المجلس الاقتصادي شريك استراتيجي لحكومة دبي

info
أخبار الإمارات
info4 يوليو 2015آخر تحديث : منذ 6 سنوات
المجلس الاقتصادي شريك استراتيجي لحكومة دبي

2101

أصدرت الأمانة العامة لمجلس دبي الاقتصادي مؤخراً تقرير الأداء السنوي 2015 والذي يرصد أهم الإنجازات التي حققها المجلس العام الماضي 2014. وقال هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي إن أهمية التقرير لا تقتصر على توثيق إنجازات المجلس خلال العام بل هو بمثابة مراجعة شاملة لأدائه السنوي والعمل على الارتقاء بمستوى الأداء، وحث الخطى نحو تحقيق رؤية المجلس لأن يكون الشريك الاستراتيجي لحكومة دبي في صناعة القرار الاقتصادي.

من جهتها أشارت الشيخة منى عبد الله المعلا، كبير المديرين التنفيذيين في التخطيط الاستراتيجي والتشغيل إلى أن عام 2014 قد شهد انطلاقة جديدة في حركة أبحاث السياسات الاقتصادية إضافة إلى الفعاليات والأحداث التي تستهدف رصد وتحليل مختلف الظواهر الاقتصادية التي تشهدها البيئة الاقتصادية المحلية والدولية واقتراح السياسات الملائمة لمواكبة هذه الظواهر وبما يعزز مسيرة التنمية المستدامة في دبي والإمارات. كما سعى المجلس إلى تعزيز شبكة علاقاته مع مراكز صنع القرار في الدولة، جنباً إلى جنب مع ممثلي مجتمع الأعمال المحلي وخبراء محليين ودوليين لتحقيق أهداف المجلس.

مركز إقليمي وعالمي

وأشار التقرير إلى أن الإنجازات التي حققها المجلس طوال السنوات الماضية قد نقلته من دائرة محلية ومركز للبحوث والدراسات إلى مركز إقليمي وعالمي للمبادرات الاستراتيجية ومقترحات السياسة التي تستهدف إحداث نقلة نوعية في عملية صناعة القرار الاقتصادي، حيث تستند توصيات ومقترحات المجلس إلى تحليل موضوعي وتطبيقي وبالاعتماد على أحدث البيانات والمعلومات حول مختلف القضايا على المستويين الكلي والقطاعي، إلى جانب التعرف على مرئيات أصحاب العلاقة.

وشهد العام الماضي عدة اجتماعات عقدتها اللجنة الاستشارية لمراجعة مشروعات قوانين الشركات والأعمال التجارية والمشكلة من قبل المجلس، يترأس اللجنة صالح سعيد لوتاه، وتضم في عضويتها كلاً من د. أحمد سيف بالحصا، ود. أحمد حسن بن الشيخ، وماجد سيف الغرير، وهاني راشد الهاملي عضو ومقرر اللجنة. وتختص اللجنة بمراجعة المشروعات –الاتحادية والمحلية- المتعلقة بقوانين الشركات والأعمال التجارية عامة.

وقدم المجلس العام الماضي عدداً من المبادرات الاستراتيجية، أهمها مبادرة «التحالفات المالية الدولية» والتي تنطوي على اتفاقيات مع كبرى وكالات ائتمان الصادرات (ECAs) مثل بنك الصادرات والواردات الأميركي، والبنوك العالمية مثل «دويتشه بنك» و«ستاندرد تشارترد»، إضافة إلى شركة الخدمات المالية والاستثمار الأميركية FIIC، وشركة بينسينت ماسونس الاستشارية، من أجل تقديم التسهيلات الائتمانية الميسرة لدعم مشاريع التنمية الاقتصادية في دبي.

روح الابتكار

وأطلق المجلس في مطلع العام الماضي مبادرة «روح الابتكار في دبي» بشراكة مع «رويال فيليبس» تندرج تحتها عدد من المبادرات والفعاليات والتي من شأنها ترسيخ الابتكار في اقتصاد دبي كشرط أساس لاستراتيجية الاقتصاد المبني على المعرفة.

حيث تستمد هذه المبادرة حيويتها من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً. كما تأتي استكمالاً لسلسة المبادرات التي أطلقتها حكومة دبي العام الماضي و«الاستراتيجية الوطنية للابتكار»، فضلاً عن انسجامها مع موجهات خطة دبي 2021.

ومن بين الفعاليات التي نظمت لدعم المبادرة مسابقة «روح الابتكار» لطلبة الجامعات الإماراتية لتشجيعهم على اعتماد استراتيجيات الابتكار عن طريق إطلاق العنان للعصف الذهني لابتكار وتطوير حلول مستدامة لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية في مجال الابتكار.

كما أطلق المجلس بشراكة مع «تيك ماهيندرا»- الشركة العالمية الرائدة في مجال تقديم الخدمات المبتكرة لتقنية المعلومات- مبادرة إنشاء مركزاً للتميز والذي يهدف إلى تبني الأفكار المبتكرة واختبارها وتوفير الحلول إلى مختلف الدوائر الحكومية في إطار سعيها للتحول إلى الحكومة الذكية وذلك وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

التحول الذكي

دشن المجلس خطته للتحول إلى مجلس ذكي وذلك ترجمة لتوجهات حكومة دبي لجعل دبي «المدينة الذكية» و«الحكومة الذكية»، من خلال استخدام التقنيات والتطبيقات المستجدة وباستخدام الهواتف الذكية. وقد تم ذلك عن طريق تحويل مختلف عمليات وأنشطة المجلس بما في ذلك أبحاث السياسات والتقارير والدراسات بما في ذلك ما يتعلق بالاتصال المؤسسي مع مختلف الجهات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين.

وأشار التقرير إلى أن عام 2014 قد شهد إبرام عدد من اتفاقيات التعاون والتحالفات الاستراتيجية مع عدد من دوائر صنع القرار الاقتصادي ومراكز الاستشارات والدراسات الاستراتيجية العالمية والمؤسسات المالية وكبرى الشركات على المستويين المحلي والدولي.

واستهدفت هذه الشراكات تعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك والاستفادة من الخبرات العالمية التي تتمتع بها تلك المؤسسات في مجالات الاقتصاد والتمويل والشؤون القانونية من أجل تعزيز توصيات السياسة التي يقترحها المجلس ويحيلها إلى الجهات المختصة.

اتفاقيات التعاون

وبلغ عدد اتفاقيات التعاون التي أبرمها المجلس في إطار توقيع مذكرات تفاهم 12 اتفاقية محلية ودولية. على المستوى المحلي، شملت: مركز دبي للسلع المتعددة، ومؤسسة الامارات، وعلى المستوى الدولي: مجموعة بوسطن الاستشارية (BCG)، ومكتب الاستشارات العالمي كليفورد جانس، ومجموعة شركات CPI الإعلامية، وشركة دوبونت، وتيك ماهيندرا، وبنك ستاندرد تشارترد، وجمعية المقاولين الدوليين الصينية، وغيرها.

وشارك وفد المجلس في العديد من الأحداث الرئيسية التي نظمت محلياً ودولياً. فعلى الصعيد المحلي، حضر المجلس حفل إطلاق خطة دبي 2021. وفي ديسمبر العام الماضي، شارك المجلس في الدورة الثانية من «ملتقى الإمارات للآفاق الاقتصادية 2015» والذي أطلقته دائرتا التنمية الاقتصادية بدبي وأبوظبي.

كذلك شارك المجلس في فعاليات «منتدى دبي العالمي للقيادات الملاحية والبحرية»، والتي نظمته مجموعة الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية، وفي «معرض دبي للإنجازات الحكومية» والذي نظمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز/ المجلس التنفيذي لإمارة دبي.

أما على المستوى الدولي، فقد شارك المجلس في عدد من الأحداث الاقتصادية الدولية، منها أقيمت في جمهورية الصين الشعبية مثل المنتدى الدولي للاستثمار في البنية التحتية والإنشاءات (IIICF) والذي نظمته جمعية المقاولين الدوليين الصينية (CHINCA) في مدينة ماكاو الصينية، وفي معرض تشونغتشينغ للاستثمار الدولي والتجارة (CCITF) بمشاركة أكثر من 35 ممثلاً لدوائر حكومية ووزراء.

وفي شهر يونيو العام الماضي، شارك وفد المجلس في إحياء الذكرى الخمسين لمنظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» والذي انعقد في مقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، بحضور بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة وعدد من وزراء العديد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وشخصيات دبلوماسية كبيرة. كذلك حضر وفد المجلس المؤتمر السنوي لبنك الصادرات والواردات الأميركي الذي عقد بمقره في العاصمة الأميركية واشنطن للفترة 24-25 أبريل 2014.

تقارير سياسية

ومن أهم التقارير التي أصدرها المجلس «تطوير القطاع المالي لتعزيز الاستثمار والنمو المستدام في إمارة دبي» بالتعاون مع شركة ديلويت العالمية، ويهدف إلى تحديد العوامل التي من المرجح أن تستقطب الاستثمار إلى إمارة دبي وذلك من خلال التعرف على تجارب بعض المراكز الإقليمية والدولية المالية والتجارية الأخرى التي نجحت في جذب الاستثمارات بمستويات غير مسبوقة.

وقد تصدر التقرير كلمة لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، والتي أشار فيها إلى «أن التقرير يعد بمثابة إطار مرجعي لأصحاب العلاقة في اقتصاد دبي وخاصة في القطاع المالي لتحديد ماهية عوامل النجاح الحرجة لأعمالهم».

كذلك أصدر المجلس تقرير «اقتصاد دبي 2014»، والذي يستعرض أهم التطورات الحاصلة في اقتصاد دبي على مدار العام على المستويين الكلي والقطاعي.

كما أصدر المجلس تقاريره الدورية «آفاق اقتصاد دبي» والتي تشتمل على أهم المؤشرات الفعلية إضافة إلى بعض التنبؤات عن الاقتصاد الكلي وبعض القطاعات الرئيسة في دبي (العقارات، السياحة، التمويل) على أساس فصلي.

كذلك أصدر المجلس تقرير «فهم آلية تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة» بالتعاون مع كل من شركة «بنسينت ماسونس»، و«زاوية» ومجلةIntelligent SME. كما نشر المجلس بالتعاون مع مجموعة «ريد موني» نشرة دورية تضمنت العديد من المواد والأخبار المتعلقة بالصكوك والتمويل الاسلامي، اضافة إلى ملخصات لتقارير عالمية عن هذه الموضوعات.

كتب عالمية

وأعد المجلس مسودات عدد من الكتب قيد الطباعة من قبل كبرى دور النشر العالمية، وتتناول مختلف القضايا الاقتصادية، مثل مسيرة التنمية الاقتصادية في دبي، والتشريعات المتعلقة بالإفلاس وإعادة الهيكلة المالية، وغيرها.

كما أصدر المجلس عدداً من أوراق العمل التي تتناول مختلف القضايا الاقتصادية المحلية والدولية، والتطورات الاقتصادية العالمية، من بينها ورقة عن «القطاع المالي في دبي»، وأخرى عن «المناطق الحرة بدبي»، و«قطاع الطاقة في دبي» و«التعليم في دبي»، وغيرها.

الأحــداث والفعاليات

نظم المجلس العام الماضي 13 حدثاً رئيسياً وعدداً من الفعاليات والتي تناولت بالبحث والنقاش العديد من القضايا الاقتصادية المهمة. أهمها نـدوة «التمويل التجاري الدولي من أجل تنمية اقتصادية مستدامة» بشراكة مع «دويتشه بنك» وبنك «ستاندرد تشارترد»، إضافة إلى شركة الخدمات المالية والاستثمار الأميركية بحضور روب وولر، القنصل العام الأميركي في دبي.

كما نظم المجلس مؤتمر «الصكوك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» بشراكة مع المركز الدولي للجودة والإنتاجية (IPQC)، وندوة أخرى عن «الإعسار وإعادة الهيكلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» بشراكة مع معهد «حوكمة»، وبالتعاون مع معهد دبي القضائي، والرابطة الدولية لإخصائيي إعادة الهيكلة والإعسار والإفلاس (إنسول)، ومجموعة البنك الدولي.

قفزة نوعية

أشار تقرير مجلس دبي الاقتصادي إلى أن موارده البشرية شهدت تطورات نوعية خلال العام الماضي تمثل في استقطاب عدد من الكفاءات المواطنة والتي تحمل مختلف الاختصاصات وعلى مؤهلات علمية من جامعات وطنية وعالمية مرموقة.

ويأتي هذا التوجه في إطار استراتيجية المجلس في رفع معدلات التوطين والذي بلغ حوالي 40% حيث لم يقتصر على الوظائف الإدارية بل شمل أنشطة البحوث والدراسات. كما قامت الإدارة بإخراط عدد من موظفي المجلس بدورات تدريبية داخل وخارج الدولة بهدف اكتساب المهارات المعززة للإنتاجية والإبداع.

إنجازات عديدة وشهادات تقدير

مبادرات متنوعة قام بها المجلس في مجالات عدة

أشار التقرير إلى أن المجلس قد حقق خلال العام الماضي العديد من الإنجازات وحصل على عدد من شهادات التقدير والشهادات الفخرية. فقد حصل المجلس على تكريم من عبد الله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي في معرض دبي للإنجازات الحكومية 2014.

يذكر أن المجلس قد شارك في المعرض المذكور بمنصة ذكية حظيت بإعجاب الزائرين، حيث أشاد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد خلال زيارته لمنصة المجلس بالإنجازات التي حققها المجلس، وخاصة تقارير السياسات التي أصدرها مؤخراً.

وفي شهر يوليو العام الماضي منحت الجامعة الأكاديمية الصينية للعلوم شهادة دكتوراه فخرية ودرجة «أستاذ زائر فخرية» من مركز إدارة المنشآت الصينية -التابع للجامعة- وشهادة «مشرف الريادة» للأمين العام للمجلس نظراً للدور الذي قام به المجلس خلال السنوات الماضية في تعزيز الشراكات مع مختلف الجهات والشركات الصينية. كما منحت الجامعة زمالة دراسية لعدد من طلبة الإمارات –يتم ترشيحهم من قبل مجلس دبي الاقتصادي- لدراسة الدكتوراه وشهادات عالمية في عدد من الاختصاصات.

كما حصل الأمين العام للمجلس على الوشاح الأرجواني ووسام الاستحقاق الذهبي مع شهادة البراءة في مجال الإنجازات المتميزة في دولة الإمارات خلال حفل «التتويج الكبير» في دورته السابعة والمخصصة حصراً لشخصيات قيادية وإدارية وشركات النخبة على مستوى العالم العربي والإسلامي، كأحد أفضل الشخصيات القيادية على مستوى دولة الإمارات تقديراً لما قام به من إنجازات ومبادرات في العديد من المجالات والتي تركت بصمات من النجاحات.

والذي نظمته المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية وأكاديمية تتويج، برعاية معالي المهندس/ سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد.

اجتماعات الخبراء

نظم مجلس دبي الاقتصادي وشارك في عدد كبير من اجتماعات الخبراء والتي انطوت على تبادل الحوار والبحث بشأن مختلف القضايا الاقتصادية، والتوصل إلى توصيات لرفعها إلى الجهات المختصة.

وشارك في هذه الاجتماعات خبراء عدد من الدوائر المحلية بدبي، مثل المجلس التنفيذي لإمارة دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، ومركز دبي للإحصاء، واللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي، ودائرة الأراضي والأملاك بدبي، وجمارك دبي، ومصرف الإمارات المركزي، ووزارة العدل، ووزارة الاقتصاد، إضافة إلى خبراء من المصارف المؤسسات المالية في الدولة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.