الموظفة ومشكلات النقل

admin
مقالات
admin19 مايو 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
الموظفة ومشكلات النقل

نعلق مشكلاتنا دائما ظنا منا أن الزمن سيتكفل بحلها أو أنها ستتلاشى بتقادمه فيكفينا عناء البحث واقتراح الحلول التي حتى إن وجدت فقد تروق لفئة وتستنكرها أخرى تبعا لخلفيتها الفكرية والثقافية لتبقى نسبة الأخذ بها رهينة الرضى والقبول من أشخاص لا تمسهم المشكلة أصلا.
2  - مجلة مال واعمالمال و اعمال

ومن مشكلاتنا الضليعة في القدم النقل وخاصة ما يتعلق بالموظفات، والفكرة هنا ليست استحضار قضية قيادة المرأة للسيارة وما تبعها من جدل وإنما الفكرة هي حول الوسيلة التي تستطيع من خلالها المرأة الموظفة الوصول إلى عملها في الوقت المحدد عن طريق وسائل نقل آمنة وقائديها سليمين صحيا ونفسيا.
ونركز على السلامة لما تسببت به تلك الشروخ في شخصيات بعض ممتهني هذا العمل من إيذاء للمرأة المغلوبة على أمرها فأما معتل في جسده أو كبير في سنه فتصافح الموت في كل لحظة أو صغير في سنه وعقله فيراها فريسة سهلة لخيالاته المريضة.

وكم هي الفواجع التي حدثت وكان ضحاياها نساء وبأعداد كبيرة وبعد كل مصيبة نجزم أن المسألة ستحل لكن على العكس الوضع مستمر.
قرأنا قبل فترة عن عزم وزارة التربية والتعليم التعاقد مع شركات تتولى نقل المعلمات والطالبات وفق شروط معينه تضمن من خلالها تحقيق مقاييس أعلى للسلامة لكن دون توضيح أكثر عن هل النقل سيتاح لجميع الموظفات وهل هو مجان أو نظير رسوم معينه ومتى سيبدأ تفعيله في جميع المناطق؟

وحتى تتوفر الإجابات على أسئلتنا التي لا شك أنها ستطول لماذا لا تبادر كل إدارة أو مؤسسة في توفير وسائل نقل لموظفاتها تراعي فيها معايير الجودة في الوسيلة وقائدها وتتيح الفرصة للراغبات في الاستفادة من تلك الخدمة نظير رسوم معينة لا تبالغ فيها حتى تتاح الفرصة للكل خاصة اللاتي أجورهن قليلة تبعا للبنود التي يعملن عليها.

بذلك تتحقق الفائدة للطرفين للإدارة في ضمان انتظام الموظفة في عملها والحد من الغياب والتأخير الذي تلعب فيه وسيلة المواصلات الدور الأكبر والموظفة تنهي مشكلاتها مع جشع ومزاجية السائقين وعدم انتظامهم في عملية الوقت التي بسببها قد تنال عقوبة أو خصما دون مراعاة لظروفها التي تحدث دون خيارها فإن تخلف السائق يوما عن الحضور فستضطر للتغيب لعدم وجود بدائل لديها مما يقيدها في سجلات الدوام غائبة بعذر إن وجد في رصيدها إجازة أو بدونه ويخصم من مرتبها دون النظر إلى مشكلتها الأساسية وهي عجزها عن الوصول إلى عملها..
حقيقة إنها مشكلة كبيرة تثقل كاهل الموظفة إضافة إلى مشكلاتها الأخرى التي لا يستشعرها سواها دون أن ينبري للتخفيف عنها أحد وفي المقابل نطالبها بالجودة والإسراع في إنجاز الأعمال.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.