المنتخب الوطني يواجه نيبال في مستهل مشواره بالتصفيات الآسيوية

soso khawalda
2022-06-22T13:36:50+02:00
fbmjo
soso khawalda8 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
المنتخب الوطني يواجه نيبال في مستهل مشواره بالتصفيات الآسيوية

يستهل المنتخب الوطني لكرة القدم، مشواره في التصفيات الآسيوية لكرة القدم الساعة العاشرة والربع مساء اليوم (الأربعاء) بتوقيت الأردن، بمواجهة نيبال على ملعب جابر الأحمد الدولي في الكويت مستضيفة مباريات المجموعة الأولى.

وتسبق مواجهة الأردن ونيبال، المباراة الافتتاحية للمجموعة بلقاء الكويت وإندونيسيا الساعة السابعة وربع، على الملعب ذاته.

ويخوض النشامى مباريات المجموعة بنظام التجمع، والتي تقام جميعها في الكويت بعد قرار الاتحاد الآسيوي بإقامة التصفيات بنظام التجمع من مرحلة واحدة، حيث يتأهل إلى النهائيات أول كل مجموعة وأفضل خمسة منتخبات تحتل المركز الثاني في المجموعات الست.

وتضم المجموعة الأولى الكويت وإندونيسيا ونيبال بالإضافة إلى النشامى، حيث يتكرر المشهد للمنتخب الذي خاض تصفيات كأس العالم العام الماضي بمواجهة الكويت ونيبال، وأقيمت مرحلة الإياب فيها أيضا في الكويت.

النشامى ينشد الفوز

أنهى المنتخب الوطني، تدريباته يوم أمس لمواجهة نيبال بإقامة مرانه النهائي على ملعب نادي النصر، والذي قاده المدير الفني عدنان حمد، واضعا الخطة والتشكيلة النهائية التي ستخوض لقاء اليوم.

وينشد النشامى تحقيق الفوز على نيبال في بداية المشوار، وهو الذي يتفوق عليه على الورق وأفضلية اللاعبين، ومن المتوقع ان يلعب المنتخب بتشكيلة هجومية قادرة على الوصول إلى الشباك.

ولن تختلف تشكيلة المنتخب، عن الأسماء التي شاركت في مواجهات معسكر قطر، معتمدا على موسى التعمري ومحمد أبوزريق «شرارة» في الأطراف الهجومية، لإمداد الهجوم بتواجد حمزة الدردور أو يزن النعيمات، مع وجود بهاء عبدالرحمن ونور الروابدة في صناعة الألعاب والارتكاز، ويتقدمهم أحمد سمير خلف المهاجمين.

خط الدفاع لن يطرأ عليه تغييرات باستثناء طارق خطاب في حال غيابه، فإن عبدالله نصيب ويزن العرب سيكونان حاضرين لصد المحاولات النيبالية.

غياب أبو عمارة وجاهزية خطاب

على صعيد الإصابات وجاهزية اللاعبين، بات في حكم المؤكد غياب منذر أبو عمارة عن لقاء اليوم أمام نيبال بعد إصابته في تدريبات أمس الأول، فيما ستكون مشاركة طارق خطاب مرهونة بقرار الجهاز الفني بعد الاطمئنان على إصابته في منطقة الأنف خلال التدريبات، ما استدعى وضعه قناعا، سيكون موجودا على وجهه في حال مشاركته أمام نيبال.

نيبال «غامض»

المنافس للنشامى، يعتبر غامضا من حيث طريقة اللعب، ولكنه يعتبر من أضعف المنتخبات في المجموعة، ما يمهد الطريق للمنتخب الوطني من أجل الفوز. المنتخب النيبالي يحتل المركز 168 على سلم التصنيف الدولي، ويبرز منه سوجال شريشاسا في خط الهجوم، ونيراجان خادكا في خط الوسط.

ويدرب المنتخب النيبالي، المدرب الكويتي عبدالله الشلاحي، الباحث عن صناعة منتخب حديث وينافس في البطولات الشرق آسيوية ويتمكن من التأهل للبطولات القارية.

وتواجه المنتخب الوطني مع نيبال مرتين في تصفيات المونديال العام الماضي، وتفوق النشامى مرتين ذهابا وايابا بواقع 3-0.

حمد: هدفنا التأهل بالصدارة

المدير الفني للنشامى عدنان حمد، أكد أن المنتخب الوطني جاء إلى هذه التصفيات للتأهل كمتصدر للمجموعة الأولى، وأضاف خلال حديثه في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة اليوم، أن المنتخب جاهز لخوض التصفيات بعدما خاض معسكرا اعداديا مثاليا على حد وصفه في الدوحة. وأشار حمد إلى ان هدف النشامى أبعد بكثير من التصفيات الحالية، والتطلعات تنصب إلى إعادة المنتخب بين كبار القارة الآسيوية. وعن المجموعة الأولى، قال حمد إن هناك فوارق بين المنتخبات الأربعة، وهو ما يجعلنا نعمل بجد من أجل تحقيق المطلوب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.