ببساطة تحبس الأنفاس”.
كما تمت دعوة زوار الموقع ومتابعي وسائل التواصل الاجتماعي لتشارك هذه الصور من خلال قنوات وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام وسم #ولا_أحلى، ومن ثم إتاحة الفرصة لهم للفوز بعطلة الأحلام إلى مقصدهم المفضل في الريف البريطاني. تنطلق المرحلة الثانية من الحملة في فبراير 2016 وتتضمن شراكة مع الخطوط الجوية القطرية لتشجيع التحول وتقديم عروض ترويجية للطيران إلى بعض من الوجهات البريطانية الأكثر إثارة مثل مانشستر، وأدنبره، ولندن، وخط برمنغهام الجديد الذي سيتم تدشينه عن قريب.
وقد ذكرت سوماثي راماثان، المدير العام الاقليمي بأن “بريطانيا واحدة من أهم الوجهات التي يزورها مواطنو دول مجلس التعاون. شركاؤنا يشاركوننا ثقتنا في السوق والتعاون مع الخطوط الجوية القطرية التي أطلقت مؤخرا خطا جديدا إلى برمنغهام سوف يتيح لناعرض الوجهات الإقليمية التي تشمل برمنغهام، ومانشستر، وأدنبره، ولندن للجمهور العريض الذي تواصلنا معه من خلال الأطراف المؤثرة الخاصة بنا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.